علاج قرحة المعدة بالأدوية والطرق المنزلية

علاج قرحة المعدة

قرحة المعدة مشكلة تسبب الكثير من الألم والانزعاج للمصابين بها، وتتعدد أسباب الإصابة بقرحة المعدة، ويظل الشاغل الأكبر لمن يعاني من هذه المشكلة هو علاجها علاجًا فعالاً، تابع المقال التالي لمعرفة كيفية علاج قرحة المعدة بالأدوية والطرق المنزلية المختلفة.

ما هي قرحة المعدة ؟

قرحة المعدة هي قروح مفتوحة تتطور على بطانة المعدة، والأعراض الأكثر شيوعًا لقرحة المعدة هي ألم حارق أو نخر في مركز البطن، ومع ذلك لا تكون قرح المعدة مؤلمة دائمًا وقد يعاني بعض الأشخاص من أعراض أخرى مثل عسر الهضم، وحرقة المعدة، والشعور بالغثيان.

اعراض قرحة المعدة

علاج قرحة المعدة
صورة توضح شكل قرحة المعدة

يمكن أن تظهر بعض الأعراض عند الإصابة بقرحة المعدة. وتعتمد شدة تلك الأعراض على شدة القرحة. وأكثر الأعراض شيوعًا تتمثل في الإحساس بالحرقة أو الألم في منتصف بطنك بين صدرك والجزء السفلي من البطن.

وعادة، سيكون الألم أكثر حدة عندما تكون معدتك خالية، ويمكن أن يستمر لبضع دقائق إلى عدة ساعات. وتشمل العلامات والأعراض الشائعة الأخرى للقرحة ما يلي:

  • الشعور بألم خفيف في المعدة.
  • فقدان الوزن
  • عدم الرغبة في تناول الطعام بسبب الشعور بالألم.
  • الغثيان أو القيء
  • الانتفاخ

وهناك أعراض أخرى يجب الانتباه لها قد تكون إشارة على إصابتك بقرحة المعدة، فقد يكون الشعور بالتخمة والامتلاء بسهولة دليلاً على الإصابة وليس هذا فقط بل قد يكون التجشؤ أو ارتجاع المريء. وبالإضافة إلى الإحساس الحارق في الصدر وتحسن الألم عندما تأكل أو تشرب أو تأخذ مضادات الحموضة.

أعراض تحذيرية لقرحة المعدة

بالتأكيد هناك بعض الأعراض الشديدة التي قد تكون إشارة للأمر، وتتمثل الأعراض في:

  • فقر الدم، والذي يمكن أن يشمل أعراض، مثل التعب، وضيق في التنفس، أو شحوب الجلد.
  • البراز الداكن أو بلون القطران.
  • القيء الدموي أو الذي يشبه حبوب القهوة.

ويجب عليك أن تعلم عزيزي القاريء أنه من الضروري التحدث إلى طبيبك إذا كان لديك أي أعراض لقرحة المعدة. وعلى الرغم من أن الانزعاج قد يكون خفيفًا، إلا أن القرح يمكن أن تزداد سوءًا إذا لم يتم علاجها. وفي حالة قرحة النزيف يمكن أن تصبح مهددة للحياة.

اقرأ أيضاً: أعراض قرحة المعدة وكيفية علاجها بكافة الطرق.

مواضيع متعلقة

علاج قرحة المعدة بالاعشاب

يجب عليك أن تتناول الأطعمة الصحية لتخفيف قرحة المعدة، كما يمكن أن تساعد العناصر التالية في تقليل آثار جرثومة المعدة، وهي البكتيريا المسؤولة عن العديد من قرح المعدة. ومع ذلك، لا تهدف هذه المكملات الغذائية إلى استبدال الأدوية الموصوفة أو خطة العلاج الحالية.

ومن الأعشاب التي يمكن استخدامها التالي:

  • الكرنب والملفوف.
  • العرق سوس.
  • الثوم.
  • الكركم.
  • المستكة.
  • الألوفيرا.
  • العسل.
  • البروبيوتيك.

وقد يكون لطبيبك أيضًا اقتراحات لأشياء يمكنك القيام بها في المنزل لتخفيف الانزعاج الناتج عن قرحة المعدة. فكر في التحدث إلى طبيبك حول هذه العلاجات الطبيعية والمنزلية للقرحة.

اقرأ أيضاً: علاج قرحة المعدة بالاعشاب .. أغلبها يوجد في مطبخك

علاج قرحة المعدة بالادويه

عليك أن تعلم عزيزي القاريء أن علاج قرحة المعدة يعتمد على سبب حدوثها، ومعظم القرح تلتئم في شهر أو شهرين. ويمكن استخدام العديد من الأدوية لعلاجها:

  • إذا كانت قرحة المعدة ناتجة عن عدوى بكتيرية H. pylori، فمن المستحسن استخدام دورة من المضادات الحيوية والأدوية المثبطة لمضخة البروتون (PPI).
  • الأدوية المثبطة لمضخة البروتون (PPI) يُنصح بها أيضًا إذا كان يُعتقد أن قرحة المعدة ناتجة عن عدوى بكتيرية H. pylori، أو الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs).
  • إذا كان سبب قرحة المعدة فقط هو تناول مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، فيوصى باستخدام دواء مثبط لمضخة البروتون، وسيتم أيضًا مراجعة استخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، وقد يُنصح بتناول مسكن بديل.
  • يستخدم نوع بديل من الأدوية، والمعروف باسم مضادات مستقبلات H2، في بعض الأحيان بدلاً من الأدوية المثبطة لمضخة البروتون PPIs، وأحياناً قد يعطى لك دواء إضافي يسمى مضادات الحموضة لتخفيف الأعراض في المدى القصير.

وقد يجري الطبيب تنظير معدي متكرر بعد أربعة إلى ستة أسابيع للتأكد من أن القرحة قد شفيت. ولا توجد أي إجراءات خاصة لنمط الحياة تحتاج إلى اتباعها أثناء العلاج، ولكن تجنب الإجهاد، والكحول، والأطعمة الغنية بالتوابل، والتدخين قد يقلل من الأعراض أثناء شفاء القرحة.

اقرأ أيضا: تحوير المعدة .. أسباب إجراء هذه العملية وأنواعها .. والنتائج المترتبة عليها 

متى تُستخدم المضادات الحيوية لـ علاج قرحة المعدة ؟

إذا كانت قرحة المعدة ناتجة عن عدوى بكتيرية H. pylori ” جرثومة المعدة” فعادًة ما توصف لك دورة من اثنين أو ثلاثة من المضادات الحيوية، والتي يجب أخذها مرتين يوميًا لمدة أسبوع، والمضادات الحيوية الأكثر شيوعا هي الأموكسيسيلين، الكلاريثروميسين، والميترونيدازول، والآثار الجانبية لهذه المضادات الحيوية عادة ما تكون خفيفة ويمكن أن تشمل:

  • الشعور بالتعب.
  • إسهال.
  • طعم معدني في الفم.

وستتم إعادة الفحص بعد أربعة أسابيع على الأقل من الانتهاء من إكمال دورة المضاد الحيوي لمعرفة ما إذا كانت هناك بكتيريا H. pylori متبقية في المعدة، وفي حالة وجودها يمكن إعطاء دورة أخرى من العلاج باستخدام مضادات حيوية مختلفة.

مثبطات مضخة البروتون (PPIs) لـ علاج قرحة المعدة

تعمل مثبطات مضخة البروتون PPIs عن طريق تقليل كمية الحامض التي تنتجها المعدة، مما يمنع حدوث المزيد من الضرر للقرحة، لأنها تشفى بشكل طبيعي. وعادًة توصف لمدة 4-8 أسابيع، والأوميبرازول، والبانتوبرازول، ولانسوبرازول هي الأكثر شيوعاً لعلاج قرحة المعدة، وعادة ما تكون الآثار الجانبية خفيفة، ولكنها قد تشمل:

  • الصداع.
  • الإسهال أو الإمساك.
  • الشعور بالمرض.
  • ألم البطن.
  • الدوخة.
  • الطفح الجلدي.

ولكن هذه الآثار تختفي بمجرد الانتهاء من العلاج.

اقرأ أيضاً: تدبيس المعدة .. وأسباب توسع المعدة بعد العملية! 

مضادات مستقبلات H2 لـ علاج قرحة المعدة

مثل مثبطات مضخة البروتون PPIs، تعمل مضادات مستقبلات H2 عن طريق تقليل كمية الأحماض التي تنتجها معدتك، ويعد الرانيتيدين هو مضاد H2-receptor الأكثر استخداماً لعلاج قرحات المعدة، وتكون الآثار الجانبية غير شائعة، ولكنها قد تشمل:

  • الإسهال.
  • الصداع.
  • الدوخة.
  • الطفح الجلدي.
  • التعب.

اقرأ أيضاً: لماذا لا تهضم المعدة نفسها ؟! وكيف تهضم المعدة الطعام؟ 

مضادات الحموضة لـ علاج قرحة المعدة

يمكن أن تستغرق جميع العلاجات المذكورة أعلاه عدة ساعات قبل البدء في العمل، لذا قد يوصي الطبيب بتناول دواء مضاد للحموضة إضافي لتقليل حامض المعدة وتوفير الإغاثة الفورية، لكن مفعوله قصير الأمد. وتحتوي بعض مضادات الحموضة أيضًا على الألجينات alginate والتي تنتج طبقة واقية على بطانة المعدة، وهذه الأدوية متاحة للشراء من دون وصفة طبية في الصيدليات.

ويجب أخذ مضادات الحموضة عندما تواجه الأعراض أو عندما تتوقعها، مثل بعد الوجبات أو في وقت النوم، ومن الأفضل أخذ مضادات الحموضة المحتوية على الألجينات بعد الوجبات، وعادة ما تكون الآثار الجانبية طفيفة ويمكن أن تشمل:

  • الإسهال أو الإمساك.
  • انتفاخ البطن.
  • تقلصات المعدة.
  • الشعور بالتعب.

اقرأ أيضا: علاج ألم المعده الشديد عند الحامل.. ولكن انتبهي لهذه الحالات! 

احذر من استخدام الأدوية مضادات الالتهاب

إذا كانت قرحة المعدة لديك ناتجة عن تناول مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، فسيقوم الطبيب بمراجعة استخدامك لها، وقد ينصح الطبيب باستخدام مسكن بديل غير مرتبط بقرحة المعدة، مثل الباراسيتامول، وفي بعض الأحيان، قد يُنصح بنوع بديل من مضادات الالتهاب غير الستيرويدية أقل احتمالاً للتسبب في قرح المعدة، ويسمى مثبط الكوكس COX-2.

وإذا كنت تتناول جرعة منخفضة من الأسبرين لتقليل خطر الإصابة بجلطات دموية، سيخبرك طبيبك العام عما إذا كنت بحاجة إلى مواصلة تناوله، وإذا كنت بحاجة إلى الاستمرار في تناوله، يمكن وصف العلاج طويل الأمد بمضاد PPI أو H2-receptor جنبا إلى جنب مع الأسبرين، في محاولة لمنع المزيد من التقرحات.

اقرأ أيضا: هل المعدة تكبر بالأكل؟ وكيف توقف تمدد المعدة ؟!

علاج قرحة المعدة بالجراحة

يعتبر الحل الجراحي هو الحل الأخير عند علاج قرحة المعدة، كما يتم استخدامه في بعض الحالات النادرة والمعقدة. وقد يكون هذا هو الحال بالنسبة لـ :

  • القرحة التي تتكرر بعد العلاج.
  • القرحة التي لا تشفى بعد العلاج.
  • القرحة التي تقوم بالنزف.
  • القرحة التي تسبب تندب في المعدة.
  • القرحة التي تمنع تدفق الطعام من المعدة إلى الأمعاء الدقيقة.

وقد تشمل الجراحة:

  • إزالة القرحة بأكملها.
  • أخذ الأنسجة من جزء آخر من الأمعاء وترقيعها على موقع القرحة.
  • ربط الشريان المسبب للنزيف.
  • قطع الإمداد العصبي عن المعدة لتقليل إنتاج أحماض المعدة.

الاكل المناسب لقرحة المعدة

علاج قرحة المعدة
صورة توضح بعض الأطعمة المناسبة للأشخاص المصابين بقرحة المعدة

في الماضي كان الاعتقاد السائد أن النظام الغذائي يمكن أن يسبب قرحة المعدة، ولكننا نعلم الآن أن هذا غير صحيح. ونعلم أيضًا أنه على الرغم من أن الأطعمة التي تتناولها لن تسبب قرحة في المعدة أو تشفيها، إلا أن تناول نظام غذائي صحي يمكن أن يفيد الجهاز الهضمي ويساعد في تحسين الصحة بصورة عامة.

وبشكل عام، من الجيد تناول نظام غذائي يحتوي على الكثير من الفواكه والخضروات والألياف. ومع ذلك من الممكن أن تلعب بعض الأطعمة دورًا في القضاء على البكتيريا المسببة لجرثومة المعدة. والأطعمة التي قد تساعد في مكافحة البكتيريا المسببة للمرض وتعزيز البكتيريا الصحية الخاصة بالجسم تشمل:

  • القرنبيط، والملفوف، والفجل.
  • الخضروات الورقية، مثل السبانخ واللفت.
  • الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك، مثل مخلل الملفوف، الكابوتشا، والزبادي.
  • التفاح.
  • العنب
  • التوت.
  • الفراولة.
  • زيت الزيتون.

وبالإضافة إلى ذلك، نظرًا لأن الأشخاص الذين يعانون من قرحة المعدة قد يصابون بارتجاع المريء، فمن المستحسن الابتعاد عن الأطعمة الحارة والحامضة أثناء فترة التعافي.

وفي النهاية وبعد معرفتك كيفية علاج قرحة المعدة بالأدوية والطرق المنزلية، وإذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.nhs.uk/conditions/stomach-ulcer/treatment/ https://www.healthline.com/health/stomach-ulcer#symptoms https://www.healthline.com/nutrition/stomach-ulcer-remedies https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *