ADVERTISEMENT

فوائد التمر لمرضى السكري

يعتمد مرضى السكري على نظام غذائي محدد يمكن من خلاله الحفاظ على مستويات السكر في الدم، لكن هل يمكن تناول الفواكه بالنسبة لهم، وخاصة التمر؟ لنتعرف على فوائد التمر لمرضى السكري المحتملة، من خلال السطور التالية.

مرضى السكري وتناول الفاكهة

يسود اعتقاد خاطئ عند بعض مرضى السكري، بضرورة تجنب تناول الفاكهة! الحقيقة أنه اعتقاد خاطئ وغير صحيح، فالفواكه بالرغم من المذاق الحلو الذي تحتويه إلا أن هناك العديد منها يحتوي على نسبة منخفضة من الكربوهيدرات، بالإضافة إلى الفوائد التي تمد بها الجسم مثل المعادن والفيتامينات الأساسية والألياف، مما يجعلها خيار صحي مسموح به لمرضى السكري.

ADVERTISEMENT

كما أن الفواكه هي مصدر بديل للسكريات غير المفيدة للجسم، والتي قد يضعف مريض السكري ويلجأ إليها، لذلك الاختيار الصحيح لنوع الفاكهة والمقدار المعتدل منها والمناسب لمريض السكري يجعل من الفواكه خيار مفيد.

لذلك حتى مرضى السكري يستفيدون من تناول الفاكهة، بشرط الاعتدال في الكمية التي يتناولها مريض السكري بالطبع وعدم الإفراط فيها خلال اليوم، وهو ما سنتعرف عليه بالتفصيل.

ماهي فوائد التمر لمرضى السكري ؟

التمر من الفواكه حلوة المذاق بشدة، بالإضافة إلى امتلاكه العديد من المغذيات المفيدة للجسم مثل الألياف وهي من العوامل التي تساهم في بطء امتصاص السكريات في جسمك.

ADVERTISEMENT

لذلك يمكن اعتبار التمور من الخيارات الصحية والمسموح بها لـ مرضى السكري، لأن التمر يملك مؤشر جلايسيمي GI منخفض بالنسبة لمقدار الكربوهيدرات التي يحتوي عليها، كما أن بعض الدراسات أظهرت أن تناول التمر باعتدال، لا يسبب زيادة نسبة السكر في الدم بشكل ملحوظ سواء للأشخاص الأصحاء أو المصابين بالسكري.

من المهم أن تعرف أن التمر يحتوي على العديد من المغذيات للجسم فهو يشمل البروتين والألياف، والحديد، والبوليفينول وهو من مضادات الأكسدة المهمة للجسم وحمايته من الأمراض.

أيضا يقوم التمر بمد جسمك بالعديد من الفيتامينات والمعادن المهمة مثل البوتاسيوم والمنغنيز والمغنسيوم وفيتامين فيتامين B-6، بالإضافة إلى النحاس، وكلها عناصر تساعد على تقوية المناعة ومساعدة الجسم على القيام بوظائفه.

ADVERTISEMENT

الكمية المناسبة من التمر لمرضى السكري

الاعتدال مطلوب في كل شئ، لذلك إذا اخترت تناول التمر كجزء من نظامك الغذائي، يجب أن تحرص على الاعتدال في المقدار الذي تتناوله، خاصة مع اختلاف أنواع التمر الموجودة في السوق.

هناك مثلا التمور المجففة، التي يكتفي بتناول حبة إلى حبتين منها، ويفضل تناولها إلى جانب مصدر للبروتين مثل المكسرات، حتى يتم ضم الكربوهيدرات في جسمك بشكل أبطأ وبالتالي عدم ارتفاع نسبة السكر في الدم بشكل ملحوظ.

في العموم.. احرص أن يكون تناولك للفاكهة معتدل، واحرص على تناول مقدار لا يتجاوز 15 من الكربوهيدرات في حصة الفاكهة الواحدة التي تتناولها، يمكن لنصف ثمرة متوسطة من الموز أو التفاح، أو كوب من التوت الأسود أن يمنحك هذا المقدار أيضا.

ADVERTISEMENT

في النهاية عزيزي القارئ، نحن ننصحك بالتنويع في نظامك الغذائي وعدم الاعتماد على مصدر واحد فقط، كما يجب مراقبة مستوى السكر في الدم والحفاظ عليه بتجنب الأطعمة المصنعة والجاهزة والسكريات والحلويات واللجوء للخيارات الصحية مثل الفواكه والخضروات، خاصة الفواكه الطازجة التي تحتوي سكر أقل مقارنة بالفواكه المجففة.

*كما ننصحك بالطبع بالمتابعة مع الطبيب أول بأول واستشارته حول أي أنظمة غذائية تتبعها، أو أي أطعمة تضيفها لقائمتك من المغذيات ليوجهك للأفضل.. وإليك وصفات لإعداد وجبات خفيفة لمرضى السكري.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة هبة حسن الأهواني
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد