كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

علاج فقر الدم للحامل في الشهر الخامس

علاج فقر الدم للحامل في الشهر الخامس

ما أن تبدأ رحلة الحمل وتشعر الحامل بالإرهاق والتعب، وتبدأ من حولها التفسيرات لهذا الإرهاق ومنها “أنتِ لديكِ أنيميا” فما هي أنيميا الحمل؟ وهل هناك علاجات أو طرق للوقاية؟ دعونا نأخذكم في جولة سريعة عبر هذا المقال، للرد على كل تساؤلاتكم ولمعرفة علاج فقر الدم للحامل في الشهر الخامس فتابعي معنا عزيزتي الأم المستقبلية هذا المقال.

Advertisement

فقر الدم عند الحامل Anemia in Pregnancy

يعتبر فقر الدم Anemia من الحالات الصحية الشائعة خلال فترة الحمل وذلك نظرًا للتغيرات التي تحدث للجسم خلال هذه الفترة بالتزامن مع نمو الجنين وتطوره داخل الرحم وحاجة الجسم للمزيد من العناصر الغذائية والفيتامينات لدعم نموه بشكل سليم وطبيعي.

فقر الدم عبارة عن انخفاض عدد كريات الدم الحمراء نتيجة للتغيرات التي تحدث أثناء الحمل مما يؤثر على نسبة الهيموجلوبين ومستوى الأكسجين الذي يصل لأنسجة وأعضاء الجسم مما يؤثر على الحامل بشكل سلبي.

تشير الدراسات الطبية أن المستوى الطبيعي للهيموجلوبين في الدم في الثلث الأول من الحمل هو 11 جم/ ديسيلتر، و 10 جم/ ديسيلتر في الثلثين الثاني والثالث كحد أدنى.

يعتبر فقر الدم الناتج عن النقص الحاد بالحديد أو حمض الفوليك من أكثر أنواع فقر الدم شيوعًا خلال فترة الحمل وهي تحدث لأسباب وعوامل متعددة أبرزها النظام الغذائي غير الصحي.

اقرئي أيضًا: كيفية علاج الأنيميا بالغذاء الصحي

أنواع فقر الدم

هناك أنواع متعددة من فقر الدم قد تتعرض لها الحامل وأكثرها شيوعًا ما يلي:

  • فقر الدم نتيجة لنقص مستوى الحديد.
  • فقر الدم نتيجة لنقص حمض الفوليك.
  • فقر الدم نتيجة لانخفاض مستوى فيتامين B12.

أعراض فقر الدم أثناء الحمل

قد يعتقد البعض بأن أعراض فقر الدم للحامل بالشهر السادس مثلًا تختلف عن الأعراض في الشهر الخامس أو غيره إلا أن ذلك غير صحيح فمعظم أعراض فقر الدم متشابهة في شهور الحمل، وقبل التعرف على علاج فقر الدم للحامل في الشهر الخامس من الضروري معرفة أعراض فقر الدم المحتملة والتي يجب أخذها بالاعتبار، وهي كالتالي:

  • الشعور بالإعياء الشديد.
  • الضعف العام بالجسم.
  • شحوب الجلد.
  • اضطراب ضربات القلب.
  • الدوخة المستمرة.
  • الشعور بألم في الصدر.
  • برودة اليدين والقدمين.
  • انخفاض درجة حرارة الجسم بالكامل.
  • الصداع الشديد.

اقرئي أيضًا: كيفية التخلص من الصداع أثناء الحمل

أسباب الإصابة بفقر الدم أثناء الحمل

كما ذكرنا سابقًا هناك أنواع مختلفة من فقر الدم قد تحدث خلال فترة الحمل، وتعتبر التغذية غير الجيدة هي السبب الرئيسي في نقص المغذيات والإصابة بفقر الدم، وإليكِ أسباب فقر الدم المختلفة التي تتعلق بكل نوع منهم.

فقر الدم بسبب نقص الحديد

يعتبر هو النوع الأكثر شيوعًا أثناء الحمل والذي يحدث نتيجة انخفاض مستوى الحديد بالجسم، فمن المعروف أن الحديد هو المسؤول عن إنتاج ما يكفي من الهيموجلوبين الذي يحمل الأكسجين من الرئتين إلى باقي أجزاء الجسم، وبالتالي فإن نقصه يؤدي لعدم وصول الأكسجين بكميات كافية لأعضاء وخلايا الجسم المختلفة مما يؤثر على صحة الأم والجنين.

اقرئي أيضًا: أعراض نقص الحديد عند الحامل، وأبرز مخاطره

Advertisement

فقر الدم بسبب نقص حمض الفوليك

حمض الفوليك أو الفولات folic acid هو أحد أشكال فيتامين ب ويوجد بشكل طبيعي وبنسب كافية في مجموعة من الأطعمة مثل الخضروات الورقية وبعض أنواع اللحوم وغيرهما، وتتمثل أهميته في أنه يدعم تجديد الخلايا المختلفة بالجسم وأهمها خلايا الدم الحمراء التي تنقل الأكسجين والعديد من العناصر الغذائية اللازمة لأعضاء الجسم المختلفة.

تحتاج الحامل إلى حمض الفوليك بنسب إضافية حتى يتمكن الجسم من دعم نمو الجنين وتطوره بالإضافة لنقل الأكسجين الكافي للرحم، إلا أنه في بعض الحالات يحدث نقص بمستوى حمض الفوليك لدى الحامل مما يؤثر على إنتاج كريات الدم الحمراء بشكل كافي فيؤدي لنقص الأكسجين وهو ما قد يعرض الجنين للعديد من المخاطر الصحية ومن أبرزها التشوهات والعيوب الخلقية.

اقرئي أيضًا: أهمية حمض الفوليك قبل الحمل وخلاله والأطعمة الغنية به

فقر الدم بسبب نقص فيتامين B12

يحتاج الجسم بشكل يومي لفيتامين ب12 لتكوين كريات الدم الحمراء وتجديدها بشكل مستمر لضمان نقل الأكسجين والغذاء لأنسجة وأعضاء الجسم، وفي الحمل يحتاج الجسم لفيتامين ب12 بمستويات إضافية ليتمكن جسم الحامل من تعزيز نمو الجنين ولمنع التعرض للمخاطر الصحية الناتجة عن نقصه مثل العيوب الخلقية والتشوهات والولادة المبكرة والإصابة بفقر الدم الحاد أثناء الحمل وبعد الولادة.

اقرئي أيضًا: فوائد فيتامين ب للحامل

عوامل خطر الإصابة بفقر الدم أثناء الحمل

إضافةً لأسباب فقر الدم السابقة هناك عدة عوامل تزيد من خطر الإصابة بفقر الدم خلال فترة الحمل، ومنها ما يلي:

  • إذا كان هناك حملان متتاليان.
  • التقيؤ بشكل متكرر ومتزايد نتيجة لغثيان الصباح الذي يحدث في بعض حالات الحمل.
  • النظام الغذائي غير الصحي والذي يفتقر إلى الأطعمة الغنية بالحديد والفوليك وفيتامين ب12.
  • الإصابة بفقر الدم قبل الحمل.
  • الحمل بتوأم.
  • غزارة الدورة الشهرية قبل الحمل وأحياناً حدوث نزيف.

اقرئي أيضًا: أسباب غزارة الدورة الشهرية وطرق علاجها

مخاطر الإصابة بفقر الدم أثناء الحمل

قبل التعرف على علاج فقر الدم للحامل في الشهر الخامس يجب معرفة أنه على الرغم من أن معظم حالات فقر الدم خلال الحمل تكون بسيطة ويمكن علاجها بسهولة من خلال اتباع نظام غذائي صحي ومناسب أو من خلال تناول المكملات الغذائية، إلا أنه في الحالات الحادة قد يتسبب فقر الدم فيما يلي:

في حالة فقر الدم نتيجة لنقص الحديد:

  • ولادة طفل بوزن منخفض أقل من الطبيعي مما يعرضه لمخاطر صحية متعددة.
  • ولادة طفل مصاب بفقر الدم.
  • ولادة طفل مصاب بتأخر في النمو.
  • تعرض الأم للنزيف أثناء الولادة والحاجة لنقل الدم.
  • إصابة الأم باكتئاب ما بعد الولادة.

في حالة فقر الدم نتيجة لنقص حمض الفوليك:

  • ولادة طفل بوزن منخفض.
  • زيادة احتمالية ولادة طفل مصاب بعيوب خلقية.
  • زيادة فرص ولادة طفل مصاب بتشوهات بالعمود الفقري أو مصاب بعيوب الأنبوب العصبي بالدماغ.

في حالة فقر الدم نتيجة لنقص فيتامين ب12، يرتفع خطر ولادة طفل بوزن منخفض أو مصاب بعيوب بالأنبوب العصبي، كما يزداد خطر الولادة المبكرة ووفاة الرضع قبل الولادة أو بعدها مباشرةً في حالات فقر الدم الحاد.

Advertisement

علاج فقر الدم للحامل في الشهر الخامس

قد لا تختلف طريقة علاج فقر الدم عند الحامل في الشهر الخامس أو السادس عن علاج فقر الدم للحامل في الشهر السابع أو غيرهم من شهور الحمل بشكل كبير، ففي أغلب الحالات يوصي الطبيب بتناول المكملات الغذائية الخاصة بكل نوع من أنواع فقر الدم وفقًا لمعدل النقص ولفترة الحمل سواء كان نتيجة لنقص الحديد أو حمض الفوليك أو فيتامين ب12، وذلك للتمكن من زيادة نسبة الهيموجلوبين بالدم ومساعدة الجسم على مقاومة الأعراض الصحية التي تظهر نتيجة لفقر الدم والحفاظ على صحة الأم والجنين.

على الرغم من توافر المكملات الغذائية بالصيدليات دون وصفة طبية إلا أنه يحذر من تناولها دون الرجوع للطبيب وعمل التحاليل والاختبارات الخاصة بفقر الدم والأنيميا، وذلك لأن تناول المكملات بجرعات غير صحيحة قد يؤدي للإصابة بالإمساك الشديد أو التسمم وتضرر الكبد، بالإضافة لضرورة تجنب الشائعات التي تزعم إمكانية علاج فقر الدم بالاعشاب والرجوع للطبيب قبل تناول أي نوع منها.

اقرئي أيضاً: علاج فقر الدم للحامل في الشهور الأولى

ويتساءل البعض حول علاج فقر الدم للحامل في أسبوع خوفًا من تأثيره على صحة الجنين إلا أنه من الضروري عدم القلق وإدراك أن تعويض نقص الحديد يحتاج لبعض الوقت للوصول إلى نسبة الدم الطبيعي للحامل، فقد تتحسن بعض الحالات بعد أسبوع من العلاج بينما تحتاج حالات أخرى لعدة أسابيع أو أشهر.

الوقاية من فقر الدم أثناء الحمل

يمكن الوقاية من فقر الدم من خلال التغذية الجيدة وتناول الأطعمة الغنية بالحديد وحمض الفوليك وفيتامين ب12 وفيتامين ج الذي يدعم امتصاص الحديد بالجسم، ومن هذه الأطعمة ما يلي:

  • اللحوم الحمراء.
  • الأسماك.
  • الدواجن.
  • الفواكه المجففة.
  • البرتقال والجريب فروت.
  • الخضروات الورقية والبازلاء والفاصوليا.
  • عصير البرقوق وعصير الفراولة.
  • منتجات الألبان.
  • البيض.

اقرئي أيضًا: علاج الأنيميا للحامل في الشهر السادس بالأطعمة

في النهاية وبعد التعرف على علاج فقر الدم للحامل في الشهر الخامس من الضروري عدم القلق ومعرفة أن فقر الدم من الحالات الصحية التي قد تتعرضين لها خلال فترة الحمل ولكنها تتطلب المتابعة الطبية المنتظمة، لتجنب مضاعفات إهمال العلاج، حتى تحصلي على ولادة صحية وآمنة لكِ ولجنينك.

حاسبة الحمل وموعد الولادة

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع