كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

علاقة فيتامين د بالغدة الدرقية

علاقة فيتامين د بالغدة الدرقية


يلعب فيتامين د العديد من الأدوار الهامة للحفاظ على الصحة وتحسين وظائف أجهزة الجسم المختلفة وخاصة الجهاز المناعي والعصبي وصحة العظام، وبالتالي فإنه يسهم في منع الإصابة بأمراض المناعة واضطراب الهرمونات التي تؤدي لاضطرابات الغدة الدرقية، وللتعرف على علاقة فيتامين د بالغدة الدرقية تابع المقال التالي.

Advertisement

نظرة عامة عن الغدة الدرقية

الغدة الدرقية هي غدة تقع في الرقبة وتنتج نوعين من الهرمونات المعروفة باسم هرمونات الغدة الدرقية وهما ثلاثي يودوثيرونين والثيروكسين، وتلعب هرمونات الغدة الدرقية دورًا هامًا في:

  • دعم نمو الدماغ عند الأطفال.
  • تنظيم درجة حرارة الجسم.
  • تحسين التمثيل الغذائي.
  • تحسين الحالة المزاجية.
  • نمو الأطفال بشكل طبيعي.
  • تدعم وظائف القلب والدماغ والعضلات.
  • الحفاظ على قوة العظام عن طريق تنظيم مستوى الكالسيوم في الدم ومنع انخفاضه.

اقرأ أيضًا: أهم مصادر الكالسيوم النباتية والحيوانية

علاقة فيتامين د بالغدة الدرقية

يعتبر فيتامين د من الفيتامينات الأساسية والهامة في الجسم، ويتم تكوينه بصورة طبيعية في الجسم من خلال التعرض لأشعة الشمس بشكل كافي إلى جانب تناول المصادر الغذائية الغنية بفيتامين د والمكملات الغذائية، كما أنه فيتامين قابل للذوبان في الدهون أي يمكن تخزينه في خلايا الجسم لحين الحاجة إليه.

يلعب فيتامين د العديد من الأدوار التي تسهم في نمو الجسم بشكل طبيعي والحفاظ على صحة الجسم وتحسين وظائفه وحماية الجلد والعظام ودعم وظائف الدماغ وتقليل احتمالية الإصابة بالعديد من الأمراض.

Advertisement

تشير الأبحاث إلى أن اضطراب الغدة الدرقية غالباً ما يصاحبه وجود نقص حاد في مستوى فيتامين د بالجسم، ويرجع ذلك إلى أن نقص فيتامين د يؤثر بشكل سلبي على وظائف جهاز المناعة المختلفة في الجسم مما يزيد من احتمالية الإصابة بأمراض المناعة الخطيرة والتي تقوم بمهاجمة الغدة الدرقية مسببة اضطرابها.

اقرأ أيضًا: أعراض اضطراب الغدة الدرقية وطرق علاجها

أسباب نقص فيتامين د

بعد التعرف على علاقة فيتامين د بالغدة الدرقية من الضروري معرفة أسباب نقص فيتامين د، حيث يمكن أن يحدث نقص فيتامين د نتيجة لأسباب وعوامل متعددة منها ما يلي:

  • عدم التعرض لأشعة الشمس بشكل كافي يوميًا.
  • التقدم في العمر.
  • اتباع نظام غذائي غير صحي وقلة تناول الأسماك والألبان.
  • السمنة المفرطة.
  • لون البشرة الداكن.
  • بعض الأدوية التي تتفاعل مع فيتامين د.
  • الأمراض التي تمنع امتصاص فيتامين د بالجسم بشكل طبيعي كأمراض الكبد والكلى.

أعراض نقص فيتامين د

بعد التعرف على علاقة فيتامين د بالغدة الدرقية من الضروري معرفة أنه قد لا ينتج عن نقص فيتامين د ظهور أية أعراض أو قد تستغرق الأعراض وقتًا طويلاً حتى تظهر، ومع ذلك فإنه قد يزيد نقصه من التعرض لمخاطر صحية تتمثل فيما يلي:

Advertisement
  • ضعف العظام.
  • هشاشة العظام.
  • آلام الظهر.
  • آلام العضلات.
  • مشاكل بالأسنان.
  • الإصابة بالأمراض المختلفة نتيجة العدوى.
  • الإعياء.
  • تقلبات المزاج.
  • الاكتئاب.
  • ضعف التئام الجروح.
  • تساقط شعر.

إذا استمر نقص فيتامين د لفترات طويلة، فقد يؤدي ذلك إلى حدوث مضاعفات صحية ومنها ما يلي:

  • الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • الإصابة بأمراض المناعة.
  • الإصابة بالأمراض العصبية.
  • ارتفاع احتمالية الإصابة بالالتهابات.
  • مضاعفات الحمل.
  • الإصابة ببعض أنواع السرطان خاصة سرطان الثدي والبروستاتا والقولون.

في نهاية المقال وبعد التعرف على علاقة فيتامين د بالغدة الدرقية من الضروري الانتباه لمستوى فيتامين د في الجسم، لتجنب التعرض للمخاطر الصحية التي تنتج عنه، وفي حالة كانت لديك شكوك في الإصابة بقصور في الغدة الدرقية من الضروري التوجه لزيارة الطبيب لعمل الاختبارات اللازمة، وإذا كانت لديك استفسارات أخرى يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع