كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

فوائد المشي للحامل في الشهر السادس

فوائد المشي للحامل في الشهر السادس

خلال فترة الحمل، يمكن أن تساعدكِ التمارين وخاصة المشي في الحفاظ على لياقتك والاستعداد للمخاض والولادة، لذا تعرفي معنا سيدتي على فوائد المشي للحامل في الشهر السادس

Advertisement

هل المشي تمرين جيد للحمل؟

المشي هو تمرين رائع وآمن للأمهات، ويُعتبر طريقة مثالية للتأكد من أنكِ تحصلين على التمرين الذي تحتاجه أثناء الحمل. ويعمل المشي السريع على تقوية قلبك ورئتيك، دون تشنج الركبتين والكاحلين، وهو أيضًا نشاط يمكنك دمجه بسهولة في حياتك اليومية، لذلك من المرجح أن تستمر فيه طوال فترة الحمل.

ولمزيد من التشجيع، يمكنكِ الذهاب للتنزه مع الأصدقاء والعائلة، ويمكن أن يساعد ذلك على قضاء الوقت ويشجعك على المشي لفترات أطول.

اقرئي أيضا: رجيم للحامل ونصائح للحفاظ على الوزن

كيف أحصل على أقصى استفادة من المشي أثناء الحمل؟

إذا كنتِ تمشي بانتظام قبل الحمل، فاستمري في ذلك، وإذا لم تفعلي هذا من قبل، ابدأي بالمشي لمدة 15 دقيقة، ثلاث مرات في الأسبوع.

وبمجرد أن تعتادي على المشي بانتظام، يمكنك بناء جلسات المشي بشكل أسرع لمدة 30 دقيقة، أربع مرات أو أكثر في الأسبوع، وإذا كان لديكِ مستوى لياقة مرتفع يمكنكٍ المشي لفترة أطول من ذلك، وتأكدي فقط من الإبطاء أو التوقف إذا شعرت بالإرهاق أو الإعياء أو الشعور بأي ألم.

وإذا كان لديكِ وقت قصير، قومي بدمج المشي في روتينك اليومي، لذا قومي بالمشي لمسافات قصيرة بدلاً من القيادة، وركوب الحافلة في جزء من الطريق فقط، أو استخدمي استراحة الغداء للخروج وتمديد ساقيكِ.

Advertisement

وضعي واقي الشمس وقبعة إذا كنتِ تمشي في يوم مشمس، وخذي زجاجة ماء معكِ للمساعدة في منع الجفاف، ويوصي الأطباء بممارسة تمارين معتدلة لمدة 150 دقيقة كل أسبوع أثناء الحمل.

اقرئي أيضا: نظام غذائي للحامل أثناء الحمل

فوائد المشي للحامل في الشهر السادس

الثلث الأول

لن تحتاجي إلى الابتعاد كثيرًا عن عادات المشي المعتادة، وقومي بارتداء أحذية المشي أو حذاء ترتاحي عند ارتداءه لمنح قدميكِ الدعم الذي تحتاجه، عند المشي، وضعي كعبك على الأرض أولاً، ثم تدحرجي إلى أصابع قدميك، بدلاً من وضع قدميك على الأرض.

وإذا كان الجو حارًا ورطبًا بالخارج، فأبطئ سرعتك، أو جربي شكلًا آخر من التمارين، مثل السباحة.

فوائد المشي للحامل في الشهر السادس

من المحتمل أن تشعري بالنشاط الآن أكثر مما شعرت به في الثلث الأول، وقد يبدو المشي أسهل، وقد تتمكنين حتى من زيادة المسافة التي تمشيها، ومع ذلك، قد تشعرين بصعوبة أكثر الآن بعد أن بدأ ظهور بطنك.

لذلك حافظي على استقامة ظهرك، ومستوى رأسك وذقنك وعينيك، ويمكنك تأرجح ذراعيكِ للمساعدة في التوازن وتكثيف التمرين إذا أردتي، وسيضمن لكِ الحفاظ على وضعية جيدة أثناء المشي، لأنكِ لا ترهقي ظهرك.

Advertisement

وقد تلاحظين أن طريقة المشي تتغير الآن، فقد تصبح خطواتك أقصر، هذا لأن جسمك يتكيف مع جميع التغييرات التي تحدث لك، حيث يقوم الوركين والكاحلين بالكثير من العمل، لذا فقد يتألمان إذا بالغت في المشي.

وإذا كنتِ تكافحي من أجل قطع مسافة أثناء المشي، فبطئ قليلاً أو فكري في المشي لفترات أقصر.

الثلث الثالث

استمري في المشي لأطول فترة ممكنة، على الرغم من أنك قد ترغبين في تجنب المسارات الحادة أو غير المستوية التي قد تجعلك غير متوازنة، وإذا كان لديك أي ألم في الحوض أو الظهر أثناء المشي، فتحدثي مع الطبيب، فقد يحيلك إلى أخصائي علاج طبيعي.

وبعد معرفة فوائد المشي للحامل في الشهر السادس يمكنكِ استشارة طبيبك حول الفترة المناسبة تبعا لحالاتك الصحية، ونظام الغذاء أثناء الحمل.

حاسبة الحمل وموعد الولادة

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع