كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

فوائد الثوم للحامل في الشهر التاسع

فوائد الثوم للحامل في الشهر التاسع


الثوم واحد من الأطعمة الشهيرة التي كانت تستخدم قديماً في علاج الالتهابات والعديد من الاستخدامات الطبية الأخرى، لكن ما فوائد الثوم للحامل في الشهر التاسع ؟ لمعرفتها عزيزتي القارئة تابعي معنا المقال.

Advertisement

هل يمكن تناول الثوم أثناء الحمل؟

يعتبر الثوم آمن للاستهلاك أثناء الحمل طالما أنه يُستهلك بكميات معتدلة، هذا ينطبق بشكل خاص على الثلث الأول من الحمل، إذا كنتِ ترغبي في إضافة الثوم إلى أي طبق تحضريه، فتأكدي من عدم إضافة الكثير لأن تناول الكثير من الثوم في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل يمكن أن يؤثر سلبًا على صحة الجنين.

يجب عليكِ أيضًا توخي الحذر أثناء تضمين الثوم في نظامكِ الغذائي في الثلث الثاني من الحمل وكذلك الثلث الثالث من الحمل، حيث إن تناول الثوم الزائد خلال هذا الوقت يمكن أن يخفض مستويات ضغط الدم.

اقرئي أيضاً: 7 من فوائد الثوم للنساء.

ما مقدار الثوم الذي يمكنك تناوله أثناء الحمل؟

يمكن للمرأة الحامل أن تستهلك حوالي 2 إلى 4 فصوص من الثوم الطازج يوميًا، هذا حوالي 600 إلى 1200 ملغ من خلاصة الثوم، خلال فترة الحمل، يمكنكِ أيضًا استخدام حوالي 0.03 إلى 0.12 مل من زيت الثوم العطري بعد استشارة طبيبك.

مكملات الثوم

تؤخذ مكملات للثوم عن طريق الفم في الطب البديل كمساعدة فعالة محتملة في علاج ارتفاع ضغط الدم، وتصلب الشرايين، وسرطان المعدة، وسرطان القولون أو سرطان المستقيم، وفي منع لدغات القراد، قد يكون الثوم الموضعي على الجلد فعالًا أيضًا في علاج التهابات الجلد الفطرية.

Advertisement

كما تم استخدام الثوم لعلاج ارتفاع نسبة الكوليسترول أو قرحة المعدة أو مشاكل الدورة الدموية في الساقين، ومع ذلك، فقد أظهرت الأبحاث أن الثوم قد لا يكون فعالًا في علاج هذه الحالات.

على عكس الأدوية الموصوفة، لا تخضع الأعشاب الطبيعية ومكملات الفيتامينات لنفس عملية الفحص والتقييم التي تجريها إدارة الغذاء والدواء FDA، ونتيجة لذلك، يمكن أن تختلف جودة وقوة المكملات العشبية.

مخاطر مكملات الثوم أثناء الحمل

على الرغم من أن الأعشاب طبيعية، إلا أنه ليس من الآمن تناول مكملاتها أثناء الحمل، تحث إدارة الغذاء والدواء الأمريكية النساء الحوامل على عدم تناول أي منتجات عشبية دون التحدث إلى الطبيب أولاً، قد تحتوي الأعشاب على مواد يمكن أن تسبب الإجهاض أو الولادة المبكرة أو تقلصات الرحم أو إصابة الجنين، تم إجراء بعض الدراسات لقياس آثار الأعشاب المختلفة على النساء الحوامل أو الجنين.

فوائد الثوم للحامل في الشهر التاسع

قد تحدث مقدمات الارتعاج عندما تصاب النساء الحوامل بارتفاع ضغط الدم ووجود البروتين في البول، يمكن أن تتداخل هذه الحالة مع تدفق الدم إلى الرضيع من خلال انقباض الأوعية الدموية في المشيمة، وبالتالي تثبيط نمو الطفل والتسبب في ولادة الطفل في وقت مبكر جدًا، أو قد يؤدي إلى الإجهاض، اقترحت بعض الدراسات المبكرة أن مكملات الثوم يمكن أن تمنع تسمم الحمل، ومع ذلك، هناك دراسات متعددة تفحص آثار مكملات الثوم على مقدمات الارتعاج ووجدت أنه لا يبدو أن هناك أي فائدة من تناول مكملات الثوم، من ناحية أخرى، لم تحدد هذه الدراسات أي آثار جانبية ضارة محتملة.

باختصار الأدلة غير كافية لتوضيح ما إذا كان تناول الثوم يمكن أن يساعد في الحد من خطر الإصابة بمقدمات الارتعاج ومضاعفاته للنساء الحوامل وأطفالهن.

Advertisement

اقرئي أيضاً: نصائح للحامل في الشهر التاسع للحفاظ على صحتها وصحة مولودها.

التحذيرات حول مكملات الثوم للحامل

يمكن أن تزيد مكملات الثوم من صعوبة تجلط الدم، يمكن أن يكون هذا خطيرًا أثناء الحمل لأنكِ قد تصابين بنزيف حاد، خاصة إذا كنتِ تتناولي أي أدوية أخرى لسيولة الدم، على الرغم من عدم وجود مشاكل صحية واضحة مرتبطة بتناول مكملات الثوم أثناء الحمل، توصي منظمة الأدوية بأن النساء الحوامل يجب أن يتجنبن تناول مكملات الثوم.

وفي النهاية بعد معرفة فوائد الثوم للحامل في الشهر التاسع ننصحكِ بإمكانية إدراج الثوم الطبيعي لنظامك الغذائي، لكن هناك جدل حول تناول مكملات الثوم ولا يُفضل تناولها إلا بإشراف الطبيب خاصة إذا كنتِ تتناولي أدوية أخرى.

حاسبة الحمل وموعد الولادة

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع