كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

علامات عدم ثبات الحمل

علامات عدم ثبات الحمل


يعتبر عدم ثبات الحمل أو الإجهاض من مضاعفات الحمل الخطيرة والتي يمكن أن تؤثر على حياة الأم، تعرفي في هذا المقال على علامات عدم ثبات الحمل وتعرفي على طرق الوقاية من هذه المشكلة.

Advertisement

علامات عدم ثبات الحمل

تظهر علامات عدم ثبات الحمل غالباً في الأسبوع الـ 12 من الحمل، وتتضمن:

  • نزيف مهبلي يستمر لعدة أيام.
  • تقلصات شديدة.
  • آلام في البطن.
  • آلام شديدة في الظهر.
  • الإصابة بالحمى مع أحد الأعراض السابقة.

أسباب عدم ثبات الحمل

هناك العديد من الأسباب والعوامل المؤثرة في عدم ثبات الحمل، على الرغم من أنه لا يمكن معرفة السبب المحدد عند حدوثه، وتتضمن الأسباب الشائعة لعدم ثبات الحمل:

مشاكل في كروموسومات الجنين

تحتوي الكروموسومات على نسخة مفصلة من المادة الوراثية المتحكمة في الكثير من العوامل، بداية من كيفية تكوين خلايا الجسم إلى لون عيون الجنين، وأحياناً يمكن أن يتلقى الجنين عدد أقل أو أكثر من الطبيعي من الكروموسومات عند حدوث الحمل، والسبب في ذلك غير واضح حتى الآن، ولكن هذا يعني أن الجنين لن يستطيع النمو بالشكل الطبيعي، مما يؤدي إلى عدم ثبات الحمل.

مشاكل في المشيمة

المشيمة هي العضو الذي يصل من خلاله العناصر الغذائية والأكسجين إلى الجنين، فإذا حدثت أي مشكلة في المشيمة أثناء نموها فإن ذلك قد يؤدي إلى عدم ثبات الحمل.

عمر الأم

يساهم عمر الأم بشكل كبير في عدم ثبات الحمل، حيث تنخفض احتمالية عدم ثبات الحمل للأمهات أصغر من 30 عام، وتزداد احتمالية عدم ثبات الحمل للأمهات الأكبر من 30 عام.

هناك عوامل خطر أخرى تزيد من احتمالية عدم ثبات الحمل، ومنها أن تعاني الأم من السمنة المفرطة، أو استخدام أدوية غير مناسبة وغير آمنة على الحمل، كما أن التدخين السلبي أيضًا يزيد من احتمالية عدم ثبات الحمل.

Advertisement

كيف يتم تشخيص عدم ثبات الحمل؟

بعد أن تعرفتي على علامات عدم ثبات الحمل تعرفي على كيفية تشخيص ذلك، فهناك بعض التحاليل والفحوصات التي يمكن من خلالها الكشف عن عدم ثبات الحمل، ومنها:

الفحص بالموجات فوق الصوتية

الفحص بالموجات فوق الصوتية عبر المهبل يتضمن وضع مسبار صغير داخل المهبل، لفحص معدل نبضات قلب الجنين ويمكن من خلاله الكشف عن عدم ثبات الحمل، ولكن هناك بعض النساء الحوامل اللاتي تفضلن فحص البطن بالموجات فوق الصوتية من الخارج لتجنب الشعور بعد الراحة الذي يحدث أثناء دخول المسبار إلى المهبل.

اقرئي أيضًا: ما أهمية السونار للحامل؟

تحاليل الدم

تعتبر تحاليل الدم أكثر كفاءة ودقة لأنها تساعد على الكشف عن مستويات هرمون الغدد التناسلية المشيمائية وهرمون البروجستيرون، حيث أن هذه الهرمونات مرتبطة بصحة الحمل.

فحص الحوض

يساعد فحص الحوض على معرفة ما إذا كانت عنق الرحم قد تمددت أم لا.

اقرئي أيضًا: أهمية القيام بفحص الحوض

Advertisement

كيفية تجنب عدم ثبات الحمل

لا يمكن الوقاية تماماً من عدم ثبات الحمل لأن معظم الأسباب المتعلقة بذلك هي وجود مشاكل بالكروموسومات، ولكن يمكن تقليل احتمالية هذه المشكلة من خلال عدة نصائح، وهي:

  • ممارسة التمارين الرياضية البسيطة بانتظام ولكن تحت إشراف الطبيب.
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن وغني بأطعمة صحية مناسبة للحمل.
  • ممارسة تمارين الاسترخاء مثل اليوجا والتأمل لتجنب الشعور بالتوتر.
  • الحرص على الحصول على الكمية الكافية من حمض الفوليك من المكملات الغذائية التي يصفها الطبيب.

اقرئي أيضًا: أهمية حمض الفوليك للحامل

والآن عزيزتي القارئة بعد أن تعرفتي على علامات عدم ثبات الحمل وتعرفتي على الأسباب المحتملة لذلك وتعرفتي على طرق الوقاية من هذه المشكلة، قومي باستشارة الطبيب فوراً عند ملاحظة أي أعراض غريبة تظهر أثناء الحمل، مع أطيب تمنياتي بالصحة والسعادة.

حاسبة الحمل وموعد الولادة

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع