غذاء مريض سرطان الكبد للحد من المضاعفات.. ونصائح هامة

غذاء مريض سرطان الكبد

يمكن أن يكون مرض سرطان الكبد من الأمراض التي ترتبط بالكثير من المعاناة وتحتاج لعناية طبية دقيقة، بالإضافة إلى اهتمام وحرص كبير بالاختيارات الغذائية من حيث الطعام والشراب، فهو من الأمراض الحساسة للغاية تجاه الغذاء الذي يأكله المريض، فكيف يمكن تحديد غذاء مريض سرطان الكبد بشكل لا يضره ؟ هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال، فتابع معنا عزيزي القارئ.

غذاء مريض سرطان الكبد

ربما تعرف شخصاً مريضاً بـ سرطان الكبد، ولعلك تعرف أيضاً أن تناول الطعام بالنسبة إليه قد يكون معاناة، وقد يكون آخر شئ يرغب في القيم به، بسبب أن المرض نفسه وعلاجاته يمكن أن تجعل الطعام شيئاً غير جذاب، ومع ذلك يحتاج المريض إلى تناول الطعام حتى لا يفقد وزنه، وحتى يعطيه القوة لمكافحة السرطان.

وللعثور على خطة طعام مناسبة، يمكن استشارة اختصاصي تغذية مسجل ومناقشة الأمر مع الطبيب أيضاً، بهذه الطريقة يمكن التأكد بأن أكبر قدر من التغذية التي يحتاجها المريض يصل إليه بالفعل من خلال ما يتناوله من طعام.

اقرأ أيضاً: التهاب الكبد الوبائي ب، أعراضه وتشخيصه وطرق العلاج.

أطباء الكبد

اختيار الأطعمة العضوية

نظراً لأن الكبد مسؤول عن إزالة السموم، ينبغي على مريض سرطان الكبد تجنب الأطعمة المصنعة، والأطعمة التي تحتوي على الكثير من المبيدات والمواد الكيميائية، فمن الأفضل اختيار الأطعمة الطبيعية والمزروعة عضوياً، كما ينبغي الابتعاد عن الأطعمة المُعالجة بشكل كبير، مثل الهوت دوج وجميع أنواع اللحوم المحفوظة والمصنعة.

مواضيع متعلقة

استخدام الزنجبيل

بالحديث عن غذاء مريض سرطان الكبد يلعب الزنجبيل دوراً هاماً هنا، حيث يعاني أولئك الذين يخضعون لعلاج سرطان الكبد غالباً من الغثيان، يمكن تقطيع شرائح الزنجبيل وغليها والحصول على شاي الزنجبيل لعلاج الغثيان، كما من الممكن أن تساعد بعض الأطعمة الخفيفة في تخفيف الغثيان أيضاً، مثل التفاح، والخبز المحمص، والمكسرات، والموز.

اقرأ أيضاً: أطعمة تضر الكبد وأخرى مفيدة لصحة الكبد.

الابتعاد عن الدهون

يجب تجنب اللحوم الدهنية مثل لحم البقر ولحم الضأن، هذه اللحوم مرهقة للغاية للكبد المصاب، ينبغي اللجوء إلى الدواجن الخالية من الدهون، والبقوليات، والأسماك، ولكن ينبغي أيضاً الحذر في اختيار طرق طهي هذه الأطعمة، فمن الأفضل الطهي على البخار، أو الخبز، أو السلق، لا تلجأ أبداً للتسبيك أو القلي.

تقسيم الوجبات على مدار اليوم

من الأفضل تناول 6-8 وجبات صغيرة على مدار اليوم بدلاً من ثلاث وجبات كبيرة، يمكن تناول الطعام كل ساعتين أو ثلاث ساعات، هذه الطريقة مفيدة بشكل عام من حيث الهضم، ولكنها تفيد مريض سرطان الكبد بشكل خاص، لأنه كما ذكرنا فإن تناول الطعام بالنسبة إليه لا يكون شيئاً مرغوباً، ومع تقليل الكميات فإنه من الممكن جعل تناول الطعام أسهل.

اقرأ أيضاً: هل فيروس الكبد يمنع الرضاعة الطبيعية؟ وما هي شروط الرضاعة؟

نصائح أخرى حول غذاء مريض سرطان الكبد

  • اختر الأطعمة التي لا تأخذ وقتاً طويلاً في الطهي والإعداد حتى لا تستهلك طاقتك في التحضير، مثل البيض، وقوالب الحبوب، والخضروات المجمدة، وزبدة الفول السوداني، وشرائح التونة الطازجة.
  • ناقش مع الطبيب تناول المكملات الغذائية السائلة، هي طريقة رائعة وسهلة لإمدادك بمتطلبات السعرات الحرارية التي تحتاجها.
  • ابتعد عن اللحوم الدهنية كلحم الضأن والبقر، وتناول الأسماك والدواجن والفاصوليا.
  • اطلب المساعدة من أفراد عائلتك في تجهيز الوجبات الخاصة بك، حتى تضمن وجود كل ما تحتاجه فيها.
  • تجنب شرب الكحول تماماً، إن الكبد مُصاب بالفعل فلا تسبب مزيداً من التلف له.

والآن عزيزي القارئ، بعد أن تعرفت على النقاط التي يجب مراعاتها في غذاء مريض سرطان الكبد، إذا كان لديك أي استفسار، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.everydayhealth.com/liver-cancer/diet-for-liver-cancer-patients.aspx

تعليقان على “غذاء مريض سرطان الكبد للحد من المضاعفات.. ونصائح هامة

  1. هل شرب اللبن الزبادى واللبن الرايب مفيد أم مضر بالنسبة لمرضى سرطان الكبد ؟؟

    1. مرحبا بك،
      للمزيد من الخصوصية يمكنك ارسال استشارتك على هذا الرابط:
      https://www.dailymedicalinfo.com/add-consultation/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *