غسيل الكلى .. ملف شامل حول أهميته وأنواعه ومعلومات هامة أخرى!

غسيل الكلى

غسيل الكلى أو الديلزة هو علاج للمرضى الذين يعانون من مشاكل في الكلى، وفي هذا المقال نقدم لك أهم المعلومات حول الغسيل الكلوي وأهميته وأنواعه، وكذلك مخاطره.

ما هو غسيل الكلى ؟

ترشح الكلى الدم عن طريق إزالة النفايات والسوائل الزائدة من الجسم، ثم يتم إرسال هذه النفايات إلى المثانة للتخلص منها عند التبول.

غسيل الكلى Dialysis يؤدي وظيفة الكلى إذا حدث فشل في الكلى، ويحدث الفشل الكلوي في المرحلة النهائية عندما تؤدي الكليتان ما بين 10 و 15% فقط من وظائفها الطبيعية.

الغسيل الكلوي هو علاج يقوم بترشيح وتنقية الدم باستخدام آلة، ويساعد ذلك في الحفاظ على توازن السوائل والكهارل عندما لا تتمكن الكليتان من أداء وظيفتها.

يستخدم غسيل الكلى منذ 1940 لعلاج المرضى الذين يعانون من مشاكل في الكلى.

ما أهمية غسيل الكلى؟

تمنع الكليتان اللتان تعملان بشكل صحيح المياه الإضافية والنفايات وغيرها من الشوائب من التجمّع في الجسم، كما أنها تساعد في السيطرة على ضغط الدم وتنظيم مستويات العناصر الكيميائية في الدم، وقد تشمل هذه العناصر الصوديوم والبوتاسيوم، وتقوم الكليتان بتنشيط نوع من فيتامين د الذي يحسن امتصاص الكالسيوم.

عندما لا تتمكن الكليتان من أداء هذه الوظائف بسبب المرض أو الإصابة، فيمكن لغسيل الكلى أن يساعد على استمرار عمل الجسم بشكل طبيعي قدر الإمكان.

بدون غسيل الكلى؛ سوف تتراكم الأملاح وغيرها من النفايات في الدم، وتسبب تسمم الجسم، وتضر بالأعضاء الأخرى.

ومع ذلك؛ فإن غسيل الكلى ليس علاجًا لأمراض الكلى أو غيرها من المشكلات التي تصيب الكلى، وقد تكون هناك حاجة لعلاجات مختلفة مع غسيل الكلى.

اقرأ أيضًا: أعراض امراض الكلى وطرق الوقاية منها .. تعرفوا عليها

مواضيع متعلقة

ما هي أنواع غسيل الكلى ؟

هناك ثلاثة أنواع مختلفة من غسيل الكلى.

1- غسيل الكلى عن طريق الدم

الغسيل الكلوي عن طريق الدم

غسيل الكلى عن طريق الدم هو أكثر أنواع الغسيل الكلوي شيوعًا، وتستخدم هذه العملية كلية اصطناعية (جهاز غسيل الكلى) لإزالة المخلفات والسوائل الزائدة من الدم، حيث تتم إزالة الدم من الجسم وتصفيته من خلال الكلى الاصطناعية، ثم يتم إرجاع الدم المصفى إلى الجسم بمساعدة جهاز غسيل الكلى.

تستمر علاجات الغسيل الكلوي عادةً من ثلاث إلى خمس ساعات وتُجرى ثلاث مرات في الأسبوع، ومع ذلك؛ يمكن أيضا الانتهاء من الغسيل الكلوي في جلسات أقصر وأكثر تواترا.

يتم إجراء معظم علاجات الغسيل الكلوي في المستشفى أو مكتب الطبيب أو مركز غسيل الكلى، ويعتمد طول العلاج على حجم الجسم وكمية النفايات الموجودة في الجسم والحالة الحالية لصحتك.

*للمزيد من التفاصيل حول الغسيل الكلوي عن طريق الدم يمكنك قراءة هذا المقال

2- غسيل الكلى البريتوني

يشمل الغسيل الكلوي البريتوني عملية جراحية لزرع قسطرة الغسيل الكلوي البريتوني (PD) في البطن، وتساعد القسطرة في تصفية الدم عبر الغشاء البريتوني، وهو غشاء في البطن.

أثناء العلاج؛ يتدفق سائل خاص يسمى دُيالَة dialysate إلى غشاء البطن، وتعمل على امتصاص النفايات، وبمجرد أن يقوم dialysate بسحب النفايات من مجرى الدم، فإنه يتم تصريفه من البطن، وتستغرق هذه العملية بضع ساعات وتحتاج إلى تكرارها أربع إلى ست مرات في اليوم.

*للمزيد من التفاصيل حول الغسيل الكلوي البريتوني يمكنك قراءة هذا المقال

3- علاج الاستبدال الكلوي المستمر (CRRT)

يستخدم هذا العلاج Continuous renal replacement therapy في المقام الأول في وحدة العناية المركزة للأشخاص الذين يعانون من الفشل الكلوي الحاد، ويُعرف أيضًا باسم ترشيح الدم، ويتم تنفيذ هذا الإجراء من 12 إلى 24 ساعة في اليوم كل يوم.

اقرأ أيضًا: الفشل الكلوي في المرحلة النهائية End-stage renal disease

هل هناك أي مخاطر مرتبطة بغسيل الكلى؟

الغسيل الكلوي

في حين أن جميع أشكال غسيل الكلى الثلاثة يمكن أن تنقذ الحياة، فإنها تحمل أيضًا بعض المخاطر التي تشمل:

  • انخفاض ضغط الدم.
  • فقر الدم، أو عدم وجود ما يكفي من خلايا الدم الحمراء.
  • تشنج العضلات.
  • صعوبة النوم.
  • الحكة.
  • ارتفاع مستويات البوتاسيوم في الدم.
  • التهاب التامور “التهاب الغشاء المحيط بالقلب”.
  • تعفن الدم.
  • تجرثم الدم، أو عدوى مجرى الدم.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • الموت القلبي المفاجئ وهو السبب الرئيسي للوفاة في الأشخاص الذين يخضعون لغسيل الكلى.

المخاطر المرتبطة بغسيل الكلى البريتوني

يرتبط غسيل الكلى البريتوني بزيادة خطر الإصابة بالتهابات داخل أو بالقرب من موقع القسطرة في تجويف البطن، على سبيل المثال يمكن أن يعاني المريض من التهاب الغشاء البريتوني وهو التهاب في الغشاء المبطن لجدار البطن.

تشمل المخاطر الأخرى:

  • ضعف عضلات البطن.
  • ارتفاع نسبة السكر في الدم بسبب dextrose في دُيالَة dialysate.
  • زيادة الوزن.
  • فتق.
  • حمى.
  • آلام في المعدة.

المخاطر المرتبطة بعلاج الاستبدال الكلوي المستمر CRRT

  • العدوى.
  • انخفاض حرارة الجسم.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • اضطرابات الكهارل بالجسم.
  • نزيف.
  • تأخر الشفاء الكلوي.
  • ضعف العظام.
  • الحساسية المفرطة.

إذا استمر ظهور هذه الأعراض أثناء غسيل الكلى فسيجب سرعة إخبار الطبيب.

أولئك الذين يخضعون لعلاجات غسيل الكلى على المدى الطويل معرضون أيضًا لخطر الإصابة بأمراض طبية أخرى، بما في ذلك الداء النشواني amyloidosis، ويمكن أن يحدث هذا المرض عندما تتراكم بروتينات الأميلويد المنتجة في النخاع العظمي في أعضاء مثل الكلى والكبد والقلب، وهذا عادةً ما يسبب آلام المفاصل والتيبس، والتورم.

قد يصاب بعض الأشخاص أيضًا بالاكتئاب بعد تلقي تشخيص للفشل الكلوي طويل الأجل.

اقرأ أيضًا: تنظيف الكلى من السموم بـ 5 مشروبات طبيعية

هل هناك أي بدائل للغسيل الكلوي؟

غسيل الكلى يستهلك الكثير من الوقت والمال، ولكنه يكون ضروري في حالة الفشل الكلوي الحاد والشديد.

إذا قررت عدم متابعة غسيل الكلى؛ فهناك خيارات علاجية أخرى قد تساعد في إدارة الأعراض، وواحد من هذه الخيارات هو إدارة فقر الدم من خلال الحصول على حقنة “erythropoietin “EPO كل أسبوع.

الحفاظ على ضغط الدم الجيد يمكن أن يساعد في إبطاء تدهور الكلية، لذا يجب الحرص على شرب السوائل لتجنب الجفاف، كما يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي أدوية مضادة للالتهابات.

زرع الكلى هو خيار آخر، وقد لا تكون مرشحًا جيدًا لعملية زرع الكلى إذا كنت:

  • مدخن.
  • تستخدم الكحول بشكل كبير.
  • تعاني من السمنة المفرطة.
  • اضطراب غير مُعالج في الصحة العقلية.

كيف يمكن الاستعداد لغسيل الكلى؟

قبل أول علاج لغسيل الكلى، سيقوم الطبيب بزرع أنبوب أو جهاز جراحي للوصول إلى مجرى الدم لديك، وتكون هذه عادةً عملية سريعة، ويجب أن تكون قادرًا على العودة إلى المنزل في نفس اليوم.

من الأفضل ارتداء ملابس مريحة أثناء علاجات غسيل الكلى، كما يجب اتباع تعليمات الطبيب مثل الصيام لفترة معينة من الوقت قبل العلاج.

ما هي أنواع غسيل الكلى التي يمكن إجراؤها في المنزل؟

يمكن إجراء كل من الغسيل الكلوي عن طريق الدم وغسيل الكلى البريتوني في المنزل، ويمكن إجراء غسيل الكلى البريتوني بمفردك، بينما يتطلب غسيل الكلى من خلال الدم شخص يساعدك.

هل غسيل الكلى دائم؟

ليست كل اضطرابات الكلى دائمة، حيث يمكن لغسيل الكلى أن يعزز وظيفة الكلى بشكل مؤقت حتى تقوم الكليتان بإصلاح نفسها والبدء في العمل بمفردهما مرة أخرى.

ولكن في مرض الكلى المزمن نادراً ما تتحسن الكلى، وفي هذه الحالة يجب عليك إجراء غسيل الكلى بشكل دائم أو حتى تصبح عملية زرع الكلى خيارًا، كما تعد تغييرات نمط الحياة مطلوبة كذلك.

وفي النهاية وبعد معرفتك كل ما يهمك من معلومات حول الغسيل الكلوي، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.healthline.com/health/dialysis

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *