ADVERTISEMENT

الرضاعة الطبيعية وأهميتها لصحة طفلك

الرضاعة الطبيعيةتوصي جميع منظمات الصحة العالمية بالرضاعة الطبيعية، وخاصًة خلال الستة أشهر الأولى من حياة الطفل، وفي المقال التالي نزودك بمعلومات مفصلة عن الرضاعة الطبيعية لتدركي لماذا كل هذا الحديث عن أهمية الرضاعة الطبيعية لطفلك.

توصيات منظمة الصحة العالمية بخصوص الرضاعة الطبيعية

توصي منظمة الصحة العالمية الأمهات في جميع أنحاء العالم بأن يرضعن أطفالهن رضاعة طبيعية حصرية خلال الأشهر الستة الأولى من عمر الطفل لتحقيق النمو والتطور والصحة المثاليين، ثم بعد ذلك يجب أن يُعطى الطفل الأطعمة التكميلية المغذية مع مواصلة الرضاعة الطبيعية حتى سن عامين أو أكثر.

ADVERTISEMENT

لتمكين الأمهات من القيام بالرضاعة الطبيعية والحفاظ عليها لمدة 6 أشهر، توصي منظمة الصحة العالمية واليونيسيف بما يلي:

  • بدء الرضاعة الطبيعية خلال الساعة الأولى من حياة الطفل.
  • الإرضاع الحصري من الثدي؛ أي أن الرضيع يتلقى حليب الثدي فقط دون أي طعام أو شراب إضافي ولا حتى الماء.
  • الإرضاع من الثدي عندما يجوع الطفل ليلاً ونهاراً.
  • عدم استخدام زجاجات الرضاعة أو اللهايات.

مكونات حليب الأم التي يحصل عليها الطفل خلال الرضاعة الطبيعية

1- البروتينات

يحتوي لبن الأم على نوعين من البروتينات، وهما: مصل اللبن، والكازين بنسبة 60% و40%، هذا التوازن البروتيني يسمح بسهولة وسرعة الهضم، وما يقرب من 60-80% من البروتينات في لبن الأم هي بروتين مصل اللبن، والذي لديه خصائص مضادة للعدوى.

وفيما يلي بروتينات محددة موجودة في حليب الثدي وفائدة كل منها:

  • يمنع اللاكتوفيين نمو البكتيريا التي تعتمد على الحديد في الجهاز الهضمي، وهذا يمنع نمو بعض الكائنات الحية مثل القولونيات والخميرة التي تتطلب الحديد.
  • يعمل بروتين igA على حماية الرضيع من الفيروسات والبكتيريا، كما يساعد على الحماية ضد الحساسية.
  • تساعد الجلوبيولينات المناعية الأخرى على الوقاية من العدوى البكتيرية والفيروسية.
  • يساعد إنزيم الليسوزيم على حماية الرضيع من السالمونيلا.

2- الدهون

يحتوي حليب الأم أيضًا على الدهون الضرورية لصحة طفلكِ، فهي ضرورية لنمو الدماغ، وامتصاص الفيتامينات التي تذوب في الدهون، وهي مصدر السعرات الحرارية الأساسي، إن هناك حاجة للأحماض الدهنية طويلة السلسلة من أجل الدماغ والشبكية والجهاز العصبي للطفل، وهي تترسب في الدماغ خلال الثلث الثالث من الحمل، كما أنها توجد في حليب الثدي.

ADVERTISEMENT

3- الفيتامينات

ترتبط كمية الفيتامينات وأنواعها في لبن الثدي ارتباطاً مباشراً بفيتامينات الأم، وهذا هو السبب في أنه من الضروري أن تحصل الأم على التغذية الكافية، بما في ذلك الفيتامينات التي تذوب في الدهون مثل فيتامين A، وفيتامين D، وفيتامين E، و فيتامين K.

كما أن الفيتامينات التي تذوب في الماء مثل فيتامين ج، والريبوفلافين، والنياسين، وحامض البانتوثينيك ضرورية أيضًا، وهنا تبرز اهمية إمداد الأمهات المرضعات بالفيتامينات السابقة للولادة.

4- الكربوهيدرات

اللاكتوز هو الكربوهيدرات الأساسية الموجودة في حليب الأم، ويمثل حوالي 40 ٪ من إجمالي السعرات الحرارية المقدمة منه.

يساعد اللاكتوز على تقليل عدد كبير من البكتيريا غير الصحية في المعدة، مما يحسن امتصاص الكالسيوم والفوسفور والمغنيسيوم، فهو يساعد على مكافحة المرض ويعزز نمو البكتيريا السليمة في المعدة.

ADVERTISEMENT

زيادة دسم حليب الأم في الرضاعة الطبيعية

كلما امتدت فترة الرضاعة الطبيعية يتلقى الطفل الحليب السائل، أو ما يُسمى حليب آخر الرضاعة، والذي يحتوي على كمية أكبر بكثير من السعرات الحرارية والدهون.

زيادة دسم حليب الأم بتقنية الضغط

إذا كان الطفل يمتص فقط دون شرب حليب الثدي، فحاولي أن تضغطي ثدييكِ لتحفيز ارتجاع اللبن حتى يحصل طفلكِ على ما يكفي من الحليب عالي الدهون، يعمل ضغط الثدي بشكل جيد في الأيام القليلة الأولى من عمر الطفل إذا لم يكن يستقر بشكل جيد أو إذا كان يميل للنوم أثناء الرضاعة.

زيادة عدد مرات الرضاعة الطبيعية

يمكن أيضاً زيادة عدد جلسات الرضاعة لضمان تلقي الطفل للحليب السائل ذو المحتوى الغني من الدهون، إن الأطفال الذين يحصلون على مرات رضاعة أطول يحصلون على كلا النوعين من حليب الأم.

إضراب الرضاعة الطبيعية .. لماذا يرفض طفلي الرضاعة؟

عندما يرفض الطفل الإرضاع الطبيعي بعد أن اعتاد عليها لبضعة أشهر، فهو يخبركِ بذلك أن هناك شيئاً ليس صحيحاً وقد تشمل الأسباب:

ADVERTISEMENT
  • ألم وانزعاج بسبب التسنين، أو قرحة الفم المؤلمة للأطفال، أو عدوى الأذن التي تسبب ألماً أثناء الرضاعة.
  • انسداد الأنف بسبب البرد مما يصعب عليه التنفس أثناء الرضاعة.
  • الإجهاد الزائد أو التشتيت بين فترات الرضاعة وعدم الانتظام.
  • وجود روائح غير عادية مثل العطور التي تستخدمينها أو روائح الصابون.
  • تغيرات مذاق الحليب بسبب الأطعمة التي تتناولينها أو فترات معينة مثل الدورة الشهرية.
  • انخفاض إمدادات الحليب لديكِ بسبب بعض العوامل البيئية أو الصحية.

طفلي لا يشبع من الرضاعة الطبيعية .. ماذا أفعل؟

على الرغم من أن معظم الأمهات غير قادرات على تزويد أطفالهن بجميع أنواع الحليب التي يحتاجونها، فإن الأطفال في بعض الأحيان يحصلون على معدل قليل مقارنة بما يحتاجونه، وإذا لم يتم التعامل مع هذه المشكلة، يمكن أن يعاني الطفل من الجفاف وفشل النمو، وهي مشاكل غير شائعة ولكنها خطيرة.

إذا كان لديكِ شك بأن طفلكِ لا يحصل على ما يكفيه، أو رأيتِ العلامات التي سبق ذكرها، يجب فوراً الاتصال بالطبيب أو مستشار الرضاعة، حيث سيقوم بعمل دليل لعدد مرات الرضاعة اللازمة للطفل بالإضافة إلى إعطاءكِ نصائح قيمة لنجاح الإرضاع الطبيعي.

ما هو لبن السرسوب أو اللبأ في الرضاعة الطبيعية ؟

اللبأ هو الحليب الذي ينتجه الثدي أثناء الحمل، وهو الغذاء الأول الذي يتلقاه الطفل في الأيام الأولى بعد ولادته، ويمكن أن تلاحظ الأم تسرب بعض قطرات منه أثناء الحمل، ويتراوح لونه من مظهر شبيه بالسائل في بعض النساء إلى سائل ذهبي ودسم عند أخريات.

فوائد حليب اللبأ الرائعة للمولود

يُطلق البعض على لبن السرسوب لقب الذهب السائل، وهذا التشبيه لا يوجد به أي مبالغة، فبالحديث عن فوائد حليب اللبأ لصحة الطفل حديث الولادة نجد ما يلي:

  • اللبأ هو الغذاء الأمثل لأول طعام يدخل معدة الطفل بعد الولادة لأنه يمكن هضمه بسهولة.
  • يساعد اللبأ على تهيئة الجهاز الهضمي للطفل للحليب السائل الذي سيتلقاه في الأيام المقبلة.
  • إن لبن السرسوب مرتفع في عدد كريات الدم البيضاء الواقية، والتي تساعد في حماية طفلكِ من العدوى الفيروسية والبكتيرية.
  • يساعد تناول حليب اللبأ على حماية الطفل من ميكروبات المعدة والتهابات الجهاز التنفسي.
  • يساعد اللبأ على طرد البيليروبين من جسم الطفل، ويقلل من فرص إصابته بـ الصفراء.
  • اللبأ غني بالمعادن مثل الزنك، والكالسيوم، كما أنه غني بـ فيتامين أ، وفيتامين ك، وفيتامينات ب6 و ب12، يحتاج الطفل هذه العناصر لينمو بشكل سليم.
  • يحتوي اللبأ على الكوليسترول الصحي المهم لنمو الجهاز العصبي للمولود.
  • توفر السكريات الموجودة في حليب اللبأ الطاقة المطلوبة للطفل.
  • من فوائد حليب اللبأ أن بعض الدراسات تشير إلى أن محتوى البروتين فيه، يساعد على شعور الطفل بالشبع ومساعدته على النوم لفترة أطول.
  • من فوائد حليب اللبأ أنه يحتوي على الأجسام المضادة، ونسب عالية من البروتين، ولكن يحتوي على كمية أقل من الكربوهيدرات والدهون، فهو يساعد في بناء مناعة طفلك، وله تأثير ملين يساعد على تمرير البراز الأول الذي يسمى العقى.

وفي النهاية وبعد معرفتك معلومات مفصلة عن الرضاعة الطبيعية ، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د. مروة عصمت
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
http://americanpregnancy.org/first-year-of-life/whats-in-breastmilk/
https://www.webmd.com/parenting/baby/infants-children#1
https://www.babycenter.in/a1024513/colostrum-how-does-it-help-my-newborn
https://www.livestrong.com/article/201290-how-to-increase-fat-in-breast-milk/
https://www.who.int/mediacentre/news/statements/2011/breastfeeding_20110115/en/
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد