أضف استشارتك

فوبيا الاماكن المغلقة “كلوستروفوبيا” .. أعراضها وكيفية التعامل معها

فوبيا الاماكن المغلقة

معظمنا لديه خوف من شئ ما لكن البعض قد يكون لديه خوف مرضي من هذا الشيء  والذي يعرف بمعنى أصح بالفوبيا! ومن أنواع هذه الفوبيا ما يعرف بـ فوبيا الاماكن المغلقة أو رهاب الاحتجاز Claustrophobia، لكن هل تعرف أعراض هذا الخوف ؟ قد تكون اختبرته من قبل، لذلك من المهم أن تعرف كيف تتعامل معه، لذلك تابع معنا المقال التالي عزيزي القارئ.

فوبيا الاماكن المغلقة

فوبيا الاماكن المغلقة أو رهاب الاحتجاز هو عبارة عن خوف غير عقلاني من الأماكن الضيقة أو المزدحمة، ويحدث بسبب بعض المحفزات مثل: الوجود في غرفة بلا نوافذ أو الاحتجاز في مصعد مزدحم أو القيادة على الطريق السريع المزدحم.

يعتبر الخوف من الأماكن المغلقة من أكثر أنواع الفوبيا انتشاراً، فقد تشعر وكأنك في نوبة ذعر بالرغم من أنها ليست من اضطرابات الهلع، وبالنسبة لبعض الناس قد يختفي هذا الرهاب من تلقاء نفسه، وقد يحتاج البعض الآخر إلى العلاج للتحكم في أعراض المرض والتعامل معه.

اقرأ أيضا: أنواع الفوبيا المختلفة.. وأعراضها وعلاجها.

أعراض فوبيا الاماكن المغلقة

تظهر أعراض رهاب الأماكن المغلقة عند ظهور عامل محفز على ذلك مثل: الوجود في مساحة مزدحمة أو مساحة صغيرة، ويمكن أن تختلف الأعراض تبعا لشدة الرهاب الخاص بك، وتشمل الأعراض:

اقرأ أيضا: رهاب الحشود .. ما هو؟ وما هي طرق علاجه؟

مواضيع متعلقة

محفزات فوبيا الاماكن المغلقة

قد يكون هناك بعض المحفزات على الشعور بالخوف مثل:

  • الوجود في غرفة صغيرة دون نوافذ.
  • ركوب طائرة أو سيارة صغيرة.
  • الوجود في مصعد مزدحم.
  • الخضوع للتصوير بالرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي.
  • الوجود في غرفة كبيرة ولكن مزدحمة.
  • الحمامات العامة.
  • غسيل السيارات.
  • الأبواب الدوارة.
  • غرف خلع الملابس.
  • الكهوف أو المساحات.
  • الأنفاق.

هناك أيضا بعض الأشخاص الذين يخشون مجرد الاقتراب منهم، بل قد يسبب ذلك لهم الذعر.

اقرأ أيضا: فوبيا الدم أو رهاب الدم.. أعراضه وطرق علاجه

أسباب فوبيا الاماكن المغلقة

لا يُعرف إلا القليل عن أسباب هذا النوع من الرهاب، لكن قد تلعب العوامل البيئية دوراً في ذلك، وفي العادة يختبر الأطفال هذا الخوف أثناء الطفولة أو الشباب.

يمكن أن يكون الرهاب مرتبط بوجود في خلل في اللوزة وهو جزء من الدماغ الذي يتحكم في كيفية معالجة الخوف، ويمكن للرهاب أن يكون ناجماً عن حادث صادم كالآتي:

  • أن تكون قد علقت في مكان مغلق أو مزدحم لفترة طويلة من الزمن.
  • أن تعاني من الاضطراب عند الطيران.
  • المعاقبة بالحبس في مساحة صغيرة، مثل الحمام.
  • الاحتجاز في وسائل النقل العامة المزدحمة.
  • الاحتجاز في مكان ضيق لمدة طويلة عن طريق الاحتجاز في مساحة ضيقة بالخطأ.

اقرأ أيضا: وسواس النظافة.. كيف يمكن أن يدمر حياتك؟

علاج فوبيا الاماكن المغلقة

يتم التعامل مع هذه الفوبيا عن طريق العلاج النفسي، سيساعدك هنا استشارة الطبيب ليحدد نوع العلاج الأفضل لك، وقد يشمل العلاج الآتي:

العلاج السلوكي المعرفي

العلاج السلوكي المعرفي يعلمك كيفية السيطرة على أفكارك، وتغيير الأفكار السلبية التي تنتج عن مواقف قد تسبب لك الرهاب، وبالتالي التحكم في رد الفعل.

اقرأ أيضا: علاج التوتر وأسبابه وطرق التخلص منه بالأطعمة.

العلاج السلوكي العاطفي العقلاني

هو علاج عملي له علاقة بالعلاج السلوكي المعرفي، حيث يركز على الوقت الحاضر، وهذه الطريقة تعالج المواقف الغير صحية والعواطف والسلوكيات، لتطوير معتقدات واقعية وصحية بدلا منها.

الاسترخاء والتخيل

ويتم اللجوء لهذا العلاج لاستخدامه في حالة الاختناق، وقد تشمل تدريبات مثل العد التنازلي من 10 إلى 1 أو تخيل مساحة آمنة، قد تساعد هذه التقنيات على تهدئة أعصابك أو تخفيف الذعر.

اقرأ أيضا: ما هي تقنية التأمل أو الاسترخاء؟

العلاج بالتعرض للمحفزات

ويستخدم هذا العلاج للتخلص من اضطرابات القلق والرهاب، حيث يتم وضع المريض في وضع غير خطير ولكنه محفز للخوف الخاص بك، وذلك للتغلب على تلك المخاوف، فالفكرة هنا أنه كلما تعرضت لما يخيفك سيقل خوفك منه.

الأدوية

قد يصف الطبيب هنا مضادات الاكتئاب أو مضادات للقلق، للتخلص من نوبات الهلع والأعراض الجسدية.

نصائح للتعامل مع الخوف من الأماكن المغلقة

كثير من الناس المصابين بفوبيا الأماكن المغلقة يقومون بتجنب المساحات الضيقة التي تسبب لهم الاضطراب، لكنه ليس بحل دائم، فقد تجد نفس في النهاية معرض لهكذا مواقف، ولكي تتعامل مع هذه المواقف يمكنك القيام بـ:

  • تنفس ببطء وبعمق، وقم بالعد حتى رقم 3 مع كل نفس.
  • ركز على شئ ما يشعرك بالآمان مثل الوقت وهو يمر على ساعتك.
  • ذكر نفسك دائما أن الوقت سيمر وأن الخوف والقلق سيختفي كل منهما.
  • تحدي ما يخفيك وذكر نفسك دائما أن الخوف هو شئ غير عقلاني.
  • تخيل منظر ما أو مكان ما يشعرك بالهدوء.

في النهاية عزيزي القارئ لا تدع الخوف يهزمك ولا تستسلم لتلك الأفكار السلبية، كما نحب أن تشاركن اإن مررت بهذه التجربة من قبل وكيف تعاملت معها؟ ولا تنسى ضرورة استشارة الطبيب في حال استمرار هذه الحالة معك، كما يمكنك أن تقوم باستشارة أحد أطبائنا.. من هنا.

اقرأ أيضا:

المصادر
http://www.healthline.com/health/claustrophobia#tips7

4 تعليقات

  1. رغم اني اجتاز الامور التي تحتاج الى الكثير من الشجاعه ولاكني اعاني من فوبيا الاماكن المغلقه قبل يومين ادخلوني الى جهاز الرنين المغناطيسي فلم اصبر الا بضع ثواني فقد شعرت باني اختنق . اعلم ان خوفي غير مبرر .ولاكني لم استطع الخلاص من مشكلتي

  2. شكرا على هذه المعلومات القيمة انا مصاب فوبيا الاماكن الضيقة وخاصة المغلوقة فكل الاعراض الذي تكلمتم عليها انا مصاب بها هل هناك ادوية معينة تساعد في العلاج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *