كل يوم معلومة طبية

الرئيسية

استاكوزا البحر و 5 من فوائدها الرائعة

استاكوزا

هل أنت من محبي المأكولات البحرية، إن كنت كذلك فلابد أنك سمعت بكلمة استاكوزا أو جراد البحر أو الكركند أو اللوبيستر (lobster)، فجميعها أسماء لهذا الطعام الرائع، وربما كنت بالفعل قد تذوقتها من قبل وأعجبك مذاقها، فهي من المأكولات الرائعة والشهية، ولكن هل تعرف أن لها العديد من الفوائد المذهلة، والتي يمكن أن تتعرف عليها في هذا المقال، فقط احرص على متابعتنا.

ما القيمة الغذائية في استاكوزا البحر

الاستاكوزا من الأسماك الصدفية، وهي واحدة من الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية، حيث يحتوي كوب واحد من استاكوزا البحر التي تم طهوها، والتي يبلغ وزنها 145 جرام على:

  • 129 سعرة حرارية.
  • 1.25 غرام من الدهون.
  • 0 غرام من الكربوهيدرات.
  • 27.55 غرام من البروتين.

كما يمكن أن تمنح الاستاكوزا الشخص الذي يتناولها كمية لا بأس بها من المعادن والفيتامينات، وتتمثل نسبة هذه الفيتامينات والمعادن في:

  • 3 % من احتياجات الشخص اليومية من فيتامين (أ)
  • 9 % من احتياجات الكالسيوم اليومية.
  • 3 % من نسبة الحديد اليومية.

والاستاكوزا تُعد من المصادر الغنية بالنحاس، وعنصر السيلينيوم، كما أنها تحتوي على الزنك، والفوسفور، وفيتامين B12، والمغنيسيوم، وفيتامين E، وكمية صغيرة من أحماض أوميغا 3 الدهنية.

اقرأ أيضاً: فوائد الجمبري الصحية .. وهل هو آمن في فترة الحمل؟

فوائد استاكوزا البحر وتأثيرها على الجسم

تحسن القدرات العقلية

بسبب احتواء الاستاكوزا على عدد من المعادن والفيتامينات الفريدة، خاصة فيتامين ب، وفيتامين ب 12، والذي يلعب دوراً مهماً في الحفاظ على قوة الأعصاب وسلامتها، كما تساهم الاستاكوزا في زيادة قدرة الجهاز العصبي على العمل. واستاكوزا البحر من المصادر الغنية بالكولين، وهو من العناصر التي تساعد في زيادة إنتاج من الناقلات العصبية، وبالتالي تساعد المخ في أداء وظائفه.

اقرأ أيضاً: فوائد السمك والفرق بين السمك الطازج والسمك الفاسد

تقوية العظام

تلعب استاكوزا البحر دوراً هاماً في تقوية العظام بسبب احتوائها على الفسفور والكالسيوم، حي يساعد كلاً العنصرين في تشكل مكون آخر هو الهيدروكسيباتيت، وهو المعدن الكثيف القوي الموجود في العظام.

الحماية من الأنيميا

استاكوزا

بسبب احتواء الاستاكوزا على كمية لا بأس منها من الحديد، فهي تلعب دوراً في حماية الجسم من الأنيميا، كما تحافظ على صحة الدم بصورة عامة.

الحفاظ على أنسجة الجسم

استاكوزا البحر مصدر ممتاز للبروتين، وبالتالي تسهم في تكوين الأحماض الأمينية اللازمة للحفاظ على الأنسجة السليمة. يغذي البروتين عظامك وغضاريفك، كما يحافظ هيكلك العظمي قويًا.

اقرأ أيضاً: سمك في طعامك! إذا ستحصل على هذه الفوائد

الحماية من أمراض الغدة الدرقية

بسبب احتواء الاستاكوزا على العديد من المعادن المهمة، خاصة السيلينيوم فهي تلعب دوراً هاماً في حماية الجسم من مشاكل الغدة الدرقية، بل وتساعد في الحماية من الاكتئاب أيضاً.

مخاطر استاكوزا البحر

بالرغم من فوائد الاستاكوزا الرائعة إلا أنه لها عدداً من المخاطر، والتي يتمثل أهمها في:

  • احتوائها على كميات كبيرة من الصوديوم، وبالتالي قد تتسبب في ارتفاع ضغط الدم.
  • احتوائها على كمية كبيرة من الكوليسترول، وبالتالي يكون لديها القدرة على الإضرار بالقلب والأوعية الدموية.
  • قد تسبب الحساسية، فهناك بعض الأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه المأكولات البحرية.
  • يجب ألا يتم ترك الاستاكوزا المجمدة في درجة حرارة الغرفة، بل يجب أن يتم تركها في الثلاجة، حتى تتخلص من الثلج قبل طهوها.

اقرأ أيضا: ملف شامل عن حساسية الأسماك الصدفية

والآن عزيزي القارئ وبعد الانتهاء من المقال هل تعرفت على كل ما ترغب في معرفته عن استاكوزا البحر وفوائدها، هل تشعر أنك بحاجة لاستشارة طبية؟، إن كنت كذلك يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المراجع
https://www.organicfacts.net/lobster.html https://www.medicalnewstoday.com/articles/303332#nutrition https://www.livestrong.com/article/402859-is-lobster-healthy-food/