كل يوم معلومة طبية

الرئيسية

فيتامينات للبشرة

فيتامينات للبشرة


تشير الأبحاث إلى أن بعض الفيتامينات قد تلعب دوراً رئيسياً في صحة البشرة في كثير من الحالات، تكون هذه الفيتامينات أكثر فعالية عندما يضعها الشخص مباشرة على الجلد وتُسمى بـ فيتامينات للبشرة ولمعرفتها تابعوا معنا أعزائي القراء هذا المقال.

فيتامينات للبشرة (فيتامين أ)

اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن وخالي من نقص الفيتامينات والمواد الغذائية قد يحسن صحة البشرة من خلال تعزيز الصحة العامة، والطريقة الرئيسية التي تؤثر بها الفيتامينات على صحة البشرة هي ضمان بقاء الجسم في صحة جيدة، بشكل عام يأتي فيتامين أ على رأس قائمة الـ فيتامينات للبشرة.

الرتينويدات، بما في ذلك الريتينول، والتريتينوين، والإيزوتريتينوين، هي أشكال مصنعة من فيتامين أ والرتينويد يمكن أن يحسن نسيج ولون الجلد، يقشر الجلد الباهت والمتقدم في العمر، ويحارب حب الشباب، ويبطئ علامات الشيخوخة.

وجدت دراسة أجريت عام 2015 أن الريتينول زاد من سماكة الجلد على مدى 4 أسابيع ويزيد أيضاً من إنتاج الكولاجين، بعد 12 أسبوعًا قلت التجاعيد بشكل ملحوظ في المشاركين في الدراسة.

الرتينويدات يمكن أن تزيد من حساسية الجلد للشمس لهذا السبب من الضروري وضع واقي الشمس والترطيب المستمر للبشرة أثناء استخدام الرتينويدات.

فيتامينات ب المركبة

فيتامينات للبشرة
العديد من الفيتامينات المركبة ب قد تحسن صحة الجلد، الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء متاحة بسهولة كمكملات، بما في ذلك المكملات الغذائية التي تشمل جميع فيتامينات ب.

وجدت دراسة أجريت عام 2018 أن فيتامين ب يمكن أن يساعد الجسم على إنتاج خلايا بشرة صحية جديدة وقد يساعد فيتامين ب3 في تقليل ظهور بقع الشيخوخة والأشكال الأخرى من تلون الجلد، بعض النساء يبلغن عن تحسن في بشرتهن وشعرهن عند تناول الفيتامينات قبل الولادة التي تحتوي على حمض الفوليك، قد يحسن حمض الفوليك أيضًا علامات شيخوخة الجلد، وفقًا لدراسة أجريت عام 2011.

وجدت تجربة عشوائية عام 2014 أن الأشخاص الذين تناولوا مكملات غذائية من فيتامين ب5 لمدة 12 أسبوعًا شهدوا انخفاضًا كبيرًا في حب الشباب والتهاب الجلد.

فيتامينات للبشرة (فيتامين ج)

فيتامين ج هو أحد مضادات الأكسدة ويقاوم تأثير الجذور الحرة الناتجة على سبيل المثال من أشعة الشمس الضارة، وقد وُجد أن تأثير هذه الجذور الحرة يزيد من الشيخوخة بما في ذلك شيخوخة وزيادة تجاعيد الجلد.

وجدت دراسة أُجريت عام 2010 أن فيتامين ج قد يبطئ شيخوخة الجلد المرتبطة بالشمس وقد يؤدي وضع فيتامين (ج) مباشرة على الجلد إلى زيادة مرونة الجلد، مما يساعد البشرة في أن تبدو أصغر سناً وأكثر إشراقاً قد يحفز سيروم فيتامين ج أيضًا إنتاج الكولاجين، ويقاوم الآثار الضارة للشمس.

قد يكون فيتامين ج مرطبًا فعالًا للجلد، ووجدت دراسة أن المنتجات التي تحتوي على فيتامين ج قد تحسن من رطوبة البشرة ونعومتها.

اقرأ أيضاً: كيف تحفز إنتاج الكولاجين بالأطعمة والوصفات المنزلية؟

فيتامينات للبشرة (فيتامين د)

فيتامين (د) يساعد على نمو البشرة وإصلاح نفسها لذلك قد تسبب مستويات غير كافية من فيتامين (د) مشاكل الجلد.

فيتامين (د) قد يساعد أيضاً في الوقاية من الالتهاب المزمن حيث يمكن أن يؤدي إلى تهيج الجلد وبعض أنواع حب الشباب والإكزيما، في الواقع، وجدت إحدى الدراسات التي أجريت عام 2010 أن استخدام كريم يحتوي على فيتامينات د و هـ يمكن أن يساعد في علاج التهاب الجلد التأتبي.

فيتامين هـ

من أبرز الـ فيتامينات للبشرة التي قد تبطئ الشيخوخة التي تسببها الجذور الحرة وتشير الأبحاث الأولية إلى أن مكملات فيتامين هـ قد تبطئ شيخوخة الجلد، لكن البحث ليس قاطعًا. كما أن وضع كريمات فيتامين هـ يساعد في علاج التهاب الجلد التأتبي ووُجد أيضاً أنه يساعد في التئام الجروح وعلاج تقرحات حب الشباب.

اقرأ أيضاً: ما هي كيفية استخدام كبسولات فيتامين هـ للوجه؟

وفي النهاية أعزائي القراء بعد أن تعرفتم على أبرز فيتامينات للبشرة ننصحكم بأهمية تناول الفيتامينات، وتجربة الكريمات الموضعية إذا لم تكن لديكم حساسية منها، وإذا كان لديكم أي استفسار يمكنكم استشارة أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
https://www.medicalnewstoday.com/articles/324943