كيف يمكن علاج لسعة قنديل البحر للأطفال؟ وما هي أعراضه؟

لسعة قنديل البحر

أثناء لعب الأطفال في المياه يكونوا معرضين لبعض الكائنات غير المرغوب فيها مثل: القناديل وبعض أنواع الأسماك ذات الأشواك السامة، دعونا نتعلم كيف نتعامل مع تعرض الطفل لأي إصابات من تلك الكائنات البحرية مثل لسعة قنديل البحر أو غيره من الكائنات، بما يساعدنا على حماية الطفل من أي مضاعفات لا قدر الله.

أعراض لسعة قنديل البحر

قد تسبب لسعة قنديل البحر وغيره من الكائنات في البحر أعراضا موضعية، نتيجة ملامستها أو لدغها لجسم الطفل، أو أعراضا عامة ناتجة عن المواد السامة.

وتتراوح تلك الأعراض ما بين أعراض بسيطة إلى أعراض خطيرة قد تودي بحياة الطفل، وذلك باختلاف نوع الكائن البحري، وذلك على النحو التالي:

  • الأنواع الغير سامة قد تسبب لدغاتها في حدوث: ألم، أو حرقان، أو حكة، أو تورم، أو وخز وتنميل، أو ظهور علامات حمراء أو بنية في أماكن الإصابة.
  • أما إذا كانت هذه اللدغات تنتمي إلى الأنواع الخطيرة فتكون الأعراض أشد، حيث تؤثر على الجسم بأكمله وتتمثل في الغثيان، أو القيء، أو الصداع، أو ارتفاع درجة الحرارة، أو الضعف العام، أو فقدان الوعي، أو صعوبة التنفس، أو قد تسبب مشاكل بالقلب لا تتعدى مضاعفاتها سوى حساسية و طفح جلدي و تغير بلون الجلد.
  • أما عن الأنواع السامة من القناديل، فهي قد تؤدي بحياة الإنسان في دقائق، وتتواجد هذه الأنواع على سواحل أستراليا.

اقرأ أيضا: لسعة قناديل البحر وروشتة سحرية لعلاجها.

الإسعافات الأولية لعلاج لسعة قنديل البحر

  • عدم التوتر والقلق، والخروج من الماء بسرعة.
  • عدم حك الجلد المصاب وعدم لمسه مباشرة.
  • ارتداء قفازات أثناء غسل الجزء المصاب.
  • وضع المياه المالحة فوق المكان الملسوع، أو الخل لمدة نصف ساعة إلى حين زوال الألم.
  • لا ينبغي وضع المياه العادية على الإصابة فإنها تزيد من اللسعات.
  • وضع المياه الساخنة فوق المكان الملسوع (بأعلى درجة حرارة يتحملها المصاب)، وذلك لأن الحرارة تقتل سم قنديل البحر.
  • ترك الجلد ليجف في الهواء ثم حكه برمال جافة.
  • استخدام كريمات التخدير الموضعي التي تحتوي على مادة الليدوكين ومضادات الحساسية.
  • استخدام أدوية مضادة للحساسية فى حالات الهرش الشديد.
  • الذهاب للمستشفى إذا لزم الأمر، أو ظهور أعراض للحساسية أو أية أعراض خطيرة.

اقرأ أيضا: الطفح الجلدي عند الأطفال.. أسبابه وعلاجه.

مواضيع متعلقة

ستوري

علاج لسعة قنديل البحر الخطيرة

في حالة اللدغات الحادة فإن الإسعافات الأولية لن تكفي، حيث أن تلك اللدغات تؤثر على الجسم بأكمله، الأمر الذي قد يصل في بعض الحالات إلى توقف عضلة القلب، وعليه فإن الطبيب قد يلجأ إلى:

  • التنفس الصناعي وإنعاش عضلة القلب.
  • تدعيم الحياة للمحافظة على العمليات الحيوية داخل الجسم: كالتنفس وضغط الدم، ومعدل ضربات القلب.
  • الحقن بالأدرينالين في حالات الحساسية الشديدة.

الوقاية من لدغات القناديل والأسماك

  • ارتداء الملابس الواقية للجلد عند السباحة وخاصة التي تغطي الأرجل والأذرع.
  • تجنب السباحة في حال انتشار قناديل البحر بأعداد كبيرة، أو إذا كانت المنطقة معروف عنها انتشار قناديل البحر بها.

في النهاية نصيحتنا الأولى والأخيرة ستكون دائما بالانتباه إلى أطفالكم جيدا، وفي حال تعرض أطفالكم لـ لسعة قنديل البحر ، يمكن اتباع النصائح التي سبق وذكرناها، كما يمكنكم القيام باستشارة أحد أطبائنا.. من هنا لأي استفسار طبي.

اقرأ أيضا:

المصادر
Nagai, Hiroshi. "Recent progress in jellyfish toxin study." Journal of Health Science 49.5 (2003): 337-340.‏ https://www.jstage.jst.go.jp/article/jhs/49/5/49_5_337/_pdf Jellyfish Stings and Their Management: A Review https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3640396/ Richardson, Anthony J., et al. "The jellyfish joyride: causes, consequences and management responses to a more gelatinous future." Trends in ecology & evolution 24.6 (2009): 312-322.‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *