غذاء الطفل في الشهر الثاني .. ونصائح هامة لنوم أفضل

غذاء الطفل في الشهر الثاني

تعتبر التغذية الصحيحة للطفل في أيامه وشهوره الأولى هي الطريقة المثالية لنموه السليم ووقايته من الأمراض، فالرضاعة هي أفضل ما يمكن أن تقدمه الأم لطفلها، وبالانتقال بين أول شهرين من عمره، تتساءل الأمهات عن غذاء الطفل في الشهر الثاني بطريقة صحيحة، والإرشادات التي يجب أن تتبعها بخصوص إرضاعه، وهذا ما سنتحدث عنه اليوم عزيزتي الأم، فتابعي معنا هذا المقال.

نمو مهارات الطفل في الشهر الثاني

  • يكتسب الأطفال في شهرهم الثاني مزيداً من السيطرة على أجسامهم.
  • يمكن أن يستطيع الطفل حمل رأسه على عنقه بشكل أكثر ثباتاً من ذي قبل، خاصة عند النوم على بطنه.
  • ينبغي أن يكون الطفل قادراً على الإمساك ببضعة أصابع في قبضة يده.
  • قد ينتبه الطفل للألعاب المعلقة والمتحركة في الأعلى قليلاً، ولكن ليس لديه القدرة بعد على اللعب بالدمى.
  • يستمر الطفل في الحصول على مهارة امتصاص أكثر قوة.

اقرئي أيضاً: كيف تنمو حواس الطفل في الشهر الثاني؟ وما التطعيمات المهمة؟

غذاء الطفل في الشهر الثاني

حتى ينمو بشكل جيد وتتطور لديه المهارات، ينبغي أن يتلقى الطفل التغذية الصحيحة، ولكن إذا كان الغرض من التساؤل عن غذاء الطفل في الشهر الثاني هو الطعام، فبالطبع لا يمكن تقديم الأطعمة الصلبة في الشهر الثاني من عمر الطفل، وذلك لأن جهازه الهضمي ومعدته ليست مستعدة بعد لذلك، ولكن الغذاء المثالي للطفل في هذا الوقت هو الرضاعة.

يجب أن يرضع الطفل حديث الولادة 8-12 مرة في اليوم الواحد تقريباً خلال الشهر الأول، خاصة إذا كان يرضع طبيعياً، لأن حليب الثدي يكون أسهل في الهضم من الحليب الصناعي، مما يعني أن الطفل سيجوع بشكل أسرع.

في الشهر الثاني من عمر الطفل، يمكن أن تقل عدد مرات إرضاعه قليلاً، بحيث تتراوح ما بين 7-9 مرات في اليوم، تساعد الرضاعة الطبيعية في الأسابيع القليلة الأولى على تحفيز إنتاج الحليب لدى الأم بشكل جيد.

مواضيع متعلقة

ستوري

نوم الطفل في الشهر الثاني

لا تزال أنماط نوم الطفل في الشهر الثاني غير ثابتة تماماً، حيث يمكن أن ينام الطفل 15-16 ساعة متقطعة كل يوم، وعادة ما لا يريد النوم طوال ساعات الليل، ينطبق ذلك بشكل خاص على الأطفال الذين يتلقون الرضاعة الطبيعية، حيث يستيقظون ليلاً كل ساعتين أو 3 ساعات تقريباً للرضاعة.

ولكن يمكنكِ الحصول على بعض الراحة خلال الأسابيع القادمة، فقد يستطيع الطفل النوم ليلة كاملة من خلال مساعدتكِ له في التكيف مع دورة النهار والليل، ضعي الطفل في مهده أو سريره مع مساعدته على النعاس في أوقات النوم المعتادة ليلاً.

لتجنب متلازمة موت الرضيع المفاجئ يجب أن ينام  الطفل على ظهره وليس بطنه، مع تجنب وضع أي وسادات أو أشياء محشوة يمكن أن تسبب عدم تنفس الطفل مع عدم انتباه الأم.

اقرئي أيضاً: ما هي علامات شبع الطفل من الرضاعة؟

فقدان الوزن للأطفال حديثي الولادة

من المعتاد بالنسبة للأطفال أن يفقدوا ما بين خمسة في المائة وعشرة في المائة من وزن ولادتهم، يحدث ذلك بعد الولادة ببضعة أيام، وليس بالضروري أن يعني أن الطفل لا يحصل على ما يكفيه من الحليب.

طالما لا يزيد فقدان الوزن عن 10% من وزنه عند الولادة، فإن هذا أمر طبيعي ولا يدعو للقلق، وبعد بضعة أيام، يجب أن يبدأ الطفل في اكتساب الوزن مرة أخرى، وقبل أن يأتي اليوم الرابع عشر بعد الولادة، يكون معظم الأطفال في نفس أو زيادة عن وزنهم عند ولادتهم.

اقرئي أيضاً: الرضاعة الصناعية بجانب الرضاعة الطبيعية، كيف يمكنك تحقيق المعادلة؟

والآن عزيزتي الأم، بعد أن تعرفتِ على الطريقة الصحيحة لـ غذاء الطفل في الشهر الثاني وعدد مرات الرضاعة، إذا كان لديكِ أي استفسار آخر، يمكنكِ استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://kidshealth.org/en/parents/breastfeed-often.html https://www.webmd.com/parenting/baby/baby-development-2-month-old#1 https://www.babycentre.co.uk/a617/how-to-tell-if-your-newborn-is-getting-enough-milk

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *