فوائد الحلتيت وآثاره الجانبية وتحذيرات هامة

فوائد الحلتيت

تزخر الطبيعة بكنوز تحوي بداخلها الكثير من النباتات والأعشاب التي لا تنتهي، بعضها قد نعرفه ونقوم باستخدامه والاستفادة منه، بينما لا زال البعض الآخر غريباً على الكثير من الأشخاص، فهل سمعت عن الحلتيت كأحد تلك الأنواع؟ تابع هذا المقال الذي سنتحدث فيه عن فوائد الحلتيت المختلفة والتحذيرات الخاصة باستخدامه.

ما هو الحلتيت؟

هناك عشبة معمرة تُدعى فيرولا يخرج من جذرها إفراز أو نسغ معين، هذا النسغ هو اللاتكس المجفف أو الراتنج الذي يسمى الحلتيت، هذا النبات موطنه إيران والشرق الأوسط، ولكنه يوجد في الهند حيث يُزرع على نطاق واسع.

على الرغم من أن رائحة النبات لاذعة للغاية عند استخدامها في الطهي وإعداد الطعام، ولكن الطعم والرائحة لا يشبهان الكراث على سبيل المثال.

اقرأ أيضاً: القسط الهندي وما لا تعرفه عنه من معلومات.

ما هي استخدامات الحلتيت؟

هناك العديد من الأسماء للحلتيت مثل الوشق أو علك الكلخ أو صمغ الأنجدان، يمكن طحن مجموعة الحلتيت المجففة كتوابل وإضافتها إلى العديد من الأطعمة المختلفة، وتوجد عادة في المطبخ الهندي، عادة ما يتم تقليل الرائحة النفاذة إلى مستوى أكثر قابلية للإدارة عند طهيها بالزيت أو السمن، لقد كانت تستخدم لآلاف السنين في أراضيها الأصلية وبدأت تزداد شعبية في أوروبا والمناطق المجاورة بعد القرن السادس عشر.

ومع ذلك، فإن الفائدة الحقيقية هي فوائد الحلتيت في مجال الأدوية العشبية، حيث أن لديه العشرات من الاستخدامات الشائعة، وهو يتكون من حوالي 15 ٪ من الزيوت المتطايرة، بما في ذلك حمض الفيروليك، وبعض التانول، ومجموعة متنوعة من المكونات النشطة الأخرى التي تسهم في الفوائد الصحية المسجلة بانتظام نتيجة للاستهلاك.

مواضيع متعلقة

فوائد الحلتيت المضادة للسرطان

خلصت دراسة أجريت عام 2013 في مجلة علم العقاقير والكيمياء النباتية إلى أن الحلتيت يُظهر القدرة على العمل كعامل مضاد للسرطان، تم التوصل إلى هذا الاستنتاج بعد ملاحظة ارتفاع معدل الإصابة بالسرطان في بلدان مثل الصين، اليابان، إندونيسيا، وغيرها بالمقارنة مع دول مثل أفغانستان وإيران والهند، حيث يعتبر الحلتيت مكونًا أساسيًا.

في عام 2015، لاحظت إحدى الدراسات التي أجريت على الحيوانات، أن الجرعات المتوسطة من مشتق الأعشاب قد يكون لها تأثير وقائي كيميائي ضد تسرطن القولون، مما يوفر مجالًا إضافيًا للتنمية.

بالإضافة إلى ذلك، سلطت مراجعة نُشرت عام 2017 في مجلة الطب التقليدي والتكميلي الأضواء على آثار الحلتيت المضادة للسرطان ومضادات السمّية التي لوحظت في الدراسات على الحيوانات.

وفقاً لملاحظات دراسة حيوان أخرى نشرت في عام 2017، فقد وجد أن له آثار مضادة للورم ومضاد للعدوى في حالة سرطان الثدي، ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات السريرية لتحديد احتمال المضادة للسرطان من الحلتيت على البشر.

اقرأ أيضاً: السفرجل وفوائده العديدة لك ولطفلك.

فوائد الحلتيت لتسكين الآلام

الحلتيت

على الرغم من أن الآلية الدقيقة لتخفيف الآلام لا تزال غامضة بعض الشيء، فقد تم استخدام الحلتيت كمسكن آمن لمجموعة واسعة من مستويات الألم والأعراض من الألم المزمن من الإصابات أو العمليات الجراحية إلى ألم المغص للأطفال الصغار.

قد يساعد الحلتيت على القضاء على العديد من الحالات الأساسية التي تسبب الألم، مثل التخلص من الانتفاخ وتراكم انتفاخ البطن عند الرضع، وبالتالي تخفيف بكائهم وألمهم، ولكن لا يجب استخدامه للرضع دون مشورة الطبيب.

فوائد الحلتيت للبشرة

لدغات الحشرات مزعجة بغض النظر عن البلد الذي أنت منه، وأن تهيج الحكة يمكن أن يدفعك إلى الجنون، لحسن الحظ، إذا قمت بإنشاء عجينة تستند إلى الحلتيت، فيمكنك تطبيقها مباشرةً على موضع لدغة الحشرات لتسريع الشفاء وتقليل الالتهاب، مما ينبغي أيضًا أن يزيل رغبتك في خدشه باستمرار.

اقرأ أيضاً: عسل مانوكا و7 فوائد صحية رائعة له.

فوائد الحلتيت للمناعة

باعتباره مادة مضادة للفيروسات، ومضاد حيوي، ومضاد للالتهابات، يعتبر الحلتيت جيداً لعلاج أمراض الجهاز التنفسي.

يمكن أن يساعد في التخلص من المخاط والبلغم الزائد من الجهاز التنفسي، مع تحييد البكتيريا أو مسببات الأمراض التي قد تكون في الجهاز التنفسي، مما يعزز جهاز المناعة بشكل فعال ويسمح لك بالتنفس بسهولة، حتى لو كنت تعاني من حالات مثل الربو.

فوائد الحلتيت الأخرى

تخفيف الصداع

في قدرة مماثلة مضادة للالتهابات كما هو موضح سابقًا، لطالما تم الاعتماد على الحلتيت لتهدئة آلام الصداع، من خلال تحسين تدفق الدم في الشعيرات الدموية والقضاء على الجذور الحرة الزائدة، يمكن أن يؤدي الحلتيت إلى القضاء على التوتر وآلام الصداع والصداع النصفي بشكل فعال.

اقرأ أيضاً: لبن الإبل وفوائد لن تصدقها، وهل له أضرار؟

تقليل الاضطرابات العصبية

يمكن أيضًا استخدام الحلتيت هذا لتهدئة الجسم والعقل، مما يجعله مهدئاً فعالاً للهستيريا وتقلب المزاج والقلق المزمن والاكتئاب والضغط النفسي، يعد هذا أحد الفوائد الصحية الأساسية للحلتيت، حيث أن كل هذه الاضطرابات يمكن أن تحدث فسادًا في نظامك العام إذا لم يتم تنظيمها والتحكم فيها بشكل صحيح.

ولكن هذا ليس إجزاماً بأن الحلتيت وحده يعالج الاضطرابات النفسية السابقة، ولكن تلك الأمراض مثلها مثل الأمراض العضوية تحتاج للطبيب للعلاج والمتابعة.

تحسين الهضم

كما ذكرنا سابقًا، غالبًا ما يوصف الحلتيت لأولئك الذين يعانون من الغازات والديدان المعوية والقولون العصبي وعسر الهضم، وأي اضطراب يؤثر بشكل أساسي على الجهاز الهضمي.

يمكن أن يشمل ذلك تقليل التشنجات، والانتفاخ، والإمساك، والإسهال، والقرحة، وانتفاخ البطن الزائد، بالإضافة إلى التسمم الغذائي والمشاكل الأكثر خطورة في المعدة، مثل سرطان القولون والمستقيم.

اقرأ أيضاً: فوائد عشبة القطف لتحسين الهضم وتقوية المناعة.

الآثار الجانبية للحلتيت

رغم فوائد الحلتيت المختلفة التي سبق ذكرها ولكن من المهم مراعاة الآثار الجانبية له، الحلتيت هو آمن بالنسبة لمعظم الناس في كميات طبيعية موجودة عادة في الأطعمة، هناك بعض الأدلة على أنه آمن على الأرجح عندما يؤخذ عن طريق الفم كدواء.

ولكن يجب الانتباه أنه في بعض الناس، يمكن أن يسبب الحلتيت تورم في الشفتين، والتجشؤ، والغازات المعوية، والإسهال، والصداع، والتشنجات، واضطرابات الدم، وغيرها من الآثار الجانبية.

اقرأ أيضاً: أعشاب التخسيس وحرق الدهون وفوائدها.

تحذيرات هامة قبل استخدام الحلتيت

فوائد-الحلـتيت

لا يجب استخدام الحلتيت في الحالات التالية:

  • غير آمن للأطفال عندما يؤخذ عن طريق الفم لأنه قد يسبب بعض اضطرابات الدم.
  • الحمل والرضاعة الطبيعية، من غير الآمن تناول الحلتيت عن طريق الفم إذا كنت حاملاً، فقد يسبب الإجهاض.
  • من غير الآمن أيضًا تناوله عن طريق الفم إذا كنت ترضعين طفلك، يمكن أن تنتقل المواد الكيميائية الموجودة في الحلتيت إلى حليب الثدي ثم تتسبب في حدوث اضطرابات نزفية عند الرضيع.
  • هناك قلق من أن الحلتيت قد يزيد من خطر النزيف، لا تستخدمه إذا كان لديك اضطراب نزيف.
  • لا تستخدمه إذا كنت تعاني من الصرع أو بعض حالات الجهاز العصبي المركزي التي قد تؤدي إلى نوبات أو تشنجات.
  • يمكن أن يهيج الحلتيت الجهاز الهضمي، لا تستخدمه إذا كنت مصاباً بعدوى الجهاز الهضمي أو غيره من حالات الجهاز الهضمي.
  • ارتفاع ضغط الدم أو انخفاض ضغط الدم، هناك بعض المخاوف من أن الحلتيت قد يتداخل مع السيطرة على ضغط الدم، تجنب استخدامه إذا كنت تعاني من مشكلة في ضغط الدم.
  • الحلتيت قد يبطئ من تخثر الدم، هناك قلق من أن الحلتيت قد يزيد من خطر النزيف أثناء وبعد الجراحة، يجب التوقف عن تناوله قبل أسبوعين على الأقل من الجراحة المقررة.

والآن أعزائي القراء، بعد أن تعرفنا على فوائد الحلتيت وأضراره ومحاذير استخدامه، إذا كانت لديكم أي استفسارات أخرى، يمكنكم استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.organicfacts.net/health-benefits/other/asafoetida.html https://www.emedicinehealth.com/asafoetida/vitamins-supplements.htm

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *