كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

علاج للزكام للحامل

علاج للزكام للحامل

قد نلاحظ أن فرص إصابة المرأة بالزكام أثناء الحمل مرتفعة، وذلك لأن الجهاز المناعي لديها يتأثر بالحمل، وقد يتسبب الحمل في ضعفه، سنتعرف عزيزتي القارئة في هذا المقال على علاج للزكام للحامل بالطرق الطبيعية والطبية.

Advertisement

أعراض الزكام أثناء الحمل

النساء الحوامل غالبًا ما يتعرضن لأعراض تشبه أعراض البرد، ومن الشائع جدًا أن تصاب النساء بالزكام أثناء الحمل لأن تغيير الهرمونات سوف يؤثر بشكل كبير على الجهاز المناعي والممرات الأنفية، وقد يؤدي هذا إلى ألم صداع الرأس الذي يشبه أعراض ظهور البرد، وتشمل الأعراض التي عادًة ما تسببها نزلات البرد ما يلي:

  • العطس.
  • سيلان الأنف.
  • التهاب الحلق.
  • بحة في الصوت.
  • السعال.

هذه الأعراض لن تحدث عادًة بسبب التغيرات الهرمونية أثناء الحمل، فإذا كانت المرأة تعاني من هذه الأعراض، فمن المحتمل أنها مصابة بالزكام.

هل تؤثر الإصابة بالزكام على الطفل؟ الإصابة بالزكام أثناء الحمل لن تؤثر على الطفل، فنزلات البرد هي أمراض خفيفة يتعامل معها الجهاز المناعي بسهولة، ومع ذلك فإن درجة حرارة الأم والالتهابات يمكن أن تؤثر على الطفل، فإذا كانت المرأة الحامل تعاني من الحمى أو غيرها من علامات العدوى، فمن المهم التحدث مع الطبيب على الفور لاتخاذ خطوات للحد من هذه الأعراض.

اقرئي أيضًا: علاج البرد للحامل ومتى تزورين الطبيب؟

علاج للزكام للحامل بالطرق الطبيعية

إذا أصيبت المرأة الحامل بالزكام، فيجب عليها أن تحاول في علاجه في المنزل من خلال الخطوات التالية:

Advertisement
  • الحصول على قسط من الراحة، خذي قيلولة على مدار اليوم، وقسطًا وفيرًا من النوم طوال الليل، واحرصي على الجلوس للاسترخاء، يمكن أن تكون هذه الطرق مفيدة لإعطاء جسمك مزيد من الراحة.
  • اشربي الكثير من السوائل مثل الماء أو الكثير من العصير لأن إضافة السوائل في جسمك أمر ضروري.
  • تناولي الطعام الصحي، يجب أن تتناولي الطعام الصحي حتى لو لم تتمكني من تناول وجبات كبيرة، فتناولي وجبات صغيرة مقسمة على مدار اليوم.

إليكِ بعض العلاجات الطبيعية لبعض الأعراض المزعجة لديكِ:

  • للتخفيف من ألم الحلق يمكن شرب الشاي الدافئ، أو الغرغرة بالماء المالح الدافئ.
  • تستخدم العديد من النساء الحوامل أيضًا جهاز ترطيب الغرفة للمساعدة في تحسين عمل الأنف المزكم وتعزيز السعال لديهن، ويتم أيضًا استخدام الكمادات الدافئة على الرأس والجيوب الأنفية والكتفين من أجل تقليل الألم.

اقرئي أيضًا: نظام غذائي للحامل .. ماذا يجب أن تأكلي خلال فترة الحمل؟

علاج للزكام للحامل بالطرق الطبية

 

يجب أن تستشير المرأة الحامل الطبيب قبل تناول أدوية البرد، لأن هذه الأدوية قد تؤثر على الجنين تأثيرًا سلبيًا، وإليكِ بعض هذه الأدوية:

مسكنات الألم

من المهم علاج الألم أثناء الحمل لأنه يمكن أن يؤدي إلى الإجهاد وارتفاع ضغط الدم وحتى أعراض الاكتئاب وتشمل أدوية الألم مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية، ولكن يجب استخدام هذه الأدوية بتوجيه مباشر من الطبيب حتى لا يحدث أي مضاعفات للحامل وجنينها مثل الإجهاض أو بعض التشوهات الخلقية التي تحدث للجنين.

Advertisement

مثبطات السعال

غالبًا ما توجد الأدوية المثبطة للسعال بدون وصفة طبية، وتعتبر هذه الأدوية آمنة عمومًا للنساء الحوامل ولكن بجرعات صحيحة، لذلك يجب استشارة الطبيب حول الجرعة الصحيحة لحالتك، وقبل استخدام دواء مثبط للسعال، يمكن للنساء الحوامل تجربة استخدام الطرق الطبيعية والأعشاب من أجل تخفيف السعال أو التهاب الحلق.

مضادات الهيستامين

لم يتم تصنيف أي من أدوية مضادات الهيستامين المتوفرة اليوم على أنها آمنة للاستخدام أثناء الحمل، حيث ارتبطت مضادات الهيستامين بحدوث أعراض مؤقتة للأم الحامل، ولكنها لم ترتبط بأي عيوب خلقية عند استخدامها أثناء الحمل.

في النهاية عزيزتي القارئة بعد أن تعرفتِ على علاج للزكام للحامل بالطرق الطبية والطبيعية، وتعرفتِ على أسباب إصابة الحامل بالزكام، إذا كان لديكِ أي استفسار، يمكنكِ استشارة أحد أطبائنا من هنا.

حاسبة الحمل وموعد الولادة

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
https://americanpregnancy.org/pregnancy-complications/cough-cold-during-pregnancy/ https://www.medicalnewstoday.com/articles/315815