فوائد الحجامة العلاجية.. وهل لها أضرار؟

فوائد الحجامة

هل سبق وسمعت عزيزي القارئ عن الحجامة؟ هل تعرف ما هي الحجامة؟ هل تتساءل عن فوائد الحجامة العلاجية التي طالما نسمع عنها؟ إذاً هل بالفعل تقدم الحجامة العلاج لكل تلك الأمراض كما هو منسوب إليها أم أنها تعالج فقط حالات معينة؟ وهل الحجامة لها أضرار أو آثار جانبية؟ تابع المقال التالي لتتعرف على إجابات كل تلك التساؤلات.

ما هى الحجامة؟

علم الحجامة هو أحد فروع الطب البديل، حيث تُستخدم الأكواب المصنوعة إما من الزجاج، الخيزران أو الفخّار، ويتم تطبيق هذه الأكواب على الجلد، ويؤمن المعالجون بالحجامة بأهميتها فى تنشيط الدورة الدموية وتدفق الدم وعلاج الكثير من الأمراض.

ويعود أصل هذا العلم إلى قدماء المصريين منذ آلاف السنين، حيث اُكتشف فى الكتب التاريخية القديمة أن قدماء المصريين كانوا يقومون بالعلاج بالحجامة، ولكن ومازالت الدراسات جارية لإكتشاف فوائد العلاج بالحجامة في العديد من الحالات، وقد وجدت الدراسات أنه يعطي أفضل نتيجة إذا تم استخدامه مع علاجات أخرى من الطب البديل مثل الوخز بالإبر الصينية والتأمل واليوجا.

أنواع العلاج بالحجامة

قديماً تم إنشاء الشفط بشكل أساسي من خلال استخدام الحرارة، حيث تم تسخين الكؤوس في الأصل بالنار ثم طبّقت على الجلد، وأثناء تبريدها، وجّهت الأكواب الجلد من الداخل.

غالبًا ما يتم إجراء الحجامة الحديثة باستخدام أكواب زجاجية يتم تدويرها مثل الكرات وتُفتح من طرف واحد، وهناك فئتان رئيسيتان من الحجامة اليوم وهما:

  • الحجامة الجافة، وهي طريقة شفط فقط.
  • الحجامة الرطبة، وهي قد تتضمن على كل من الشفط والنزيف الطبي المتحكم فيه.

وسوف يساعدك طبيبك وحالتك الطبية وتفضيلاتك في تحديد الطريقة المستخدمة.

مواضيع متعلقة

فوائد الحجامة العلاجية

تم استخدام الحجامة لعلاج مجموعة واسعة من الحالات، فقد تكون فعالة بشكل خاص في تخفيف الظروف التي تخلق آلام العضلات وآلامها، ونظرًا لأنه يمكن أيضًا تطبيق الكؤوس على نقاط العلاج بالإبر الرئيسية، فمن المحتمل أن تكون فوائد الحجامة فعالة في علاج مشاكل الجهاز الهضمي، ومشاكل الجلد، وغيرها من الحالات التي يتم علاجها عادةً باستخدام العلاج بالإبر.

وفي عام 2012، تُشير الدراسات التي أجريت إلى أن القوة العلاجية للحجامة قد تكون أكثر من مجرد تأثير وهمي، حيث وجد الباحثون أن علاج الحجامة قد يساعد في الحالات التالية، من بين أمور أخرى:

ومع ذلك، فإن الخبراء يعترفون بأن معظم الدراسات الـ 135 التي استعرضوها تحتوي على مستوى عالٍ من التحيز، لذلك هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لتقييم فوائد الحجامة والفعالية الحقيقية لها في حالات معينة.

اقرأ أيضاً: فوائد الحجـامة للرجال والنساء، هل هي حقيقة؟

فوائد الحجامة لعلاج عرق النسا

فوائد الحجامة
فوائد الحجامة

من الحالات التي توجد حولها آراء عديدة بأن الحجامة يمكن أن تساعد في علاجها هي مرض عرق النسا، حيث أن إحدى الدراسات التي أجريت في كلية الصيدلة في جامعة كراتشي في باكستان لتقييم فعالية العلاج بالحجامة في اضطرابات مختلفة، مثل آلام أسفل الظهر، والصداع النصفي، وآلام الرقبة، أظهرت نتائجها أن الحجامة كانت فعالة في الحد من شدة الأعراض دون أي آثار ضارة خطيرة تُذكر.

ويتميز مرض عرق النسا بألم مبرح ينشأ من مفصل الورك، ويشع في الساقين، وأثبتت الدراسات والأبحاث العلمية أن الحجامة فعّالة جدًا في تخفيف الألم الناتج من عرق النسا دون حدوث أي آثار جانبية خطيرة.

اقرأ أيضاً: ما مدى فاعلية علاج عرق النسا بالحجامة؟

فوائد الحجامة لعلاج النقرس

وبالنسبة إلى النقرس كأحد الأمراض التي يدور حولها العلاج بالحجامة، فإن هناك العديد من الأدوية التي يمكن تناولها لتخفيف أعراض النقرس، ولكن في ما يخص علاج النقرس بالحجامة تحديداً، فقد قامت دراسة طبية عام 2010 وتم نشرها في صحيفة الطب الصيني التراثي، وكان هدف الدراسة معرفة مدى تأثير العلاج بالحجامة لمرض النقرس على 34 مريضاً.

وتم العلاج بالحجامة لهذه الحالات بالإضافة إلى العلاجات العشبية التي تؤثر على حمض اليوريك الزائد في الدم، وكانت النتيجة أن الحجامة أثبتت فاعلية في العلاج، حيث تم علاج 21 حالة، بينما كان هناك 13 حالة تحسنت بشكل كبير، وكانت النتيجة النهائية لهذه الدراسة أن التأثير العلاجي للحجامة في علاج النقرس مُرضي للغاية.

اقرأ أيضاً: علاج النقرس بالحجامة وفاعليتها وأدوية لمنع المضاعفات.

فوائد الحجامة لعلاج العقم

يمكن أن يكون العقم هو أكثر المشكلات الطبية التي يبحث الكثير من الناس عن فوائد الحجامة في علاجها، وخاصة للرجل، ولا نستطيع أن ننكر أنه هناك عدة طرق منزلية وطبيعية تساعد على زيادة خصوبة الرجل، ولكن عندما نتحدث عن الحجامة، فإن البحث العلمي هو الفيصل.

وعن ذلك، فإن هناك تقارير تمت عام 2012، وقام بها باحثون أستراليون وصينيون، حيث قاموا بمراجعة 135 دراسة حول الحجامة، وانتهت التقارير إلى أن العلاج بالحجامة يكون فعالاً أكثر عندما يحصل المريض أيضاً على العلاجات الأخرى، مثل الأدوية أو العلاج بالإبر، في مختلف الأمراض والحالات، مثل حب الشباب، وشلل الوجه، والهربس النطاقي، وسرطان عنق الرحم.

اقرأ أيضاً: علاج عقم الرجال بالحجامة ما بين التراث والبحث العلمي.

أضرار الحجامة

لم تُذكر العديد من الآثار الجانبية المرتبطة بالحجامة، فعادة ما تحدث الآثار الجانبية أثناء العلاج أو بعده مباشرة، على سبيل المثال:

  • قد تشعر بالدوار أو الدوخة خلال فترة علاجك، قد تواجه أيضًا التعرق أو الغثيان.
  • بعد العلاج، قد يتهيج الجلد المحيط بحافة الكأس ويتسم بنمط دائري.
  • قد تشعر أيضًا بألم في مواقع الشق أو تشعر بالدوار أو الدوخة بعد فترة قصيرة من الجلسة.
  • العدوى هي دائماً خطر وارد بعد الخضوع لعلاج الحجامة، ولكن الخطر صغير وعادة ما يتم تجنبه إذا اتبع طبيبك الطرق الصحيحة لتنظيف جلدك والسيطرة على العدوى قبل وبعد الجلسة.
  • قد تشمل المخاطر الأخرى تندب الجلد أو وجود ورم دموي (كدمات).

نصائح عند العلاج بالحجامة

فوائد الحجامة
أكواب العلاج بالحجامة

حتى تستطيع الاستفادة من فوائد الحجامة المؤكدة في حالات معينة، يجب أن تنتبه للنصائح الآتية:

  • يجب على طبيبك ارتداء غطاء واقٍ للملابس، وقفازات يمكن التخلص منها، ونظارات واقية أو حماية أخرى على العين.
  • يجب أن يستخدم الطبيب أيضًا معدات نظيفة، ويكون لديه لقاحات منتظمة لضمان الحماية ضد أمراض معينة، مثل التهاب الكبد.
  • دائماً قم بالبحث عن الممارسين بدقة لحماية سلامتك الخاصة.
  • إذا واجهت أيًا من المشكلات فاستشر طبيبك، فقد يقدم لك علاجات أو خطوات يمكنك اتخاذها قبل جلستك لتجنب أي إزعاج.

ويمكنك مشاهدة هذا الفيديو للتعرف على فوائد الحجامة أكثر، والحالات التي يجب فيها تجنبها.

والآن أعزائي القراء، قدمنا لكم فوائد الحجامة المختلفة في الحالات العلاجية، وأيضاً أضرارها وآثارها الجانبية، وإذا كانت لديكم أي استفسارات أخرى، يمكنكم استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.webmd.com/balance/guide/cupping-therapy#1 https://www.healthline.com/health/cupping-therapy

3 تعليقات على “فوائد الحجامة العلاجية.. وهل لها أضرار؟

  1. اسِتْشِارَاتْ وَمٌْعلُوَمٌاتْ مٌفَيَدُِه الُفَ شِكِرَ لُكِمٌ

  2. ممتاز جدن شكرن لطاقم العمل والدكاتره المساهمين والذين بذلو مجهود على ذلك العمل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *