علاج الرمد وبعض النصائح لتخفيف أعراضه أو الوقاية منه

علاج الرمد

يعاني العديد من الأشخاص من مرض الرمد، فتتأثر العينين وقد تُصبح ملتهبة أو حمراء، لكن ما هي أعراض الرمد الأخرى وأسباب حدوثه؟ وكيف يمكن علاج الرمد ؟ تعرف على الإجابة في المقال التالي.

الرمد وأسباب حدوثه

الرمد أو التهاب الملتحمة هو التهاب يُصيب ملتحمة العين، وهي غشاء رفيع وشفاف فوق الجزء الأبيض من العين، ويُبطن الجزء الداخلي من جفن العين. ويُصاب به الأطفال بنسبة كبيرة، ويمكن أن يكون معدي جداً، ولكن نادراً ما يكون خطيراً.

ويمكن أن ينتج الرمد الذي يُصيب العين عن عدة أشيء منها:

  • الفيروسات، من ضمنها النوع الذي يُسبب البرد.
  • البكتيريا.
  • المواد المثيرة للحساسية مثل، الشامبو، القاذورات، الدخان والكلور الموجود في حمامات السباحة.
  • حساسية تجاه قطرات العين.
  • الحساسية تجاه بعض المواد مثل، اللقاح، التراب أو الدخان.
  • الفطريات والأميبا والطفليات.
  • ويمكن أن يحدث الرمد، في بعض الحالات النادرة، نتيجة مرض من الأمراض المنقولة جنسياً مثل السيلان أو الكلاميديا.

اقرأ أيضاً: ألم العين .. ما هي الأماض التي تُسببه وطرق علاجه؟.

أطباء عيون

أنواع الرمد

يُصاب العديد من الناس بالرمد، ولكن قد لا يعرفوا النوع المصابين به. وسوف نذكر فيما يلي بعض أنواع مرض الرمد التي تُصيب العين:

  • السلالات الفيروسية: أشهر الأنواع وأكثرها عدوى. تبدأ في عين واحدة مسببة الدموع الكثيرة وخروج ماء، ثم تتنقل العدوى للعين الأخرى.
  • السلالات البكتيرية: عادة تؤثر على عين واحدة، ولكن يمكن أن تظهر في كلتا العينين، وسوف تخرج العين الكثير من الصديد وسائل يُشبه المخاط.
  • الأنواع الناتجة عن الحساسية: ينتج عنها تدميع العين والحكة واحمرار في كلتا العينين، وقد تعاني من سيلان الأنف.
  • الرمد الوليدي: هو نوع شديد يؤثر على حديثي الولادة، ويجب علاجه على الفور لمنع أي ضرر دائم للعين أو عمى.
  • الرمد الحليمي العملاق: مرتبط بالاستخدام طويل الأجل للعدسات أو العيون الاصطناعية، ويعتقد الخبراء أنه رد فعل لوجود جسم غريب في العين.

اقرأ أيضاً: العدسات اللاصقة .. نصائح هامة وتحذيرات قبل استخدامها.

وبعد ذكر الأنواع المتعددة للرمد وأسباب حدوثه، يجب أن نذكر الأعراض التي تظهر عند حدوث هذه الحالة الطبية.

مواضيع متعلقة

ما هي أعراض مرض الرمد؟

أعراض مرض الرمد
أعراض مرض الرمد

تتوقف الأعراض على سبب حدوث الالتهاب، لكن يمكن أن تتضمن الأعراض ما يلي:

  • احمرار في الجزء الأبيض للعين أو الجزء الداخلي لجفن العين.
  • وجود دموع أكثر من المعتاد.
  • وجود خراج أصفر سميك يتراكم على الرموش، خاصة بعد النوم، ويجعل من الصعب فتح العينين عند الاستيقاظ.
  • خراج أخضر أو أبيض يخرج من العين.
  • حكة في العين.
  • الشعور بالحرقة في العين.
  • رؤية ضبابية.
  • حساسية زائدة للضوء.
  • تورم الغدد الليمفاوية.

علاج الرمد

يعتمد علاج الرمد على سبب حدوث الحالة في المقام الأول:

الفيروسات

ينتج هذا النوع عادة من الفيروسات التي تُسبب الزكام. وكما يجب أن يمر الزكام بدورته، يجب أن يمر الرمد الفيروسي بدورته، التي عادة ما تستمر من 4 إلى 7 أيام. وتذكر أن هذا النوع معدي للغاية، لذلك يجب أن تحرص على عدم نشر العدوى. ولن تساعد المضادات الحيوية في أي مرض ناتج عن فيروس.

البكتيريا

إذا تسببت البكتيريا، بما في ذلك الأمراض المنقولة جنسياً، في حدوث الرمد، سوف تتناول المضادات الحيوية على شكل قطرات للعين أو حبوب. ويمكن أن تضطر إلى وضع قطرات العين أو مرهم داخل جفن العين من 3 إلى 4 مرات في اليوم، ولمدة 5 إلى 7 أيام. وسوف تتناول الحبوب لعدة أيام، ويجب أن تتحسن العدوى خلال أسبوع على الأقل. ويجب تناول الأدوية حسب توجيهات الطبيب، حتى بعد اختفاء الأعراض.

المواد المثيرة للحساسية

ولـ علاج الرمد الناتج عن مادة مثيرة للحساسية، قم باستخدام الماء لغسل المادة الموجودة في العين لمدة 5 دقائق. ويجب أن تبدأ عينيك في التحسن خلال 4 ساعات، وإذا كان الرمد ناتج عن حمض أو مادة قلوية مثل المبيض، يجب تنظيف العين على الفور بالكثير من المياه، والاتصال بالطبيب على الفور.

الحساسيات و علاج الرمد

حالات الرمد المرتبطة بالحساسيات يجب أن تتحسن بمجرد علاج الحساسية، وتجنب سبب حدوث هذه الحساسية في المقام الأول. ويمكن الاعتماد على مضادات الهيستامين لتخفيف الألم، ولكن تذكر إذا كنت تعاني من جفاف العينين، سوف تزيد مضادات الهيستامين عن طريق الفم من جفاف العين. ويمكن أن يجعلك الطبيب تعاود الفحص بعد عدة أيام، للتأكد من أن حالة الرمد تتحسن بالدواء الموصوف.

اقرأ أيضاً: علاج رمد العين للأطفال حديثي الولادة .. وأسباب وأعراض حدوثه.

نصائح لتخفيف الأعراض و علاج الرمد

نصائح للوقاية من الرمد
نصائح للوقاية من الرمد

توجد بعض النصائح التي يمكنك القيام بها لتخفيف الأعراض وبالتالي علاج الرمد نذكر منها ما يلي:

  • غسل اليدين عادة بالصابون والماء الدافئ، خاصة قبل تناول الطعام.
  • الحفاظ على نظافة العينين، فيجب غسل أي خراج للعين عدة مرات يومياً باستخدام كرة قطنية نظيفة أو منشفة ورقية، ثم غسل اليدين بعد ذلك.
  • غسل أو تغيير غطاء الوسادة كل يوم لحين اختفاء العدوى بالماء الساخن والمنظف. ويجب فصل مناشفك الشخصية وأغطية الوسادات عن البقية.
  • لا تقم بفرك أو لمس المنطقة المصابة بأصابعك، وقم باستخدام المحارم (مناديل) للمسح.
  • عدم وضع أو مشاركة أدوات مكياج العين أو قطرات العين أو العدسات اللاصقة.
  • عمل كمادات دافئة، ووضعها على العين لعدة دقائق 3 أو 4 مرات في اليوم.
  • لا تقم بوضع غطاء للعين، فسوف يزيد من العدوى.
  • حماية العينين من القاذورات أو أي شئ يُثير الحساسية.

والآن وبعد أن تعرفنا على أسباب حدوث الرمد وأعراضه، وأهم طرق علاج الرمد ، يجب أن تبدأوا أعزائي القراء بالاهتمام بصحة العين، فهي هبة من الخالق. وإذا كان لديك أي اسنفسار، يمكنك استشارة أحد أطباؤنا من هنا.

المصادر
https://www.webmd.com/eye-health/eye-health-conjunctivitis#1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *