أضف استشارتك

فوائد الميرمية للدورة الشهرية وآثارها الجانبية وتحذيرات هامة

فوائد الميرمية للدورة الشهرية

هل سمعتِ يوماً عن فوائد الميرمية للدورة الشهرية ؟ هل تعتقدين بأن تلك العشبة يمكن أن تفيدكِ في فترة الطمث؟ إذاً كيف يمكن أن يتم ذلك؟ وما هي الآثار الجانبية التي قد تسببها الميرمية؟ وما هي التحذيرات الخاصة باستخدامها؟ هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال، فتابعي معنا عزيزتي القارئة.

فوائد الميرمية واستخداماتها

تعتبر الميرمية من الأعشاب المنتشرة التي يتم استخدامها في العديد من الأغراض العلاجية، والتي من أهمها علاج أعراض مرض الزهايمر، وفقدان الذاكرة، ومشاكل الجهاز الهضمي، والإسهال، والانتفاخ، والاكتئاب، وغيرها من الأمراض والأعراض الأخرى، ومن أهم فوائدها هي فوائد الميرمية للدورة الشهرية .. فما هي هذه الفوائد؟

اقرئي أيضاً: فوائد البابونج للدورة الشهرية، كيف يساعد على علاج التقلصات؟

فوائد الميرمية للدورة الشهرية

لا شك أن من أهم مشاكل الدورة الشهرية النزيف الشديد، أو ما نسميه التدفق الثقيل للطمث، ومنذ فترة طويلة يتم استخدام الأعشاب لعلاج نزيف الطمث، وخصوصاً عشبة الميرمية، حيث أن لها فاعلية كبيرة في تلك الحالة، وذلك كما يلي:

  • تساعد الميرمية على تخفيف الألم الناتج من تقلص عضلات الرحم.
  • تحتوي الميرمية على زيوت مضادة للتشنجات، حيث تعمل على تخفيف النزيف الحاد.
  • تعزز الميرمية من إنتاج هرمون الاستروجين، كما يمكن أن تقلل من ارتفاع نسبة الهرمونات خلال سنوات انقطاع الطمث.

اقرئي أيضاً: فوائد رائعة لشرب الزنجبيل أثناء الدورة الشهرية.

مواضيع متعلقة

الآثار الجانبية للميرمية

يعتبر استخدام الميرمية عن طريق الفم آمناً في الغالب، مع الجرعات المستمرة وعلى المدى الطويل، ولكن هناك بعض الأنواع منها مثل نوع يُسمى “سالفيا”، يحتوي هذا النوع على مادة كيميائية تسمى ثوجون، ويمكن لهذه المادة أن تسبب التسمم إذا تم تناولها بالقدر الكافي لحدوث التسمم، ويمكن لهذه المادة أن تسبب الأضرار للكبد والجهاز العصبي، وتختلف كمية هذه المادة حسب عدة ظروف، منها وقت الحصاد، وظروف النمو، وعوامل أخرى.

تحذيرات هامة عند استخدام الميرمية

استخدام الميرمية أثناء الرضاعة

إن تناول بعض أنواع الميرمية ومنه المكملات والفيتامينات أثناء الرضاعة الطبيعية يعتبر غير آمن، حيث أن مادة ثوجون الموجودة في بعض أنواعها يمكن أن تقلل من إمداد الحليب إلى الأم، أيضاً تناول الميرمية أثناء الحمل غير مستحب بسبب إمكانية استهلاك ثوجون، كما أن هذه المادة مرتبطة بتسريع أعراض الطمث للمرأة، لذلك فإن تناولها أثناء الحمل من الممكن أن يسبب الإجهاض.

اقرئي أيضاً: طرق تحضير الميرمية المختلفة، وتحذيرات هامة عند استخدامها.

استخدام الميرمية في حالة حساسية الهرمونات

إن بعض الأنواع مثل الميرمية الأسبانية (Salvia lavandulaefolia) قد تقوم بعمل هرمون الاستروجين، لذلك فإن استخدامها في حالات الحساسية للهرمونات، مثل سرطان الثدي، وسرطان الرحم، وسرطان المبيض، والأورام الليفية، قد يزيد من سوء الحالة، لذلك يجي تجنب استخدامها تماماً عند وجود تلك الحالات.

والجدير بالذكر أن هناك أيضاً بعض الحالات التي يمكن أن تؤدي فيها الميرمية إلى أعراض جانبية، مثل الإصابة بمرض السكري، أو ارتفاع ضغط الدم أو انخفاضه، وحالات الجراحة، لذلك يجب ضرورة استشارة الطبيب قبل تناول الميرمية في تلك الحالات.

والآن عزيزتي القارئة، بعد أن أنهيتِ قراءة هذا المقال، وتعرفتِ على فوائد الميرمية للدورة الشهرية وكيف تقلل من النزيف الشديد، وأيضاً آثارها الجانبية، والتحذيرات الهامة، إذا كان لديكِ أي استفسار، يمكنكِ استشارة أحد أطبائنا من هنا.

اقرئي أيضاً:

المصادر
https://www.livestrong.com/article/110360-herbal-remedies-menstrual-bleeding/ https://www.webmd.com/vitamins-supplements/ingredientmono-504-sage.aspx?activeingredientid=504

تعليق

  1. موضوع رائع وشامل ..بترك الله فيكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *