فوبيا المرتفعات أو أكروفوبيا .. كيف يمكن علاجها؟

فوبيا المرتفعات

فوبيا المرتفعات أو رهاب المرتفعات أو الأكروفوبيا Acrophobia، هو الخوف المرضي من الارتفاعات، فما الأسباب، والأعراض؟ وكيفية التشخيص والعلاج؟ إجابة كل هذه التساؤلات في هذا المقال.

ماهي فوبيا المرتفعات ؟

فوبيا المرتفعات هي الخوف الشديد من المرتفعات، والتي يمكن أن تسبب قلق شديد وذعر، وقد تكون فوبيا المرتفعات أو رهاب الأكروفوبيا قد يكون أحد أكثر أنواع الرهاب شيوعًا.

بالطبع يشعر الكثيرون ببعض الانزعاج في الأماكن المرتفعة، فعلى سبيل المثال؛ قد تشعر بالدوار أو التوتر عند النظر إلى أسفل من الطابق العلوي من ناطحة سحاب، لكن هذه المشاعر قد لا تسبب الذعر أو تدفعك إلى تجنب المرتفعات تمامًا.

إذا كنت تعاني من فوبيا المرتفعات، فحتى التفكير في عبور جسر أو رؤية صورة لجبل والوادي المحيط به قد يثير بداخلك الخوف والقلق بطريقة تؤثر على حياتك اليومية.

دكاترة طب الأسرة

اقرأ أيضًا: ما هي الفوبيا؟

ما أسباب فوبيا المرتفعات؟

يتطور الخوف من بعض الأحيان استجابة لتجربة مؤلمة تنطوي على ارتفاعات، مثل:

  • السقوط من مكان مرتفع.
  • مشاهدة شخص آخر يسقط من مكان مرتفع.
  • التعرض لهجوم أو تجربة سلبية أخرى أثناء التواجد في مكان مرتفع.

فوبيا المرتفعات يمكن أن تتطور أيضًا دون سبب معروف، وفي هذه الحالات؛ قد تلعب العوامل الوراثية أو البيئية دورًا.

على سبيل المثال؛ قد تكون أكثر عرضة للإصابة بفوبيا المرتفعات إذا كان هناك شخص آخر في عائلتك مصاب بنفس الفوبيا، أو تعلمت أن تخشى المرتفعات من مشاهدة سلوك المحيطين بك كطفل.

مواضيع متعلقة

ما أعراض فوبيا المرتفعات ؟

أهم أعراض فوبيا المرتفعات هو الخوف الشديد من المرتفعات، وبالنسبة لبعض الناس تؤدي المرتفعات الكبيرة إلى إثارة هذا الخوف، ولكن قد يخشى آخرون أي نوع من الارتفاع، بما في ذلك السلالم الصغيرة.

هذا يمكن أن يؤدي إلى مجموعة من الأعراض الجسدية والنفسية.

الأعراض الجسدية لفوبيا المرتفعات تشمل:

  • زيادة التعرق، وألم في الصدر أو ضيق، وزيادة ضربات القلب أو التفكير أو التواجد في الأماكن المرتفعة.
  • الشعور بالغثيان أو الدوار عندما ترى أو تفكر في المرتفعات.
  • الارتجاف أو الارتعاش عندما تواجه المرتفعات.
  • الشعور بالدوار أو كأنك تسقط أو تفقد توازنك عندما تنظر إلى مكان مرتفع أو من ارتفاع.
  • تغيير الطريق لتجنب المرتفعات، حتى لو كان ذلك يجعل الحياة اليومية أكثر صعوبة.

يمكن أن تشمل الأعراض النفسية:

  • الذعر عند رؤية الأماكن المرتفعة أو التفكير في الاضطرار إلى الصعود إلى مكان مرتفع.
  • الخوف الشديد من الوقوع من مكان مرتفع.
  • القلق الشديد والخوف عندما الاضطرار إلى تسلق السلالم أو إلقاء نظرة على نافذة أو القيادة على الجسر.
  • القلق المفرط حول مواجهة المرتفعات في المستقبل.

اقرأ أيضًا: ما هي فوبيا الطيران؟

تشخيص فوبيا المرتفعات

لا يمكن تشخيص فوبيا المرتفعات إلا من قبل أخصائي نفسي الذي سيطلب منك وصف ما يحدث عندما تجد نفسك تواجه المرتفعات، تأكد من ذكر أي أعراض أخرى عانيت منها وكذلك المدة التي عانيت من هذا الخوف.

بشكل عام؛ يتم تشخيص رهاب المرتفعات إذا:

  • تجنب المرتفعات.
  • قضاء الكثير من الوقت في القلق بشأن مواجهة المرتفعات.
  • تجد أن هذا الوقت الذي تقضيه في القلق بشأن مواجهة المرتفعات يبدأ في التأثير على حياتك اليومية.
  • وجود هذه الأعراض لأكثر من ستة أشهر.

اقرأ أيضًا: ما هي فوبيا القطط؟

علاج فوبيا المرتفعات

الرهاب لا يحتاج دائما للعلاج، فبالنسبة للبعض، فإن تجنب الشيء الذي يخشاه أمر سهل نسبيًا وليس له تأثير كبير على أنشطتهم اليومية.

ولكن إذا وجدت أن مخاوفك تُعيقك عن القيام بالأشياء التي تريدها أو تحتاج إلى القيام بها، مثل زيارة صديق يعيش في الطابق العلوي فيمكن أن يساعدك العلاج.

العلاج بالتعرض

يعتبر العلاج بالتعرض واحدًا من أكثر العلاجات فعالية لمرض الرهاب، ففي هذا النوع من العلاج، ستعمل مع أخصائي نفسي لتعريض نفسك ببطء إلى ما تخشاه.

بالنسبة إلى فوبيا المرتفعات، قد تبدأ في النظر إلى الصور من وجهة نظر شخص ما داخل مبنى مرتفع، كما قد تشاهد مقاطع فيديو لأشخاص يعبرون حبل مشدود أو يتسلقون أو يعبرون الجسور.

في النهاية؛ قد تخرج إلى الشرفة أو تستخدم سلالم، وبحلول هذه المرحلة، سوف تتعلم تقنيات الاسترخاء لمساعدتك في التغلب على خوفك في هذه اللحظات.

العلاج السلوكي المعرفي (CBT)

قد يساعد العلاج المعرفي السلوكي إذا لم تكن مستعدًا لتجربة العلاج بالتعرض، وستعمل خلاله مع أخصائي لتحدي وإعادة صياغة الأفكار السلبية حول المرتفعات.

وقد يتضمن قليلًا من التعرض للارتفاعات، لكن هذا يتم بشكل عام فقط في بيئة آمنة خلال جلسة العلاج.

أدوية علاج فوبيا المرتفعات

لا يوجد أي أدوية مصممة لعلاج الفوبيا، ومع ذلك يمكن أن تساعد بعض الأدوية في تخفيف أعراض الذعر والقلق، مثل:

  • حاصرات بيتا: تساعد هذه الأدوية عن طريق الحفاظ على ضغط الدم ومعدل ضربات القلب بمعدل ثابت وتقليل الأعراض الجسدية الأخرى للقلق.
  • البنزوديازيبينات: هذه الأدوية هي مهدئات يمكن أن تساعد في تقليل أعراض القلق، ولكنها عادةً ما توصف فقط لفترة قصيرة أو للاستخدام في بعض الأحيان، لأنها يمكن أن تسبب الإدمان.
  • السيكلوسرين (DCS): وهذا دواء قد يساعد في تعزيز فوائد العلاج بالتعرض، فالعلاج بالتعرض يمكن أن يكون أكثر فاعلية عند استكماله بـ DCS.

اقرأ أيضًا: ما هي فوبيا الماء؟

علاج فوبيا المرتفعات من خلال الواقع الافتراضي

الواقع الافتراضي

في السنوات الأخيرة، حول بعض الخبراء انتباههم إلى الواقع الافتراضي (VR) كوسيلة محتملة لعلاج فوبيا المرتفعات

تجربة الواقع الافتراضي يمكن أن توفر التعرض لما تخاف منه في بيئة آمنة، كما يمنحك استخدام برنامج الكمبيوتر خيار التوقف فورًا إذا شعرت بالإرهاق.

وبينما يرى البعض أن تجربة الواقع الافتراضي جيدة لعلاج فوبيا المرتفعات، إلا أن هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث في هذا المجال.

وفي النهاية وبعد معرفتك كل مايهمك من معلومات حول فوبيا المرتفعات أو أكروفوبيا، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.healthline.com/health/acrophobia-or-fear-of-heights-symptoms-causes-and-treatment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *