عمليات الحقن المجهرى .. كل ما يهمك من معلومات هنا!

عمليات الحقن المجهرى

الحقن المجهري أو التلقيح المجهري أحد أنواع عمليات التلقيح الاصطناعي خارج الجسم والتي يتم اللجوء إليها عند وجود مشكلات في الخصوبة، تابع المقال التالي لمعرفة المزيد عن عمليات الحقن المجهرى وخطواتها وأسباب اللجوء لها ومخاطرها.

ما هي عمليات الحقن المجهرى ؟

تتضمن عمليات الحقن المجهرى  (ICSI) أو حقن الحيوانات المنوية داخل الخلايا Intracytoplasmic sperm injection  الحقن المباشر للحيوانات المنوية في البويضة التي تم الحصول عليها من خلال عملية الإخصاب خارج الرحم (IVF).

أطباء الذكورة والعقم

الفرق بين عمليات الحقن المجهري (ICSI) والإخصاب في المختبر أو طفل الأنابيب ivf والتلقيح داخل الرحم (IUI)؟

عمليات الحقن المجهري  (ICSI) والإخصاب في المختبر أو طفل الأنابيب ivf اثنان من أكثر علاجات الخصوبة شيوعًا، والفرق الرئيسي بين الإخصاب في المختبر و الحقن المجهري هو كيف يخصب الحيوان المنوي البويضة.

في الإخصاب في المختبر؛ تُترك البويضة والحيوانات المنوية في طبق بتري للإخصاب بمفردها، أما في الحقن المجهري؛ يتم حقن الحيوانات المنوية مباشرةً في البويضة.

من المهم ألا تخلط بين هذه العلاجات والتلقيح داخل الرحم (IUI)؛ هي العملية التي يتم بها إدخال الحيوانات المنوية في رحم المرأة في أكثر مراحل الخصوبة في الدورة الشهرية، ويكون لهذا الإجراء معدلات نجاح أقل من IVF و ICSI، إلا أنه إجراء أكثر بساطة بكثير وغير جراحي.

مواضيع متعلقة

خطوات عمليات الحقن المجهرى

هناك خمس خطوات بسيطة لـ عمليات الحقن المجهرى ICSI وتتضمن ما يلي:

  1. يتم أخذ البويضة الناضجة باستخدام ماصة متخصصة.
  2. يتم استخدام إبرة دقيقة وحادة وجوفاء لشل حركة والتقاط حيوان منوي واحد.
  3. ثم يتم إدخال الإبرة بعناية من خلال قشرة البويضة وفي السيتوبلازم من البويضة.
  4. يتم حقن الحيوانات المنوية في السيتوبلازم، وتتم إزالة الإبرة بعناية.
  5.  يتم فحص البويضة في اليوم التالي للتحقق من الإخصاب الطبيعي.

حالما تكتمل خطوات الحقن المجهري وتنجح عملية الإخصاب، يتم عمل عملية نقل الجنين لوضع الجنين في رحم المرأة، ثم مراقبة أعراض الحمل المبكرة، وقد يستخدم الطبيب فحص الدم أو الموجات فوق الصوتية لتحديد ما إذا كان الغرس والحمل قد حدثا أم لا.

عمليات الحقن المجهرى

أسباب اللجوء لعمليات الحقن المجهري

قد يُوصى باستخدام عمليات الحقن المجهرى في حالة صعوبة الإخصاب، كما يُستخدم الحقن المجهري في كثير من الأحيان في حالة العقم عند الذكور، ويمكن أن تشمل عوامل العقم عند الذكور أيًا مما يلي:

فقد النطاف Azoospermia هي حالة لا توجد فيها الحيوانات المنوية في القذف، وهناك نوعان: الانسدادي، وغير الانسدادي.

*قد يكون سبب فقد النطاف الانسدادي أي مما يلي:

*يحدث فقد النطاف اللا إنسدادي عندما لا تنتج الخصية المعيبة الحيوانات المنوية.

في حالة فقدان النطاف، يكون احتمال الحصول على الحيوانات المنوية القابلة للاستعمال منخفضًا.

اقرأ أيضا: كل ما يهمك من معلومات حول تحليل السائل المنوى للرجل ونتائجه

كيف يتم الحصول على الحيوانات المنوية للاستخدام في الحقن المجهري؟

  • بالنسبة للرجال الذين يعانون من انخفاض عدد الحيوانات المنوية أو الحيوانات المنوية ذات الحركة المنخفضة، يمكن جمع الحيوانات المنوية من أجل عمليات الحقن المجهرى من خلال القذف الطبيعي.
  • إذا كان الرجل قد خضع لاستئصال الأسهر أو قطع القناة الدافقة Vasectomy، فإن عكس هذه العملية هو الخيار الأكثر فعالية من حيث التكلفة لاستعادة الخصوبة.
  • يُعد الشفط بالإبرة أو استرجاع الحيوانات المنوية المجهرية من البدائل الجيدة عندما يفشل عكس استئصال الأسهر أو عندما يرفض الرجل إجراء الجراحة.
  • يسمح الشفط بالإبرة للأطباء بالحصول بسهولة وسرعة على أعداد كافية من الحيوانات المنوية لإجراء الحقن المجهري، حيث يتم استخدام إبرة صغيرة لاستخراج الحيوانات المنوية مباشرة من الخصية.
  • شفط الإبرة هو إجراء بسيط يتم إجراؤه تحت التخدير بأقل قدر من الانزعاج ومع ذلك، هناك احتمال للألم والتورم بعد ذلك.
  • الحيوانات المنوية التي يتم الحصول عليها من الخصية مناسبة فقط لإجراءات الحقن المجهري عندما لا يكون الحيوان المنوي قادرًا على اختراق البويضة بمفرده.

اقرأ أيضا: اسباب ضعف حركة الحيوان المنوى وكيف تكون الحركة الطبيعية؟

مخاطر عمليات الحقن المجهرى

كانت هناك دراسات تشير إلى أن الأطفال الرضع من حالات الحمل التي تحققت من خلال التلقيح الاصطناعي، وخاصة الحقن المجهري، قد يواجهون خطرًا متزايدًا لبعض العيوب الخلقية مثل: imprinting defects وهي الظاهرة التي تعمل فيها جينات معينة بشكل مختلف اعتمادًا على ما إذا كانت تنطوي على كروموسوم معين ينقله الأب أو الأم.

يشعر الباحثون بالقلق من أن التلاعب بأي من الأمشاج أو الزيجوت قد يؤثر على النسخ الجيني أو التطبع الجيني، ويعتقد باحثون آخرون أن احتمالية حدوث هذه العيوب الخلقية مشابه لتلك التي تحدث في الحمل الطبيعي، وبالتالي لا ينبغي أن يكون هذا مصدر قلق.

المخاطر المحتملة أو المضاعفات الناجمة عن إجراء الحقن المجهري هي شيء يجب عليك مناقشته مع طبيبك.

نسبة نجاح الحقن المجهري

نسبة نجاح الحقن المجهري

يُخصب إجراء الحقن المجهري من 50 إلى 80% من البويضات، فقد لا يحدث تخصيب للبويضة حتى عندما يتم حقن الحيوانات المنوية فيها.

وبالطبع تختلف كل حالة عن الأخرى؛ لذا يجب مناقشة كل الاحتمالات مع طبيبك.

اسباب فشل الحقن المجهرى

تشير الدراسات إلى أن العوامل الرئيسية المساهمة في فشل الإخصاب في عمليات الحقن المجهري تكون بسبب قلة جودة البويضات، وأيضًا قلة جودة الحيوانات المنوية.

كما قد تزداد نسب فشل الحقن المجهرى مع زيادة العمر.

في النهاية وبعد معرفتك المزيد عن عمليات الحقن المجهرى ، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://americanpregnancy.org/infertility/intracytoplasmic-sperm-injection/ https://www.abcivf.co.uk/blog/what-is-the-difference-between-icsi-and-ivf https://www.verywellfamily.com/what-you-should-know-about-icsi-ivf-1960209 https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/16405104

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *