ADVERTISEMENT

علاج الصداع النصفي | يكاد رأسي ينفجر!

علاج الصداع النصفي

هاتفتني صديقتي ذات يوم تشكو من الصداع النصفي الذي يكاد يشق رأسها، ويختلج كل خلية من خلايا دماغها! تشعر أحيانًا أنها لا تستطيع التنفس بسبب هذا الصداع وآلامه. بحثتُ جاهدةً عن معلومات حول كيفية علاج الصداع النصفي، لعلني أستطيع أن أقدم لها بعض النصائح التي تخفف من آلامها. تابعوا معي هذا المقال لنتعرف على كيفية علاج الصداع النصفي بطرق مختلفة بالمنزل، و بالأدوية، وما قد أثار دهشتي بالبوتوكس أيضًا!

ADVERTISEMENT

12 طريقة مختلفة تساعد في علاج الصداع النصفي (الشقيقة) بالمنزل

الصداع النصفي هو أحد أكثر الحالات شيوعًا في العالم، إذ أنه ليس مجرد صداع شديد، فالصداع النصفي جزء من حالة عصبية وغالبًا ما يكون له أعراض أخرى، بما في ذلك:

  • غثيان
  • تقيؤ
  • وخز أو تنميل في اليدين أو القدمين
  • تغيرات بصرية
  • حساسية تجاه الصوت أو الضوء أو الرائحة

يمكن أن يكون الصداع النصفي حالة مزمنة ومنهكة، ويؤثر بالسلب على مجريات الحياة اليومية لبعض الناس، لذا سنناقش 12 طريقة مختلفة تساعد في علاج الصداع النصفي بالمنزل في السطور القادمة..

1.تغيير النظام الغذائي

يلاحظ العديد من الأشخاص المصابين بالصداع النصفي أن بعض الأطعمة تُحفز ظهوره لديهم، وهذه أمثلة على بعض الأطعمة:

  • الأطعمة الجاهزة
  • النبيذ الأحمر
  • الكحول
  • الشوكولاتة
  • المشروبات التي تحتوي على الكافيين

قد يساعد تغيير النظام الغذائي أو أنماط الأكل في علاج الصداع النصفي.

ADVERTISEMENT

2.الزيوت العطرية

تستخدم الزيوت العطرية كعلاجات طبيعية أو مضادات للميكروبات في منتجات التنظيف المنزلية. توصي بعض الدراسات أيضًا باستخدام زيت اللافندر كعلاج للتوتر والقلق والصداع، وأثبتت بعض الدراسات التي نُشرت في مجلة European Neurology أن استنشاق زيت اللافندر يساعد في علاج الصداع النصفي لدى بعض الأشخاص.

3.الزنجبيل

thumnail 4 min

وجد الباحثون في دراسة أجريت عام 2014 على 100 متطوع لإثبات فعالية مسحوق الزنجبيل في علاج الصداع النصفي بالمقارنة مع سوماتريبتان -وهو دواء شائع لعلاج الصداع النصفي- أن فعالية الزنجبيل قابلة للمقارنة إحصائيًا مع سوماتريبتان. 

إحدى أهم فوائد استخدام الزنجبيل هو عدم وجود آثار جانبية لاستخدامه. تعرف أكثر على فوائد الزنجبيل في هذا المقال: فوائد الزنجبيل .. إليك ملف شامل عنها

4.تخفيف الإجهاد والتوتر

قد تساعد كتابة اليوميات في تخفيف التوتر والإجهاد، وهما سببان شائعان للصداع النصفي. لذا فإن ممارسة النشاطات التي تساعد على تقليل التوتر -مثل كتابة اليوميات أو التمارين أو التأمل- قد تساعد في علاج الصداع النصفي في المستقبل.

ADVERTISEMENT

علاوة على ذلك، يمكن أخذ حمام دافئ أو الاستماع إلى الموسيقى لمحاولة تخفيف التوتر، يختار كل فرد كيفية سيطرة جسده على الإجهاد ومصادر التوتر من حوله بهذه الإجراءات الإيجابية.

5.ممارسة اليوجا أو تمارين الإطالة

يُعتقد أن اليوجا تساعد في تحسين تدفق الدم وتقليل توتر العضلات، مما قد يساعد في تخفيف أعراض الصداع النصفي.

6.التدليك

يمكن أن يساعد تدليك عضلات الرقبة والكتفين في تخفيف التوتر وتخفيف آلام الصداع النصفي، قد يقلل التدليك أيضًا من التوتر، ويُعد استخدام كرة التنس للتدليك الذاتي على الكتفين والظهر خيارًا أكثر فعالية من حيث التكلفة.

7.المكملات العشبية

قد تساعد المكملات العشبية مثل باتربور (butterbur) و الأقحوان (feverfew) في تقليل وتيرة الصداع النصفي. وفقًا لمؤسسة الصداع النصفي الأمريكية (American Migraine Foundation) فإن الجرعة اليومية من الباتربور هي 150 مليجرام، وقد أثبتت فعاليتها في علاج الصداع النصفي عند تناولها لمدة 3 أشهر تقريبًا.

ADVERTISEMENT

تشير الأبحاث أن الأقحوان أقل فعالية من باتربور، وهناك بعض المخاطر في استخدام هذه الأعشاب في بعض الحالات النادرة، لذا يجب عليك استشارة طبيبك قبل البدء في استخدام أيًا منهما.

8. المغنيسيوم

قد يؤدي نقص المغنيسيوم -وهو معدن أساسي في الجسم- إلى حدوث هالة الصداع النصفي أو صداع الدورة الشهرية. أثبتت الأبحاث أن مكملات المغنيسيوم تساعد في تقليل وتيرة الصداع النصفي، ولكن ينبغي لك استشارة طبيبك إذا كنت تعاني من مشاكل صحية أخرى.

9.فيتامينات ب المركّبة

قد يكون لها تأثير في علاج الصداع النصفي وتقليل شدته؛ إذ تلعب دورًا هامًا في تنظيم الناقلات العصبية في الدماغ. وهي فيتامينات قابلة للذوبان في الماء، أي أن المستويات الزائدة تفرز في البول ولا تُخزن في الجسم.

10.الحفاظ على الجسم رطبًا

عدم شرب كمية كافية من الماء هو سبب معروف للصداع النصفي، لذا يجب عليك شرب الماء طوال اليوم لبقاء جسدك رطبًا بدرجة كافية مما قد يساعد في علاج الصداع النصفي.

11.الراحة

يمكن أن يساعد الحصول على 7-9 ساعات من النوم المريح كل ليلة في تقليل التوتر والوقاية من الصداع النصفي.

12.الكمادات

thumbnail 3 min

إن وضع الكمادات الباردة أو الدافئة على الرأس يمكن أن يكون مهدئًا ويساعد في تقليل آلام الصداع النصفي.

أفاد العديد من الأشخاص الذين يصابون بالصداع النصفي أنهم يفضلون الكمادات الباردة، لكن يمكن أن تكون الدافئة أو الباردة مفيدة. ولكن هناك آثار جانبية قليلة لاستخدام هذا العلاج، خاصة مع الأفراد الذين يعانون من مشاكل في الدورة الدموية أو مرض السكري أو مشاكل في الجلد.

من هنا نكون قد انتهينا من الطرق المستخدمة في علاج الصداع النصفي بالمنزل، سنناقش في الفقرة التالية الأدوية المستخدمه في علاجه والوقاية منه..

علاج الصداع النصفي بالأدوية

thumbnail 5 min

يهدف علاج الصداع النصفي إلى وقف الأعراض ومنع النوبات المستقبلية، وتعتمد اختياراتك العلاجية على تواتر وشدة نوبات الصداع لديك، وما إذا كنت تعاني من الغثيان والقيء أو أي أمراض أخرى. 

تنقسم الأدوية المستخدمة إلى فئتين رئيسيتين:

1.أدوية لتخفيف الألم

لإيقاف الأعراض، وتعمل بشكل أفضل عند تناولها مع أول علامة على اقتراب الصداع النصفي، ويمكن تصنيفها كالتالي:

مسكنات الألم:

هي أدوية تُصرف دون وصفة طبية مثل الأسبرين أو الأيبوبروفين أو أدوية تجمع بين الكافيين والأسبرين والأسيتامينوفين مثل (إكسدرين الصداع النصفي)، ولكن تناولها لفترة طويلة قد تسبب تقرحات ونزيفًا في الجهاز الهضمي.

أدوية التريبتان:

هي أدوية تُصرف بوصفة طبية مثل سوماتريبتان (إيميتركس وتوسيمرا) وريزاتريبتان (ماكسالت)، تستخدم على شكل أقراص أو حقن أو بخاخات أنف في علاج الصداع النصفي إذ تسد مسارات الألم في الدماغ. قد لا تكون آمنة لأولئك المعرضين لخطر الإصابة بسكتة دماغية أو نوبة قلبية.

ثنائي هيدروإرغوتامين (D.H.E. 45، ميغرانال):

تتوفر هذه الأدوية على شكل بخاخ للأنف أو حقن، وتكون أكثر فاعلية عند تناولها بعد وقت قصير من بدء أعراض الصداع النصفي، والذي قد يستمر لمدة تزيد عن 24 ساعة. يجب على الأشخاص المصابين بمرض الشريان التاجي أو ارتفاع ضغط الدم أو أمراض الكلى أو الكبد تجنب ثنائي هيدرو إرغوتامين.

لاسميدتان:

يُوخذ بالفم ويساعد في علاج الصداع النصفي المصحوب بالأورة أو بدونها، وقد يكون له تأثير مهدئ ويسبب الدوار؛ لذا يجب على الأشخاص الذين يتناولونه عدم القيادة أو تشغيل الآلات لمدة ثماني ساعات على الأقل. يجب أيضًا عدم تناوله مع الكحول أو الأدوية الأخرى التي تثبط الجهاز العصبي المركزي.

أبروجيبانت:

هو مضاد لمستقبلات الببتيد المرتبط بجين الكالسيتونين، ويُؤخذ بالفم وله تأثير فعّال في علاج الصداع النصفي الحاد مع أو بدون هالة عند البالغين. ثبتت فعاليته في تخفيف الألم وأعراض الصداع النصفي الأخرى مثل الغثيان والحساسية للضوء والصوت بعد ساعتين من تناوله. لكن له بعض الآثار الجانبية الشائعة مثل جفاف الفم، والنعاس المفرط؛ لذا يجب عدم تناوله مع الأدوية المثبطة لـسيتوكروم CYP3A4.

الأدوية الأفيونية:

مثل الكوديين ولكنها قد تسبب الإدمان، وعادة ما تستخدم فقط إذا لم تكن العلاجات الأخرى فعالة.

الأدوية المضادة للغثيان:

مثل  كلوربرومازين وميتوكلوبراميد وبروكلوربيرازين، يمكن أن تساعد هذه الأدوية المريض إذا كان الصداع النصفي مصحوبًا بالغثيان والقيء، وعادة ما يتناولها المريض مع مسكنات الألم.

2.الأدوية الوقائية

الوقاية دائمًا خير من العلاج، لذا استخدام هذه الأدوية يوميًا قد يقلل شدة أو تكرار نوبات الصداع النصفي، سنسرد بعضها كالتالي:

  • مضادات الأختلاج (التشنج): قد يوصي طبيبك بتوبيراميت (توباماكس) أو حمض الفالبرويك (ديباكين) لمنع الصداع النصفي.
  • حاصرات مستقبلات بيتا: إذ تُرخي الأوعية الدموية، وقد يقترح طبيبك ميتوبرولول (لوبريسور، وتوبرول إكس إل) أو بروبرانولول (إندرال).
  • حاصرات قنوات الكالسيوم: إذ تقلل ضيق الأوعية الدموية، وتشمل الديلتيازيم (كارديزيم، وكارتيا) و فيراباميل (كالان، وفيريلان).
  • مضادات الاكتئاب: قد يصف لك طبيبك أميتريبتيلين (أفينتيل) أو نورتريبتيلين (باميلور)، وتشير الأبحاث إلى أن دولوكستين (سيمبالتا) وفينلافاكسين (إيفكسور إكس آر) قد يكون مفيدًا في الوقاية من الصداع النصفي.
  • مثبطات الببتيد المرتبط بجين الكالسيتونين (CGRP): هو جزيء يشارك في التسبب بآلام الصداع النصفي، ومثبطات CGRP هي فئة جديدة من الأدوية التي تمنع تأثيرات CGRP، وتشمل (إرينوماب، وتانيزوماب، وفريمانيزوماب، وجالكانيزوماب). تستخدم كحقنة في علاج الصداع النصفي مرة في الشهرعن طريق جهاز يشبه القلم.

هل يمكن استخدام البوتوكس في علاج الصداع النصفي؟

thumbnail

كيف يمكن علاج الصداع النصفي بالبوتوكس؟ سؤال تتقد له الأذهان، خاصة أن المتداول عن البوتوكس استخدامه لأغراض تجميلية، ونحن بصدد الإجابة عن هذا السؤال في السطور التالية فلنتابع سويًا.. 

يعتقد الأطباء أن البوتوكس يساعد في علاج الصداع النصفي إذ يمنع المواد الكيميائية التي تسمى الناقلات العصبية -والتي تحمل إشارات الألم من الدماغ- من الوصول إلى النهايات العصبية حول رأسك وعنقك.

أجرى الباحثون بعض الدراسات والتي أفادت أن ما يقرب من 50% من الأشخاص الذين حقنهم الأطباء بجولتين من حقن البوتوكس، انخفض عدد الأيام التي أصيبوا فيها بالصداع إلى النصف في الشهر الأول. وبعد خمس جولات من العلاج، ارتفعت هذه النسبة إلى حوالي 70٪.

جرعة البوتوكس المستخدمة في علاج الصداع النصفي

يحقن الطبيب المختص البوتوكس حول رأسك ورقبتك مرة كل 12 أسبوعًا لتخفيف الصداع النصفي أو منعه.

قد تحتاج من 30 إلى 40 حقنة، وستحصل على عدد متساوٍ على كل جانب من رأسك، ولكن إذا كنت تعاني من ألم الصداع النصفي في مكان معين فقد تحتاج إلى مزيد من الحقن في نفس الجانب. يمكنك الشعور بالنتيجة من 2 إلى 3 أسابيع بعد العلاج الأول.

يجب الخضوع لهذا النوع من العلاج فقط من طبيب مدرب على إعطاء هذه الحقن لعلاج الصداع النصفي المزمن عوضًا عن التجاعيد أو الاستخدامات التجميلية الأخرى.

الآثار الجانبية للعلاج بالبوتوكس

قد يكون لديك رد فعل تحسسي من مادة البوتوكس -ولكن نادر الحدوث-، ويظهر على شكل:

  • ضيق في التنفس أو تورم في أسفل ساقيك، بالرغم من عدم وجود حالة مؤكدة انتشر فيها البوتوكس إلى أجزاء أخرى من الجسم، إلا أنه قد يكون مميتًا.
  • آلام الرقبة والصداع هي الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا للأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي المزمن ويستخدمون البوتوكس.

أخيرًا وليس آخرًا، لكل داء دواء، و استشارتك لطبيبك أمر ضروري. فحياتك قد تكون مرهونة باستخدامك لدواء دون مراجعتك لطبيبك، فلا تجعلها عُرضة للخطر. فالصحة تاج فوق رؤوس الأصحاء. 

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مي أبو زيد
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد