ADVERTISEMENT

فوائد الخزامى للشعر واستخدام زيت اللافندر للشعر

عشبة الخزامى أو اللافندر مشهورة برائحتها العطرة وخواصها المهدئة للأعصاب، ولكن هل تعرفين فوائد هذه العشبة لشعرك وما مشاكل الشعر التي تساعد في علاجها؟ تعرفي على فوائد الخزامى للشعر وزيت اللافندر للشعر وآخر ما توصلت إليه الأبحاث بخصوص هذه العشبة الرائعة، وأيضا طريقة استخدامها المختلفة.

ما هي عشبة الخزامى؟

هي عشبة بنفسجية اللون لها رائحة زكية يستخرج منها زيت اللافندر العطري Lavender Oil الذي يدخل في صناعة الكثير من مستحضرات التجميل والمستحضرات العلاجية، نظرا لاحتوائه على الكثير من المكونات المفيدة، كما يمكن استخدامه كزيت عطري بمفرده للجلد والشعر. (تعرف على المزيد من فوائد اللافندر المختلفة للجسم)

ADVERTISEMENT

فوائد الخزامى للشعر

عندما نتحدث عن اللافندر للشعر فإننا نتحدث عن الزيت المستخرج منه، والذي تمت العديد من الدراسات عليه لمعرفة فوائده وفعاليته، إليك آخر ما توصلت إليه الدراسات لفوائد زيت اللافندر للشعر:

له خواص مضادة للميكروبات

في دراسات أجريت عام 2014، اكتشف العلماء احتواء زيت الخزامى على خواص مضادة للميكروبات، تعمل على محاربة مشاكل الشعر وفروة الرأس التي تسببها الفطريات والبكتيريا ومنعها من النمو والتكاثر في فروة الرأس، وخصوصا المشاكل التي تسبب الحكة وقشرة الشعر.

زيت اللافندر لتطويل الشعر ونموه

لفت زيت الخزامى الأنظار مؤخرا بسبب نجاحه في العديد من التجارب التي أجريت على الفئران، والتي أثبتت نجاحه وفعاليته في زيادة نمو الشعر وتطويله وتكثيفه بسرعة خصوصا إذا تم وضعه مباشرة على الجلد، وذلك بالمقارنة مع المينوكسيديل الذي استخدم في الدراسة أيضا، إلا أنه لا توجد أدلة أو مصادر علمية تؤكد تجربته على الإنسان، ولكن لا يوجد مانع من تجربته على فروة الرأس لأنه يعتبر من الزيوت الآمنة الاستخدام.

التخلص من القمل

بعض الدراسات أوضحت فوائد الخزامى للشعر في الوقاية من الإصابة بقمل الرأس بجانب استخدامه مع زيت شجرة الشاي، كما أوضحت الدراسة أيضا أن يمكن استخدام هذه الزيوت أيضا لقتل القمل والتخلص منه، إلا أن هذه الدراسة لم تكن كافية لإثبات أن زيت اللافندر بديل لأدوية علاج القمل ويجب أن يتم علاجه بالأدوية المناسبة التي يصفها الطبيب.

ADVERTISEMENT

تقليل التهابات فروة الرأس

في بعض الثقافات الشعبية على مدار سنوات عديدة، تم استخدام زيت الخزامي للشعر مباشرة لتخفيف التهابات الجلد وفروة الرأس وجفافها، كما يعمل على سرعة شفاء الالتهابات، ولكن لا يوجد ما يكفي من الدراسات لإثبات هذ الفعالية.

ترطيب الشعر

أيضا يوجد العديد من النصائح لاستخدام زيت الخزامى للشعر للحصول على شعر لامع وناعم، كما يعمل على الحماية من قشرة الشعر.

طريقة عمل زيت الخزامى للشعر

يمكن عمل استخدام الخزامي بأكثر من طريقة لتطبيقه موضعيا على الشعر وفروة الرأس كالتالي:

بخاخ الخزامى للشعر

من فوائد بخاخ الخزامى للشعر أنه يساعد على إعطاء الشعر مظهر لامع وجذاب والتخلص من الشعر الهايش، فقط احضري بخاخ الماء العادي، ثم ضعي لتر من الماء المقطر مع 5 – 8 قطرات من زيت اللافندر العطري، يمكنك استخدام هذا البخاخ على شعرك وتوزيعه جيدا حتى يتغلغل في خصلات شعرك، ويعطيه المظهر اللامع المطلوب.

ADVERTISEMENT

تدليك الشعر بالخزامى

قومي بخلط عدة قطرات من زيت الخزامى العطري مع 3 ملاعق كبيرة من زيت ثقيل آخر مثل زيت الزيتون أو زيت جوز الهند، ثم دلكي فروة رأسك بالخليط جيدا لعدة دقائق واتركيه على شعرك لمدة 10 دقائق، بعد ذلك اغسلي شعرك بالماء والشامبو، ويمكنك تكرار هذه الوصفة لعدة مرات في الأسبوع.

أضرار عشبة الخزامى للشعر

مع كل فوائد الخزامى وزيت اللافندر للشعر التي ذكرناها، إلا أنه يمكنك التساؤل عن مدى أمان استخدام الخزامى وزيوتها للشعر، بشكل عام فإن استخدام زيت الخزامى مع زيت ثقيل آخر مثل زيت الزيتون قد لا يكون له أي آثار جانبية محتملة.

المشكلة فعلا تكمن في استخدام زيت اللافندر بمفرده وبكميات كبيرة على الجلد، لأنه مثله مثل الزيوت العطرية الأخرى قد يؤدي لتهيج الجلد والتهابه، إذا تم استخدامه بكميات كبيرة أو إذا كان لديك حساسية منه. لذلك ننصحك في حالة شعرت بتهيج جلدك أو ظهر لديك طفح، أو في حالة ملامسة الزيت لعينيك، يجب أن تقومي بالذهاب للطبيب فورا.

أيضا لا ننصح بتناول زيت اللافندر أو أي زيوت عطرية عن طريق الفم لأنه قد يكون له آثار جانبية أخرى وقد يتعارض مع أدوية أخرى، كما لا يجب عليك استنشاقه في حالة تناولك لأدوية عصبية أو نفسية لأنه قد يتعارض بشكل كبير مع هذه الأدوية.

ADVERTISEMENT

وأخيرا، في حالة اتباعك لهذه النصائح مع الأخذ في الاعتبار محاذير استخدام اللافندر أو منتجاته، فلا يوجد ضرر من حصولك على فوائد الخزامى للشعر وتجربة الطرق التي ذكرناها، مع ضرورة استشارة الطبيب في حالة ظهور أي رد فعل تحسسي لديك.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة نهلة النجار
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد