التنويم المغناطيسي وفوائده في علاج الأمراض

التنويم المغناطيسي وفوائده فى علاج الأمراض

التنويم المغناطيسي هو حالة من الاسترخاء التام للجسد ، و التركيز الشديد للعقل ، حيث يتم توجيه انتباه الشخص و تركيزه تماماً بحيث لا يشعر لفترة مؤقتة بما حوله من مؤثرات من أجل تحقيق هدف ما.

كيفية التنويم المغناطيسي ؟

يعمل التنويم المغناطيسي من خلال  التحكّم في درجة الوعي ، حيث يعمل على النوم المؤقت للعقل الواعي و تنبيه العقل الباطن.

عادة ما يُستخدم التنويم المغناطيسي في مجال العلاج النفسي ، لأن حالة النوم هذه تتيح للناس استكشاف كل ما بداخلهم من أفكار و ذكريات و مشاعر كامنة في العقل الباطن ، لذا يمكن تقسيم التنويم المغناطيسي إلى نوعين :

أولا : علاج للتغيير

بمعني أنه يمكن من خلاله توجيه الشخص إلى ترك عادة معينه كالتدخين ، أو التقليل من الإحساس بالألم .

ثانياً : التحليل

بمعني محاولة البحث في أعماق النفس للوصول إلى سبب نفسي معين أدّى إلى مرض ما ، كحادثة قديمة مخزنة في العقل الباطن .

فوائد التنويم المغناطيسي في علاج الأمراض

يمكن استخدامه لعلاج عدة أمراض أغلبها نفسية مثل :

  • الخوف المرضي ” الفوبيا “
  • الأرق و اضطرابات النوم
  • الإكتئاب
  • التوتر و القلق
  • فقدان الأحبة أو الحزن الشديد لموت شخص عزيز
  • لأمراض جسدية مثل التخفيف من حدة الآلام الناتجة من أمراض كثيرة مثل الصداع النصفي ، السرطان و العلاج الكيماوي أو العلاج بالاشعاع ، آلام الظهر ، أمراض الكبد ، أمراض المناعة ،الأمراض العصبية و غيرها الكثير.
  • تقليل الأعراض الناجمه عن متلازمة “كرون” أو مرض التهاب الأمعاء الشديد ، الذي يتسبب في أعراض حادة و ليس له علاج محدد و لكن يمكن تقليل الأعراض بالتنويم المغناطيسي.
  • بعض الأمراض الجلدية

مواضيع متعلقة

ستوري

هل للتنويم المغناطيسي آثار جانبية ؟

ليس للتنويم المغناطيسي آثار جانبية و لكن هناك حالات لا يُنصح فيها باستخدامه ، مثل مرضي يعانون من الفصام و الهلاوس ، أو من يتعاطون المخدرات و الكحول الذين لهم نفس أثر الهلوسة ، لذا أفضل استخدام للتنويم المغناطيسي هو التحكم في الإحساس بالألم تحت إشراف طبيب أو مُعالج مختص.

هل يمكن تطبيق التنويم المغناطيسي على الأطفال ؟

لا يوجد أضرار لذلك و من السهل تنويم الأطفال مغناطيسياً خاصة لعلاج التبول اللاإرادي و الربو المزمن ، و في المراهقين يمكن علاج مشاكل المراهقة النفسية و تخطيها بالتنويم المغناطيسي.

مفاهيم خاطئة عن التنويم المغناطيسي

من الخاطئ تماماً الإعتقاد بأن الشخص المنوم مغناطيسياً يمكن التحكم به و توجيهه لفعل أشياء بعينها ، أى لا يمكن إرغام شخص على فعل شئ هو غير معتاد على فعله من الأساس ، فالتنويم المغناطيسي لا يتضمن النوم العميق , بل يظلّ الشخص على دراية بما يحدث حوله .

فالتنويم المغناطيسي ما هو إلا طريقة من طرق الطب البديل تُستخدم للمساعدة على تحقيق غرض ما طبي أو علاجي بهدف تخفيف الآلام أو علاج بعض الأمراض النفسية تحت إشراف و رعاية طبية

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *