ADVERTISEMENT

عملية القلب المفتوح: أسبابها ومخاطرها والتعافي منها

بالتأكيد سمعت من قبل عن عملية القلب المفتوح وبمجرد سماعك عنها ينتابك القلق والخوف، فالقلب من أكثر الأعضاء أهمية وحساسية والقيام بجراحة به بالتأكيد لها مخاطرها، تعرف على هذه الجراحة ودواعي إجرائها وكيفية القيام بها وأيضا نصائح قبل وبعد الجراحة لتجنب مخاطرها.

ما هي عملية القلب المفتوح؟

هي جراحة تتم بالقلب لعلاج مشاكل أو ضرر بعضلة القلب نفسها أو بالصمامات أو بالشرايين، وتتم هذه العملية من خلال وقف عمل القلب وتحويل مسار الدم بين القلب والرئتين عن طريق جهاز تحويل يسمى “المجازة” يقوم هذا الجهاز بحمل الدم لأنحاء الجسم بدلا من القلب ويقوم أيضا بتوصيل الأكسجين وإزالة ثاني أكسيد الكربون.

ADVERTISEMENT

وهناك 3 أنواع لجراحة القلب المفتوح وتشمل:

أسباب إجراء عملية القلب المفتوح

قد يحتاج مريض القلب أن يخضع لجراحة القلب المفتوح لعلاج الكثير من أمراض ومشاكل القلب وتشمل:

الاستعداد لجراحة القلب المفتوح

قبل أسبوعين من العملية يجب أن تخبر طبيبك عن أي أدوية أو أعشاب تتناولها، كما سيطلب منك الطبيب التوقف عن التدخين والتوقف عن تناول أي أدوية تسبب سيولة الدم مثل الأسبرين وإيبوبروفين ونابروكسين قبل العملية بأسبوعين على الأقل، كما يجب أيضا التوقف عن تناول أي مشروبات كحولية لأنها قد تسبب مضاعفات خطيرة أثناء وبعد الجراحة.

قبل الجراحة بيوم، سيخبرك الطبيب بتفاصيل أكثر للعناية الشخصية أهمها الاستحمام بصابون مضاد للبكتيريا لتقليل احتمال الإصابة بعدوى أثناء الجراحة، كما سيطلب منك التوقف عن تناول أي أطعمة أو مشروبات بعد منتصف ليلة العملية.

ADVERTISEMENT

كيفية إجراء عملية القلب المفتوح

تتم الجراحة تحت التخدير العام، حيث سيقوم الجراح بتحضير جهاز المجازة القلبية الرئوية وتحضير الأوردة والشرايين التي سيتم استخدامها في المجازة لتحويل مسار الدم، ثم سيقوم بعمل شق في منتصف الصدر من خلال عظمة القص (العظمة تحت الثدي) حتى يستطيع الوصول للقلب والشرايين، بعد ذلك سيقوم الطبيب بإيقاف القلب عن العمل حتى يستطيع إجراء الجراحة على قلب مستقر بدون نبض، وأثناء ذلك سيتم حمل الدم لأنحاء الجسم وباقي الأعضاء عن طريق المجازة.

بعد إتمام إصلاح مشكلة القلب، سيقوم الطبيب بإعادة تشغيل القلب بشكل طبيعي وإيقاف المجازة والانتظار حتى يعود النبض الطبيعي للقلب، بعد ذلك سيقوم بإغلاق الجرح وتوصيل بعض الأسلاك لمتابعة المؤشرات الحيوية، وعادة ما تستمر هذه العملية من 3-5 ساعات وقد تأخذ وقتا أطول حسب المشكلة المراد علاجها.

ما يجب أن تتوقعه بعد العملية

بعد إجراء العملية مباشرة سيتم نقل المريض لغرفة العناية المركزة وسيتم البقاء فيها ليوم أو يومين لمتابعة مؤشراته الحيوية عن قرب وحتى تجاوز مرحلة الخطر، بعد ذلك سيتم نقل المريض لغرفة خاصة لمتابعة العناية بها وقد يستمر البقاء في المستشفى لـ 5 أيام أخرى.

بعد العودة للمنزل، لا تتوقع الشفاء التام فعادة ما يأخذ وقت الشفاء من جراحة القلب المفتوح حوالي شهرين وقد يصل لـ 6 أشهر، ومن الطبيعي أن يشعر المريض بالألم ويمر بحالة سيئة جدا ويرجع ذلك لصدمة ما بعد الجراحة وطبيعة العملية في ليست بالعملية البسيطة، ولكن كل ذلك يعتمد على مدى العناية بنفسك ومدى التزامك بتعليمات الطبيب لتسريع الشفاء.

ADVERTISEMENT

مضاعفات عملية القلب المفتوح

تعتبر هذه الجراحة من أخطر العمليات الجراحية لا أحد سينكر ذلك، ولكن معرفتك بالمخاطر لا يجب أن تثنيك عن القيام بها لأن بعض الأمراض لا يمكن علاجها بدون إجراء هذه الجراحة، وإليك بعض المخاطر التي يجب أن يناقشها معك الطبيب ويعطيك نصائح بشأنها:

  • التهاب الجرح بسبب العدوى (خاصة لدى مرضى السكري والسمنة والذين خضعوا لنفس الجراحة من قبل).
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • ألم الصدر وحمى بسيطة.
  • تشوش الذاكرة.
  • صعوبة التنفس.
  • فقدان الدم أثناء الجراحة.
  • جلطات الدم.

وقد تزيد المضاعفات لحالات جدية اكثر مثل:

ولكن إليك بعض الأخبار الجيدة، فقد أوضحت الإحصائيات أن نسبة حدوث مضاعفات أو وفاة بعد إجراء هذه الجراحة قد انخفضت بنسبة كبيرة في الأعوام الماضية، ففي الوقت الحالي زادت نسبة نجاح عملية القلب المفتوح وأكثر من 95% ممن خضعوا لها لم يتعرضوا لأي مضاعفات خطيرة، كما انخفضت نسبة الوفيات بعد الجراحة لـ 1% أو 2%.

نصائح للشفاء بعد جراحة القلب المفتوح

إليك بعض النصائح التي يجب اتباعها بعد العملية حتى يتم الشفاء بدون مشاكل صحية أخرى:

ADVERTISEMENT

الاكل بعد عملية القلب المفتوح

قد تشعر بفقدان الشهية بعد الجراحة، وهذا شيء طبيعي ولا يستدعي القلق وستعود شهيتك لطبيعتها مع الوقت، خلال هذا الوقت يمكنك تناول وجبات صغيرة على مدار اليوم ويجب أن تحتوي على أطعمة صحية تزيد من قوة جسمك حتى يستطيع التعافي.

احرص على تناول وجبات قليلة الدهون والملح والكوليسترول، ويجب أن تكون غنية بالبروتين مثل الأسماك والبيض ومنتجات الألبان والمسكرات، كما يجب ألا تتناول أي وجبات جاهزة من المطاعم أو المعلبات لاحتوائها على الكثير من الدهون والملح.

عادات النوم

من الطبيعي أيضا أن يصيبك الأرق بعد الجراحة لفترة من الوقت قد تستمر لعدة أسابيع، وهذا شيء طبيعي أيضا لا يجب أن يقلقك، ولكن للتخلص من إزعاج هذه الفترة تجنب أخذ فترة قيلولة في منتصف النهار لأكثر من 20 دقيقة، وبدلا من ذلك يمكنك الاستراحة قليلا وعدم ممارسة أي أنشطة بدنية، يجب أيضا أن يكون فراشك مريحا لوضعية جسمك، ويجب ألا تتناول أي كافيين خلال اليوم وخاصة في فترة المساء.

أما إذا كان سبب عدم النوم هو الشعور بالألم، يمكنك تناول مسكنات الألم التي وصفها طبيبك قبل نصف ساعة من معاد نومك المعتاد، ويمكن لحمام دافئ أيضا أن يساعدك على الاسترخاء والنوم.

تخفيف الألم

جراحة كبيرة مثل هذه قد يتبعها الكثير من الألم، لذلك قد يصف لك الطبيب في بعض الأحيان الأدوية المعتمدة على الأفيون ولكن التخلص منه صعب، لذلك هناك بدائل أخرى قد يصفها الطبيب مثل أسيتامينوفين، أو بعض الكريمات أو لاصقات تخفيف الألم (والتي لا يجب وضعها على الجرح أو حوله)، أما إذا تم استخدام مواد أفيونية لفترة طويلة فيجب أن تتابع مع الطبيب طريقة تخفيفه بالتدريج حتى لا يعتاد جسمك عليه.

وأخيرا، قد تكون عملية القلب المفتوح مخيفة ومقلقة، ولكن في حالات كثيرة لا يمكن إلا اللجوء لها لعلاج الكثير من المشاكل الصحية وإلا سيكون المريض معرض لمشاكل صحية أكبر، ونذكرك عزيزي القارئ بضرورة استشارة الطبيب والتحدث معه عن كل ما يقلقك بشأن هذه العملية ونتمنى لك الشفاء العاجل.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة نهلة النجار
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد