أضف استشارتك

فوائد العلاقة الزوجية … لماذا يجب عليك ممارسة العلاقة الزوجية باستمرار؟

فوائد العلاقة الزوجية

أننا هنا لا نتحدث عن تفاهات العلم ولا سفاهات الأخلاق، العلاقة الزوجيه شرعها الله في مختلف الشرائع والكثير منا يخجل في القراءة أو المعرفة أو حتى نقل العلم عن فوائد العلاقة الزوجية.

لتعلموا أن  نسبة الطلاق التي يكون سببها  العلاقة الزوجية تعدت الآن 20% ولتعلموا أيضا أن الخرص الزوجي والتعاسة الزوجية من أحد أهم أسبابها العلاقة الزوجية.

لا أخفي عليكم أن العامة يستشيرون أيضا على مدونة كل يوم معلومة طبية عن هذه القضية بإختلاف الصيغ و الأساليب ولذلك أحببنا أن نتطرق إلى فوائد العلاقة الزوجية حتى يغير كل منا نظرته.

فوائد العلاقة الزوجية

  • العلاقه الزوجية تقلل التوتر، فهي تقلل ضغط الدم طبقا للأبحاث التي نشرت في مجلة البيولوجيا النفسية، وكانت الدراسة على 24 سيدة و 22 رجل وتعرضو لبعض المواقف مثل التحدث أمام العامة وقاموا بتسجيل النتائج، والتي أكدت أن العلاقة الزوجية قبل التعرض لهذه الضغوط النفسية تقلل من التأثر بها كثيرا.
  • تعزز من فعالية المناعة، ممارسة العلاقة الزوجية مرة أو مرتين أسبوعيا يرفع من نسبة البروتينات المسؤلة عن المناعة والتي تعرف بالإميونوجلوبيلن، والتي تحمي الجسم من العدوى و الإصابه بالبرد.
  • العلاقة الزوجية تحرق السعرات الحرارية، 30 دقيقة من ممارسة العلاقة الزوجية تحرق 85% من السعرات الحرارية ويقول دكتور باتي بريتون أن العلاقة الزوجية هي تدريبات وتمارين رياضية ممتازة، وهي استشاري العلاقات الجنسية في المعهد الأمريكي للدراسات الجنسية والنفسية، وذلك لتداخل الجانب البدني والنفسي معا.
  • تحسن من صحة الجهاز الدوري والقلب، طبقا للأبحاث الإنجليزية والمنشورة في المجلة الطبية لطب المجتمع، فإنها تنفي ظن العامة باعتقاد كبار السن أن ممارسة العلاقة الزوجية تضر بقلبهم وتسبب الجلطات، بعد متابعة 1000 رجل لمدة 20 عاما و وجدوا أيضا أن ممارسة العلاقة الزوجية مرتين أسبوعيا تقلل من أزمات القلب المفأجاة إلى النصف للرجال بالمقارنة بالذين يقومون بذلك أقل من مرة شهريا.
  • يعزز الثقة في النفس، وذلك لأن ممارسة العلاقة الزوجية بشكل مريح ومرضي يجعلهم يشعرون بشعور أفضل.
  • يحسن العلاقة ويزيد الألفة، العلاقة الزوجية تزيد من هرمون الأوكسيتوسين والذي يدعى بهرمون الحب والدراسة أثبتت أنه كلما زادت العلاقة بين الرجل والمرأة حتى لو كان ذلك بضمها إلى صدره فإنه يزيد من هرمون الحب والذي يجعل الإنسان يميل إلى الارتباط و إلى الاستقرار، إذا وجدت نفسك سخي وكريم مع زوجتك في يوم ما أنه هرمون الحب.
  • تقلل الإحساس بالألم، يزداد أيضا الإندورفين وهي المسكنات الطبيعية التي يطلقها الجسم البشري وبالتالي يقلل الألم.
  • يقلل من مخاطر الإصابة بسرطان البروستاتا، القذف المتكرر للرجال يقيهم من مخاطر الإصابة بسرطان البروستاتا  وهو بحث إسترالي نشر في جرنال المسالك البريطاني الدولي، وجدوا في أبحاثهم أن الأشخاص الذين يقومون بالعلاقة الزوجية 5 مرات أسبوعيا تقلل من هذه المخاطر بنسبة الثلث وتأكدت الدراسة من علماء أمريكان.
  • تقوي عضلات الحوض، للنساء فهو يقوي من هذه العضلات والتي تزيد من إحساسهم بالراحة بالإضافة إلى قلة الإصابة بقلة التحكم في البول.
  • يساعد على النوم بشكل أفضل، هرمون الإوكسيتوسن الذي يفرز أثناء العلاقة الزوجية وهو هرون الحب يجعل النوم  مريحا بشكل أفضل.

أخيراً

هذا المقال موجه لكل من هو مقبل على الزواج وكل من استشارنا على موقع كل يوم معلومة طبية، نتحدث هنا عن فوائد العلاقة الزوجية التي خلقها الله في هذه العلاقة الإعجازية، نتمنى أن ننظر إلى هذه الموضوع في بلادنا العربية بنظرة أكثر تعمقا و أكثر علما و أكثر دينا.

اقرأ أيضا:

المصادر
Medicine.net Webmd.com

29 تعليق

  1. فعلا أشياء كثير نجهلها و السبب انو مافي توعيه و ماهو عيب الواحد يطلع و يقرئ و يتثقف أكثر للاستفادة نحتاج بمجتمعنا هذا التوعيه و تغذية العقل بشي مهم لحياتنا و كمان ياريت بعد أذنكم تعطونا أكثر مثلا الأشياء إلي تجذب الزوج لزوجته و الزوجه لزوجها و التعامل بين الزوجين لإنو جدا مهم و أشكركم على الموضوع الرائع و جزاكم الله خير .. و أتمنى لكل إلي يعانو من مشاكلهم الزوجية أنها تنحل و تتصلح إن شاء الله ..

  2. قال رسول الله صلى الله عليه و آله (( تعلموا من الديك ثلاث خصال . نهوضه المبكر و غيرته على اهله . و كثرة طروقه أهله .))) هاي توصيات رسول الله تكفي عن كتب و توجيهات و نصائح عديدة . العفيف و الغيور و الذي يحترم اعراض الناس أكيد تكون زوجته عنده عزيزة و يعطيها حقها و زيادة و خصوصا بالفراش و يكون هو مكتفي و هي مكتفية .

  3. المهم يكون الزوج صالح لزوجته

  4. اشكركم جزيل الشكر على هذا المقال القيم

  5. الله يجازيكم كل خير

  6. بارك الله فيكم

  7. حقيقة المقال اكثر من رائع

  8. جزاكم الله خير ونتمنى لكم المزيد من التقدم والاستمرار وبارك الله في جهودكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *