كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

فحص الحمل عن طريق الدم

فحص الحمل عن طريق الدم


عزيزتي المرأة، إذا كنتِ في بداية الحمل أو تشعرين بأنك حامل، وتتساءلين عن فحص الحمل عن طريق الدم ، تابعي معنا قراءة باقي المقال، لتتعرفي معنا على كل فحوصات الدم التي يجب إجراؤها في الحمل.

Advertisement

فحص الحمل عن طريق الدم

بعد غياب الدورة الشهرية، قد تشكين في أنكِ قد تكونين حامل. وهنا قد تحتاجين للتأكد عن طريق إجراء بعض الفحوصات الخاصة بذلك. و فحص الحمل عن طريق الدم يُعتبر أدق أنواع الفحوصات، حيث أنه يمكنه اكتشاف الحمل لديكِ، بمجرد زرع البويضة المخصبة في جدار الرحم، وإنتاج هرمون الحمل. ولكن قد يعيب فحص الدم أمران:

  • لا تظهر نتيجته إلا بعد مرور ساعات أو يوم أو أكثر.
  • قد يكون فحص الحمل عن طريق الدم أكثر تكلفة من الفحوصات المنزلية، مثل فحص البول.

وهناك نوعان رئيسيان من فحص الدم للكشف عن الحمل وهما:

  • فحص الدم النوعي لهرمون الحمل: وهذا الفحص هو الذي يخبرك بحدوث الحمل من عدمه، حيث أنه المسؤل عن التحقق من إنتاج هرمون الحمل ولو بنسبة قليلة. ويتم إجراء هذا الفحص في بداية الحمل.
  • فحص الدم الكمي لهرمون الحمل: وهو المسؤل عن الكشف عن المشكلات التي قد تتعرضين لها أثناء الحمل، حيث يقوم بتتبع مدي تزايد مستويات هرمون الحمل لديكِ مع تطور الحمل. ويتم إجراء هذا الفحص طوال فترة الحمل.

ويوجد فحص دم ثالث يتم إجراؤه أثناء الحمل وقبل الولادة، وهذا الفحص لا يتعلق بهرمون الحمل، ولكن يتعلق بأمر آخر قد يسبب مشكلات خطيرة، وهذا الفحص هو فحص عامل ريسوس.

فحص الدم لعامل ريسوس

قد يشتمل فحص الحمل عن طريق الدم على فحص عامل ريسوس أيضا. وعامل ريسوس RH هو بروتين موروث موجود على سطح خلايا الدم الحمراء، وإذا كان دمك يحتوي على هذا البروتين، فنتيجة الاختبار تكون إيجابية، وإذا كان دمك يفتقر إليه، فنتيجة الإختبار سلبية.

Advertisement

وامتلاك فصيلة دم سلبية من نوع Rh ليس مرضًا وعادة لا يؤثر على صحتك، ولكن يمكن أن يؤثر على الحمل لديكِ، ولهذا ستجدين أن طبيبك يطلب منك الخضوم لاختبار الدم RH أثناء الحمل وقبل الولادة، حتى يتأكد إذا كانت خلايا الدم لديكِ تحمل البروتين Rh أم لا.

اقرأي أيضا: كيف يتم فحص الحمل في المنزل؟

ما الخطر من النتيجة السلبية لعامل RH؟

  • إذا كنتِ سالب لعامل RH وكان جنينك إيجابي، قد ينتج جسمك بروتينات تسمى مضادات Rh، إذا تعرض دمك لخلايا الدم الحمراء لطفلك. ومن المعروف أن دم الأم لا يختلط مع دم الطفل أثناء الحمل، ولكن قد تتلامس كمية صغيرة من دم الطفل مع دم الأم في بعض الحالات، مثل:
    • أثناء الولادة.
    • إذا كانت الأم تعاني من نزيف أو صدمة في البطن أثناء الحمل.
  • تلك الأجسام المضادة لا تعتبر مشكلة أثناء الحمل الأول، ولكن تأتي المشكلة مع الحمل المقبل. وإذا كان طفلك التالي إيجابياً، فإن هذه الأجسام المضادة لـ Rh يمكنها عبور المشيمة وإتلاف خلايا الدم الحمراء له، مما يؤدي إلى تعرضه لداء ريسوس.
  • إذا كنتِ سالب Rh، فقد تحتاجين إلى إجراء فحص دم آخر خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، وخلال الأسبوع 28 من الحمل وعند الولادة. وفي الغالب سيقوم الطبيب بحقنك بالجلوبيولين المناعي، حتى يمنع جسمك من إنتاج مضادات Rh أثناء الحمل.
  • إذا كان طفلك الحالي مولودًا سالبًا RH، فلن تحتاج إلى علاج إضافي. وإذا كان مولود إيجابي، فستحتاجين إلى حقنة أخرى بعد الولادة بفترة قصيرة.

اقرأي أيضا: ما نسبة التحليل الرقمي الضعيف للحمل؟

Advertisement

عزيتي الأم الحامل، بعدما تعرفتِ على فحص الحمل عن طريق الدم، إذا كان لديكِ المزيد من الاستفسارات، يمكنكِ استشارة أحد أطبائنا من هنا.

حاسبة الحمل وموعد الولادة

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
https://www.mayoclinic.org/tests-procedures/rh-factor/about/pac-20394960 https://www.webmd.com/baby/guide/pregnancy-tests#1