كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

علاج ضعف المبايض وتأخر الحمل

علاج ضعف التبويض وتأخر الحمل

ضعف المبايض يعد من الأمراض التي تصيب الجهاز التناسلي للمرأة والتي قد تؤثر على تأخر الحمل أو منعه، وذلك بسبب خلل بالمبايض حيث تتوقف عن العمل بشكل طبيعي لإنتاج البويضات أو الهرمونات، ولكن هل هناك علاج ضعف المبايض وتأخر الحمل ؟ بالتأكيد عزيزتي القارئة تابعي قراءة هذا المقال لمعرفة أسباب ضعف المبايض وكيفية علاجها.

Advertisement

أسباب ضعف المبايض وتأخر الحمل

عيوب الكروموسومات: يرتبط ضعف المابيض في كثير من النساء بالاضطرابات الوراثية، وتشمل هذه الاضطرابات متلازمة ترنر في هذه الحالة يكون لدى المرأة كروموسوم X  طبيعي والكروموسوم الأخر يكون مفقود بشكل جزئي أو كلي، أو متلازمة X الهش حيث تكون الكروموسومات هشة ومعرضة للتكسر والتلف.

العلاج الكيميائي والإشعاعي: من الأسباب الشائعة للإصابة بضعف المبايض، حيث أن العلاج الكيميائي والإشعاعي قد يسبب تلف الخلايا الجينية الموجودة في البويضات، كما أن التدخين أو التعرض للملوثات الكيميائية والتي ينتج عنها دخول السموم إلى الجسم، تكون هذه السموم سبباً في ضعف المبايض.

مهاجمة الجهاز المناعي لأنسجة المبيض (مرض المناعة الذاتية): هذ أيضاً من أسباب ضعف المبايض ولكنه من الأسباب نادرة الحدوث، ففي هذه الحالة ينتج الجهاز المناعي أجساماً مضادة تهاجم خلايا المبيض مما يسبب تلف البويضات.

اقرأي أيضاً: هل اضطراب التمثيل الغذائي يسبب ضعف التبويض؟

أعراض ضعف المبايض

قبل أن نتعرف على علاج ضعف المبايض وتأخر الحمل يجب أن نتعرف أولاً على الأعراض التي يسببها، وتشمل هذه الأعراض:

  • التعرق الليلي
  • جفاف المهبل
  • صعوبة حدوث حمل
  • انخفاض الرغبة الجنسية
  • جفاف العينين

اقرأي أيضاً: أسباب الهبات الساخنة في سن الثلاثين

علاج ضعف المبايض وتأخر الحمل

أولا سنتحدث عن كيفية تشخيص هذا المرض قبل التحدث عن علاجه، ويتم تشخيص هذا المرض عن طريق ملاحظة الأعراض السابق ذكرها كما يقوم الطبيب بالفحص الجسدي، وقد يوصي الطبيب باجراء اختبار واحد أو أكثر للتأكد وتشمل هذه الاختبارات:

Advertisement

اختبارات الحمل: حيث يتحقق الطبيب من وجود حمل أم لا إذا كانت المرأة في سن الإنجاب وتأخر موعد الدورة الشهرية لديها لمدة شهر أو أكثر.

اختبار مستويات الهرمونات: يقوم الطبيب بفحص مستوى الهرمونات في الدم، بما فيها الهرمونات التي تحفز إنتاج البويضات، وهي الاستراديول أو هرمون انتاج الحليب البرولاكتين الذي يكون زيادته أحد أسباب تأخر الحمل.

اختبار الحمض النووي: قد يجري الطبيب اختبار الحمض النووي للكشف عن وجود تشوهات في الكروموسومات أو الإصابة ببعض المتلازمات الوراثية التي تسبب ضعف المبايض.

اقرأي أيضاً: كل ما تريدين معرفته عن العرمون المنبه للجريب

علاج ضعف المبايض وتأخر الحمل بالطرق الطبية

يركز علاج ضعف المبايض وتأخر الحمل عادة على المشكلات التي تنشأ نتيجة نقص الاستروجين، لذلك قد يوصي الطبيب بما يلي:

علاج بالاستروجين

العلاج بالإستروجين يمكن أن يساعد في منع هشاشة العظام وكذلك تخفيف الهبات الساخنة والأعراض الأخرى لنقص الاستروجين، يتم تناول الاستروجين عادة كعلاج مع هرمون البروجيسترون، حيث أن إضافة هرمون البروجسترون يحمي بطانة الرحم من التغيرات التي قد تحدث عند تناول الاستروجين وحده، ويؤدي الجمع بين هذه الهرمونات إلى انتظام الدورة الشهرية.

اقرأي أيضاً: أعراض انقطاع الدورة الشهرية المبكر أسبابه وعلاجه

Advertisement

مكملات الكالسيوم وفيتامين د

يعتبر كل من فيتامين د والكالسيوم من العناصر الغذائية التي تمنع هشاشة العظام، في أغلب الاحيان لا يحصل الكثير من النساء على ما يكفي من فيتامين د والكالسيوم من النظام الغذائي أو عن طريق تعرضهم للشمس لذلك قد يقترح الطبيب اختبار كثافة العظام قبل البدء في تناول المكملات حتى يصف الجرعة المناسبة.

اقرأي أيضاً: متى تحتاجين إلى تناول حبوب فيتامين د؟

علاج ضعف المبايض وتأخر الحمل بالطرق المنزلية

ضعف المبايض و تاخر الحمل من المشكلات التي قد تكون صعبة التحمل على العديد من النساء، ولكن مع الانتظام على العلاج وتغيير نمط الحياة إلى نمط حياة صحي، وتشمل الطرق المنزلية:

  • اتباع نظام غذائي يحتوي على العناصر الغذائية الضرورية التي تساعد على تقوية العظام مثل الكالسيوم وفيتامين د.
  • ممارسة التمارين الرياضية مثل رفع الأثقال أو الجري لتقوية الجزء العلوي من الجسم.
  • الإقلاع عن التدخين
  • تتبعي الدورة الشهرية الخاصة بكِ عند تناول العلاج الهرموني، لملاحظة أي تأخر يحدث للدورة الشهرية أثناء العلاج حيث أنه قد يدل على وجود حمل.

وفي النهاية وبعد أن تعرفنا على ما علاج ضعف المبايض وتأخر الحمل إذا كان لديكِ أي استفسرات يمكنكِ استشارة أحد اطبائنا من هنا.

حاسبة ايام التبويض

أول يوم من آخر دورة حيض لكِ هو:

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/premature-ovarian-failure/diagnosis-treatment/drc-20354688 https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/premature-ovarian-failure/diagnosis-treatment/drc-20354688