أضف استشارتك

حبوب الزنك .. استخداماتها وفوائدها وآثارها الجانبية والجرعة اللازمة

حبوب الزنك

الزنك من أهم العناصر لجسم الإنسان، إن كميات صغيرة منه ضرورية لوظائف الجسم بالكامل، يجب الحصول على الزنك بشكل كافي من النظام الغذائي، ولكن إذا لم يحدث ذلك قد يكون هناك حاجة لتناول حبوب الزنك بجرعة معينة حسب ما يصف الطبيب، فما هي حبوب الزنك؟ وما الكمية التي يجب تناولها منها؟ وهل هناك آثار جانبية لحبوب الزنك؟ وما هي فوائدها؟ هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال أعزائي القراء، فتابعوا معنا.

ما هي حبوب الزنك ؟

حبوب الزنك أو أقراصه هي مكملات يتم تناولها عن طريق الفم للوقاية من نقص الزنك وعواقبه، بما في ذلك توقف النمو والإسهال الحاد في الأطفال، وبطء التئام الجروح، ومرض ويلسون.

وتشمل المصادر الغذائية للزنك اللحوم الحمراء، والدواجن، والأسماك، يمكن أن يسبب نقص الزنك قصر القامة، وانخفاض القدرة على تذوق الطعام، وعدم قدرة الخصيتين والمبيضين على العمل بشكل صحيح.

اقرأ أيضاً: حبوب الحديد، كم تحتاج منها؟ وما هي أعراض التسمم بالحديد؟

استخدامات حبوب الزنك

يستخدم الناس حبوب الزنك لعلاج وتحسين الكثير من الحالات والوظائف الحيوية، بما في ذلك:

  • تعزيز نظام المناعة.
  • تحسين النمو والصحة في الأطفال والرضع الذين يعانون من نقص الزنك.
  • علاج نزلات البرد والتهابات الأذن المتكررة.
  • علاج التهابات الجهاز التنفسي العلوي والسفلي.
  • علاج رنين الأذن.
  • إصابات الرأس الشديدة.
  • علاج التنكس البقعي.
  • العمى الليلي.
  • إعتام عدسة العين.
  • الربو.
  • مرض السكري.
  • مكافحة الملاريا والأمراض الطفيلية الأخرى.

مواضيع متعلقة

فوائد حبوب الزنك

تتراوح مدى فائدة وفاعلية حبوب الزنك في الحالات الصحية المختلفة كما يلي:

حالات تعالجها حبوب الزنك بفاعلية

  • نقص الزنك لدى الأشخاص المصابين بالإسهال الحد يتم علاجهم بحبوب الزنك، وهي حالة تجعل من الصعب على الأمعاء امتصاص الطعام.
  • نقص الزنك بسبب تليف الكبد.
  • نقص الزنك بسبب إدمان الكحول.
  • نقص الزنك بعد الجراحات الكبيرة.
  • نقص الزنك بسبب تلقي المحاليل لفترة طويلة.

اقرأ أيضاً: فوائد الزنك الصحية ومصادره وأضرار نقصه في الجسم.

حالات غالباً ما تعالجها حبوب الزنك

  • الإسهال عند الرضع بسبب نقص التغذية عند الأم أثناء الحمل وبعد الولادة بشهر.
  • داء ويلسون الوراثي.

حالات ربما تعالجها حبوب الزنك (مازالت تحتاج دراسات مؤكدة)

  • حب الشباب.
  • التهاب الجلد الدهني أو الأدمة.
  • الضمور البقعي المرتبط بالعمر.
  • فقدان الشهية.
  • اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط.
  • الحروق.
  • الأورام في المستقيم والقولون.
  • نزلات البرد.
  • الاكتئاب
  • تقرحات الفم واللثة.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • فيروس الهربس البسيط.
  • اضطرابات التذوق.
  • الجذام.
  • هشاشة العظام.
  • القرحة الهضمية.
  • سوء التغذية.
  • الالتهاب الرئوي.
  • مضاعفات الحمل.

حالات لاتكون مكملات الزنك فعالة فيها

إن هناك عدداً كبيراً من الأمراض التي مازلنا في انتظار المزيد من الأدلة على أن حبوب الزنك يمكن أن تعالجها، ومن هذه الأمراض ما يلي:

  • الإصابات المرتبطة بالإيدز.
  • مرض الكبد المتعلق بالكحول.
  • مرض الزهايمر.
  • التسمم بالزرنيخ.
  • الربو.
  • أورام المخ.
  • المضاعفات المتعلقة بالعلاج الكيميائي.
  • سرطان القولون والمستقيم.
  • انسداد الشرايين.
  • فقدان الذاكرة.
  • متلازمة داون.
  • الصرع.
  • سرطان المرئ والمعدة.

اقرأ أيضاً: أعراض زيادة الزنك أو تسمم الزنك، وكيف يتم علاج هذه الحالة؟

الآثار الجانبية لحبوب الزنك

  • يعتبر الزنك آمناً لمعظم البالغين عند استخدامه على الجلد أو عندما يؤخذ عن طريق الفم بجرعات لا تزيد عن 40 مللي جرام يومياً.
  • لا يوصى بتناول حبوب الزنك بشكل روتيني دون نصيحة من الطبيب.
  • في بعض الأشخاص قد يسبب الزنك الغثيان والقئ والإسهال والمذاق المعدني، والكلى والمعدة وغيرها من الآثار الجانبية.
  • قد يؤدي استخدام الزنك على الجلد المجروح أو المتصدع في حدوث الحروق.
  • عند استنشاق الزنك عن طريق الأنف قد يسبب فقدان دائم للرائحة.
  • تناول جرعات كبيرة من الزنك قد يؤدي لحدوث الإسهال والحمى والإرهاق وآلام المعدة والعديد من المشاكل الأخرى.
  • يجب استشارة الطبيب قبل تناول الزنك أثناء الحمل والرضاعة، ومرض السكري، وغسيل الكلى، والتهاب المفاصل الروماتويدي.

اقرأ أيضاً: أين يوجد الزنك؟ 10 أطعمة مختلفة تحتوي على الزنك.

الجرعة اللازمة من الزنك

تم تحديد كمية الزنك الغذائية الموصى بها كما يلي:

  • الذكور والرجال من سن 14 فما فوق 11 مللي جرام يومياً.
  • النساء في سن 19 وما فوق 8 مللي جرام يومياً.
  • الحوامل من سن 14-18 سنة 13 مللي جرام يومياً.
  • النساء الحوامل من سن 19 وما فوق 11 مللي جرام يومياً.
  • المرضعات من سن 14-18 سنة 11 مللي جرام يومياً.
  • النساء المرضعات في سن 19 وما فوق 12 مللي جرام يومياً.

والآن أعزائي القراء، نتمنى أن نكون قدمنا لكم كل محتاجونه عن حبوب الزنك من معلومات، وإذا كان لديكم أي استفسار طبي، يمكنكم استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.webmd.com/vitamins/ai/ingredientmono-982/zinc

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *