كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

فوائد القرفة للولادة

فوائد القرفة للولادة


تتميز القرفة برائحتها المميزة كما أنها تمتلك فوائد صحية متعددة لخواصها المضادة للأكسدة والالتهابات، لذلك فإن العديد من الأشخاص يحرصون على شربها أو إضافتها للأطعمة ولكن هل يُسمح بتناول القرفة للحامل؟ للتعرف على إجابة هذا التساؤل وعلى فوائد القرفة للولادة وللحامل وأيضًا الطريقة الآمنة لتناولها أثناء الحمل وآثارها الجانبية يمكنك قراءة المقال التالي.

Advertisement

هل القرفة آمنة أثناء الحمل؟

تعتبر القرفة آمنة أثناء الحمل عندما تؤخذ بكميات قليلة جدًا من خلال إضافتها لمشروبات أو أطعمة أخرى، فمثلاً يمكن للحامل استخدام القرفة كنكهة للمشروبات أو الحلوى بشرط ألا تضيفها بكمية زائدة أكثر من اللازم أو تتناولها كمشروب خام لأن زيادة الكمية قد يؤدي للتعرض لمخاطر صحية تؤثر على الحمل والجنين.

يعتبر تناول كمية من 1 إلى 5 جرام من القرفة يوميًا آمنًا بالنسبة للبالغين، ولكن بالنسبة للحامل فإنه يجب تناول كمية أقل كثيرًا، ومن الممكن الرجوع للطبيب لتحديد الكمية المناسبة خلال فترة الحمل.

فوائد القرفة للحامل

تتميز القرفة بفوائدها الصحية للحامل إذا تم تناولها بالكميات المناسبة والمسموح بها، وتتمثل هذه الفوائد فيما يلي:

  • تنظيم السكر في الدم والوقاية من سكري الحمل، حيث تشير بعض الدراسات أن القرفة يمكن أن تقلل من مقاومة الجسم للأنسولين لدى النساء المصابات بسكري الحمل.
  • تنظيم ضغط الدم أثناء الحمل وعلاج ارتفاعه حيث أن تناول القرفة بكميات محدودة جدًا يسهم في خفض ضغط الدم وتنظيمه بشرط الانتباه إلى الكمية المستخدمة وعدم تجاوز الحد المسموح به.
  • تقليل الغثيان والقيء وهما أكثر أعراض الحمل شيوعًا، حيث يمكن إضافة كمية بسيطة جدًا وفقًا للحد المسموح به للحامل من القرفة إلى الأطعمة أو المشروبات لتقليل الشعور بالغثيان والقئ.

فوائد القرفة للولادة

على الرغم من إمكانية استخدام الحوامل للقرفة بكميات ضئيلة جدًا لفوائدها الصحية، وأيضًا تردد الكثير من المعلومات غير المثبتة علميًا حول أنها قد تساعد على تخفيف آلام الولادة وتسهيلها من خلال فتح الرحم إلا أنه من الناحية العلمية قد يشكل ذلك نتائج عكسية وخطرًا مضاعفًا على صحة الجنين.

Advertisement

يوصي معظم الأطباء بتجنب القرفة أثناء الحمل وخاصة خلال الأشهر الأخيرة وقبل الولادة، حيث أن تناولها قد يتسبب في حدوث إجهاض أو ارتفاع خطر الولادة المبكرة، بالإضافة لزيادة خطر تشوه الجنين والعيوب الخلقي، لذلك فإنه من الضروري الرجوع للطبيب قبل استخدام القرفة خلال فترة الحمل لتجنب التعرض للآثار الجانبية الخطيرة.

طرق آمنة لتناول القرفة أثناء الحمل

كما أوضحنا عزيزتي القارئة أنه لا ينصح بتناول النساء الحوامل القرفة إلا بعد الرجوع للطبيب، فإذا سمح الطبيب بذلك فإنه يجب تناولها بكميات ضئيلة جدًا، وإليكِ أفضل الطرق لذلك:

  • يمكنك شرب شاي القرفة ولكن بشرط ألا يكون يوميًا، من خلال إضافة كمية ضئيلة جدًا من القرفة إلى الشاي.
  • إضافة نسبة قليلة جدًا من مسحوق القرفة للحلويات أو المخبوزات.

متى يجب تجنب القرفة تمامًا؟

هناك بعض حالات الحمل التي تتطلب تجنب القرفة بشكل تام وهي كالتالي:

  • يجب على الحامل تجنب زيت القرفة أثناء الحمل لأنه يصعب تحديد الجرعة الآمنة منه، كما أن استخدام جرعات عالية قد تسبب الإصابة بالالتهابات، وأيضًا قد تتسبب في تسمم الجنين.
  • إذا كانت الحامل معرضة لخطر الإجهاض فإنه يجب تجنب القرفة تمامًا.
  • إذا كانت الحامل لديها حساسية من القرفة.
  • من الضروري تجنب النساء الحوامل المصابات بأي مشاكل صحية في الحمل.

بعد التعرف على حقيقة فوائد القرفة للولادة والحامل والآثار الجانبية لاستخدامها، من الضروري عدم المجازفة بتناولها خلال هذه الفترة الحساسة حيث أن ضررها قد يتعدى نفعها بكثير، وإذا كانت لديكِ استفسارات أخرى يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا

Advertisement

حاسبة الحمل وموعد الولادة

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع