كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

فوائد البابونج للدورة الشهرية .. وكيف يساعد على علاج التقلصات؟

فوائد البابونج للدورة الشهرية

يتم استخدام الأعشاب منذ آلاف السنين في العديد من الأغراض العلاجية والتجميلية، ومن أكثر هذه الأعشاب استخداماً البابونج أو الكاموميل، ولكن ماذا عن فوائد البابونج للدورة الشهرية تحديداً؟ وهل يساعد شاي البابونج على علاج التقلصات والتشنجات المصاحبة لتلك الفترة؟ وهل البابونج له دوراً في استرخاء الأعصاب والحد من التوتر؟ هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال، فتابعي معنا عزيزتي القارئة.

Advertisement

ما هي فوائد البابونج للدورة الشهرية ؟

يعتبر البابونج من أكثر الأعشاب انتشاراً على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم، ويدخل في الكثير من الصناعات الدوائية، ومستحضرات التجميل، ومنتجات العناية بالبشرة، والجسم، والشعر، كما توجد منه أقراص أيضاً، ويتميز البابونج أو الكاموميل بنكهة خفيفة ورائحة عطرية مميزة، وله العديد من الفوئد الهامة، ومن ضمنها فوائد البابونج للدورة الشهرية والتي تتمثل في الآتي:

  • يعمل البابونج أو الكاموميل على زيادة نسبة الجلايسين في البول، هذا المركب يساعد بشكل كبير في التخفيف من آلام العضلات، والمساعدة على استرخائها، وعلاج التشنجات.
  • يساعد البابونج على استرخاء العضلات الملساء، بما فيها العضلات الموجودة على جدار الرحم، مما يخفف من آلامه.
  • يعتبر البابونج مرطب جيد جداً للأعصاب، ومهدئ في نفس الوقت، حيث يساعد على النوم والاسترخاء، والتخلص من التوتر المصاحب لتلك الفترة.

اقرئي أيضاً: فوائد البابونج للمتزوجات وللنساء بشكل عام

  • يحتوي البابونج على مركبات مضادة للعدوى، فهو له تأثير كبير في الحد من الإصابة بنزلات البرد، كما أنه يعالج تقلصات البطن في فترة الطمث.
  • إن شاي البابونج له تأثير طويل المدى من حيث زيادة نسبة الجلايسين في البول، حيث تظل تلك النسبة موجودة حتى بعد التوقف عن شربه.
  • إن تناول كوبين من شاي البابونج يومياً قبل بداية الدورة الشهرية بأسبوعين، يساعد على تخفيف أعراض الطمث، حيث ستكون نسبة الجلايسين مرتفعة بالفعل.

اقرئي أيضاً: فوائد البابونج للجنس للمرأة والرجل .. وفوائد صحية أخرى مهمة

Advertisement

فوائد الكاموميل لاسترخاء العضلات

تم نشر دراسة في مجلة الكيمياء الزراعية والغذائية في العدد 26، هذه الدراسة كانت تهدف لمعرفة تأثير شرب شاي البابونج على 14 شخصاً، حيث قام كل منهم بشرب 5 أكواب منه يومياً لمدة أسبوعين، وتم قياس مستويات الجلايسين في العينات اليومية من البول خلال الأسبوعين، وأيضاً لمدة أسبوعين بعد توقفهم عن شربه.

أظهرت النتائج ارتفاع مستوى الجلايسين في البول طوال مدة شرب الكاموميل، وهذا المركب يساعد بشكل كبير في التخفيف من آلام العضلات، والمساعدة على استرخائها، وعلاج التشنجات، كما ظلت نسبته مرتفعة بعد التوقف عنه لمدة أسبوعين أيضاً، أي أن تأثير الكاموميل لا يقتصر على توقيت تناوله فقط، ولكنه طويل المدى.

اقرئي أيضاً: الأكل الصحي أثناء الدورة الشهرية، أفضل الأطعمة لتخفيف أعراض الحيض.

تحذير مهم

جدير بالذكر أن الكاموميل من الممكن أن يسبب الحساسية، لذلك يجب عمل اختبار حساسية قبل تناوله، كما يجب استشارة الطبيب قبل تناول كميات كبيرة منه، أو قبل تناوله بغرض العلاج.

Advertisement

والآن عزيزتي القارئة، بعد أن أتممتِ قراءة هذا المقال، وتعرفتِ على فوائد البابونج للدورة الشهرية وتأثيره على عضلات الرحم والأعصاب، إذا كان لديكِ أي استفسار، يمكنكِ استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المراجع
https://www.livestrong.com/article/446597-is-chamomile-tea-good-for-cramps/ https://www.healthline.com/health/womens-health/menstrual-cramp-remedies#Fastrelief2