أضف استشارتك

علاج اللوز عند الأطفال .. ومتى يجب استئصال اللوز؟

علاج اللوز عند الأطفال

التهاب اللوز من أكثر المشكلات الشائعة عند الأطفال، وتشمل أعراضها التهاب في الحلق وحمى، وبالتأكيد مشاكل في البلع، ولا يمكن تجاهل تلك المشكلة أو تأخير علاجها، تابع المقال التالي لمعرفة كيفية علاج اللوز عند الأطفال ومتى يجب استئصال اللوز.

كيف أعرف إذا كان طفلي مصاب بالتهاب اللوزتين؟

لفحص اللوزتين لدى طفلك، ضعي ذراع الملعقة بلطف إن أمكن على لسانه، واطلبي من الطفل أن يقول “آه” بينما تسلطي ضوءًا على مؤخرة حلقه، فإذا بدت اللوزتان حمراء ومتورمة، فيكون طفلك مصاب بالتهاب اللوزتين ويجب التوجه للطبيب.

التهاب اللوزتين بسبب فيروس لا يبدو مختلفًا عن واحد تسببه البكتيريا، سيقوم طبيب الأطفال بفحص اللوزتين عند طفلك وأخذ مسحة من الحنجرة للتأكد من وجود التهاب الحلق.

اقرئي أيضا: التهاب اللوزتين عند الأطفال وعلاجه بالأدوية والأعشاب الطبيعية 

علاج اللوز عند الأطفال

وبما أن العدوى ترجع في معظم الأحيان إلى فيروس وليس إلى بكتيريا، فإن المضادات الحيوية لا تكون مطلوبة بشكل روتيني.

العدوى البكتيرية

بالنسبة للعدوى البكتيرية مثل العدوى ببكتريا “المكورة العقدية المقيحة strep bacteria” سيصف الطبيب مضادًا حيويًا لمدة 10 أيام، تأكدي من إعطاء طفلك الجرعة الكاملة؛ فإذا لم يتم علاج تلك البكتيريا، يمكن أن تسبب حالات خطيرة مثل الخراج أو الحمى الروماتيزمية.

العدوى الفيروسية

  • إذا كانت مزرعة الحلق سلبية للبكتيريا، فمن المحتمل أن يكون سبب العدوى فيروسًا ولا تكون هناك حاجة للعلاج إلا لتخفيف الأعراض.
  • لتخفيف الألم، قد يوصي الطبيب بالأسيتامينوفين أو الايبوبروفين.
  • انتبه؛ لا تعطي طفلك الأسبرين لأنه يرتبط بمتلازمة راي، وهي حالة مهددة للحياة.
  • الغرغرة ثلاث مرات في اليوم بماء ملحي دافئ قد تخفف بعض الألم.
  • إذا اكتشف طبيبك خراجًا أو اشتبه به، فقد يحتاج الطفل أن تتم رؤيته من قبل طبيب أنف وأذن وحنجرة ليتم تقييمه لتصريف القيح.

اقرئي أيضا: الفرق بين التهاب الحلق الفيروسي والبكتيري .. الأعراض وطرق العلاج

مواضيع متعلقة

متى يجب إجراء عملية استئصال اللوز ؟

الحالات المتكررة من التهاب اللوزتين التي تؤثر على صحة طفلك العامة، والتي تتداخل مع الحضور في المدرسة، وتسبب مشاكل في التنفس والشخير، أو صعوبة في البلع قد تبرر استئصال اللوزتين الجراحية tonsillectomy، كما أن السبب الأكثر شيوعاً لإزالة اللوزتين هو تضخم اللوزتين الذي يسبب أعراض الانسداد مثل الشخير، أو توقف التنفس أثناء النوم، وصعوبة البلع.

يعتبر استئصال اللوزتين جراحيًا من أكثر العمليات شيوعًا في الأطفال، وقد جعلت التقنيات الجراحية الحديثة والتقدم في التخدير هذه العملية التي تستغرق 20 دقيقة أكثر  مانًا من أي وقت مضى، ويمكن لطفلك العودة إلى المنزل بعد بضع ساعات من الملاحظة.

ويتعافى الطفل سريعًا عن طريق الراحة، وتجنب النشاط القوي، حاول أن تجعل طفلك يشرب الكثير من السوائل، ولكن لا تجبره على تناول الطعام أو الشراب، وعادًة ما ينصح بتناول الآيس كريم عادة لأنه الطعام المفضل لتبريد الحلق.

اقرئي أيضا: التهاب اللوزتين .. المعاناة المتكررة في فصل الشتاء!!

كيف يمكن منع التهاب اللوزتين لدى الأطفال؟

  • يظل غسل اليدين أمر هام في منع انتشار الفيروسات والبكتيريا التي تسبب التهاب اللوزتين.
  • تجنب الاتصال لفترات طويلة مع أي شخص لديه بكتيريا الحلق ولم يأخذ المضادات الحيوية لمدة 24 ساعة على الأقل.

وفي النهاية وبعد معرفتك كيفية علاج اللوز عند الأطفال ومتى يجب استئصال اللوز؟ إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.webmd.com/oral-health/understanding-tonsillitis-treatment#1