علاج تآكل اللثة أو انحسار اللثة.. وهذه هي الأعراض التي تشعر بها

علاج تآكل اللثة

هل لاحظت من قبل أن أسنانك أصبحت أطول من المعتاد؟ أو أن اللثة تراجعت وأصبحت مساحتها أقل من ذي قبل؟ إن هذه الحالة تُعرف بالعديد من المسميات، تآكل اللثة أو انحسار أو تراجع اللثة أو ركود اللثة، كلها مُسميات للحالة التي تقل فيها مساحة اللثة وتتراجع من عند خط الأسنان، فكيف يمكن علاج تآكل اللثة ؟ وما هي الأعراض التي تدل على الإصابة به؟ هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال، فتابعوا معنا أعزائي القراء.

ما هو تآكل اللثة؟

إذا لاحظت أن أسنانك تبدو لفترة أطول قليلاً أو أن لثتك تتراجع عن أسنانك، فهذا هو تآكل اللثة، إن السبب الأكثر خطورة لتلك الحالة هو أمراض اللثة، في الفم السليم تكون اللثة وردية وخط اللثة ثابت حول جميع الأسنان، ولكن إذا تطور ركود أو تآكل اللثة، يبدو خط اللثة أيضًا أبعد حول بعض الأسنان، وتتآكل أنسجة اللثة تاركة المزيد من مساحة الأسنان مكشوفة.

يمكن أن يحدث ركود اللثة ببطء، لذلك من المهم إلقاء نظرة جيدة على اللثة والأسنان كل يوم، إذا لاحظت تراجع في اللثة ولم تذهب إلى طبيب الأسنان منذ فترة، فيجب تحديد موعدًا قريبًا.

اقرأ أيضاً: علاج جيوب اللثة بالأدوية والطرق المنزلية المختلفة.

ما أعراض تآكل اللثة؟

Image result for receding-gums
أعراض تآكل اللثة

بالإضافة إلى تآكل أنسجة اللثة حول الأسنان، غالبًا ما يؤدي تراجع اللثة إلى الأعراض والعلامات الآتية أيضاً:

  • رائحة الفم الكريهة.
  • تورم واحمرار اللثة.
  • طعم سيء في فمك.
  • الأسنان تكون مخلخلة أو فضفاضة.
  • قد تلاحظ أن لدغة الأسنان مختلفة.
  • قد يكون هناك بعض الألم أو أن اللثة تكون رقيقة جدًا.

واحدة من المخاوف الرئيسية مع تراجع اللثة هو أنها تصبح أكثر عرضة لنمو البكتيريا، هذا هو السبب في أن فحوصات الأسنان المنتظمة والرعاية الجيدة اليومية للفم أمر ضروري.

مواضيع متعلقة

ستوري

علاج تآكل اللثة البسيط

إن العلاج يعتمد عادة على سبب مشاكل اللثة، وذلك كما يلي:

  • إذا كان السبب هو تنظيف الأسنان بالفرشاة أو سوء حالة الأسنان الصحية، فيجب التحدث مع أخصائي صحة الأسنان عن تغيير سلوكيات التنظيف بالفرشاة والخيط.
  • استخدام غسول فم يومي يحارب البلاك قد يساعد في التخلص من البلاك بين الأسنان، قد يساعد اختيار الغسول أو أي نوع آخر من منظفات الأسنان في الحفاظ على نظافة المناطق التي يصعب الوصول إليها.
  • يزيد ركود اللثة المعتدل من خطر تشكل البكتيريا في الجيوب حول المنطقة المصابة، يمكن أن يتطور مرض اللثة بسرعة أكبر  ومع ذلك، لا يؤدي تآكل اللثة المعتدل بالضرورة إلى تعريض فمك لخطر الإصابة بأمراض اللثة.
  • قد تحتاج إلى علاجات تنظيف عميق في بعض الأحيان تسمى “تحجيم وتخطيط الجذر” لعلاج ركود اللثة، أثناء التحجيم وتخطيط الجذر، سيقوم طبيب الأسنان بـ تنظيف الجير من سطح وجذور أسنانك.

اقرأ أيضاً: علاج التهاب اللثة عند الأطفال وأهم طرق الوقاية منه.

علاج تآكل اللثة الشديد

Image result for dentist check up
فحص اللثة عند الطبيب

إذا كان ركود اللثة خطيرًا، فإن هناك إجراءً يطلق عليه تطعيم اللثة يمكنه استعادة نسيج اللثة المفقود، يتضمن هذا الإجراء أخذ أنسجة اللثة من مكان آخر في الفم، وتطعيمه أو تثبيته في منطقة فقدت أنسجة اللثة حول السن، وبمجرد أن تلتئم المنطقة، يمكنها حماية جذر الأسنان المكشوفة واستعادة مظهرها الطبيعي.

اقرأ أيضاً: إعادة بناء اللثة لعلاج التآكل، ما لا تعرفه من معلومات عنه.

ما أسباب تآكل اللثة؟

إن هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى تراجع أو تآكل أنسجة اللثة، ومنها ما يلي:

  • التغيرات الهرمونية والعوامل الوراثية.
  • التدخين.
  • عدم الحفاظ على نظافة الفم.
  • عدم ملاءمة أجهزة الأسنان بشكل صحيح.
  • طحن الأسنان أثناء النوم.
  • الإصابات الرياضية أو أمراض الفم واللثة.

اقرأ أيضاً: بالتفصيل، لماذا انحسرت لثتك وأصبحت الأسنان أكثر ظهوراً؟

والآن أعزائي القراء، نتمنى أن نكون قد قدمنا لكم كيفية علاج تآكل اللثة في الحالات البسيطة والشديدة، وإذا كان لديكم أي استفسارات آخرى، يمكنكم استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.healthline.com/health/receding-gums-treatment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *