أضف استشارتك

فيتامين ب1 أو الثيامين.. لماذا يجب تضمينه في النظام الغذائي اليومي؟

فيتامين ب1

فيتامين ب1 أو الثيامين هام جدًا للعمليات الحيوية في الجسم فهو ضروري لوظيفة الأعصاب والعضلات والقلب، ويحتاج البشر إلى إمداد مستمر بفيتامين ب 1 لأنه لا يُخزن في الجسم، ويجب تضمينه في النظام الغذائي اليومي، في المقال التالي نخبرك المزيد عن فيتامين ب1 وأهميته، ومصادره، وأعراض نقصه.

ما هو فيتامين ب1 ؟

  • تصنف الفيتامينات وفقا للمواد التي تذوب فيها، فبعضها يذوب في الماء، والبعض الآخر يذوب في الدهون.
  • فيتامين B1 هو فيتامين قابل للذوبان في الماء، وكذلك جميع مجموعة فيتامينات ب. 
  • يتم نقل الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء من خلال مجرى الدم، وعندما لا يستخدمها الجسم يتخلص منها عن طريق البول.
  • يُمكّن فيتامين ب 1 أو الثيامين الجسم من استخدام الكربوهيدرات كطاقة، وهو ضروري لعملية التمثيل الغذائي للجلوكوز، كما يلعب دورًا رئيسيًا في وظيفة الأعصاب والعضلات والقلب.

اقرأ أيضا: الفيتامينات.. هل هي آمنة الاستخدام أم لا ؟ وما هي أضرارها ؟!

أهمية فيتامين ب1

تسمى فيتامينات ب أحيانا الفيتامينات المضادة للإجهاد، لأنها تعزز نظام المناعة في الجسم في أوقات الضغط العصبي، كما أنها ضرورية للحفاظ على صحة الكبد، والجلد، والشعر، والعيون

وتتمثل أهمية فيتامين ب1 في التالي:

  • فيتامين ب1 أو الثيامين يساعد على منع حدوث مضاعفات في الجهاز العصبي، والمخ، والعضلات، والقلب، والمعدة ، والأمعاء، كما يشارك أيضًا في تدفق الالكترولايت electrolytes  إلى داخل وخارج الخلايا العضلية والعصبية.
  • فيتامين ب1 يساعد على الوقاية من الأمراض مثل مرض البري بري beriberi الذي ينطوي على اضطرابات في القلب والأعصاب والجهاز الهضمي.

اهمية فيتامين ب1 الطبية

  • يحصل مرضى التهاب العصب المحيطي (وهو التهاب في الأعصاب خارج الدماغ، أو مرض البلاجرا على الثيامين لعلاج نقص فيتامين ب1).
  • الأشخاص الذين يعانون من التهاب القولون التقرحي، والإسهال المستمر، وضعف الشهية قد يتلقون أيضًا الثيامين.
  • أولئك الذين هم في غيبوبة قد يتلقون أيضًا حقن الثيامين.
  • يستخدم بعض الرياضيين الثيامين للمساعدة في تحسين أدائهم.

تتضمن الحالات الأخرى التي قد تساعد فيها إضافات الثيامين:

  • مرض الإيدز.
  • قروح الفم.
  • إعتام عدسة العين.
  • الجلوكوما ومشاكل الرؤية الأخرى.
  • متلازمة المخيخ cerebellar syndrome وهو نوع من تلف الدماغ.
  • سرطان عنق الرحم.
  • ألم السكري.
  • الضغط العصبي.
  • أمراض القلب.
  • أمراض الكلى في مرضى السكري من النوع 2.
  • دوار الحركة.
  • ضعف جهاز المناعة.

ولكن لم يتم تأكيد جميع هذه الاستخدامات بشكل قاطع من خلال الأبحاث.

مواضيع متعلقة

أين يوجد فيتامين ب1 ؟

يحتاج البشر إلى إمداد مستمر بفيتامين ب1 ، لأنه لا يُخزن في الجسم، لذا يجب أن يكون فيتامين ب1 جزءًا من النظام الغذائي اليومي، وفي التالي مصادر فيتامين ب 1:

  • هناك تركيزات عالية من فيتامين B1 في: الطبقات الخارجية وبذور الحبوب، وكذلك في الخميرة، ولحم البقر، والمكسرات، والحبوب الكاملة، والبقول، والكبد، والبيض.
  • الفواكه والخضروات: التي تحتوي على فيتامين ب1 تشمل القرنبيط، والبرتقال، والبطاطس، والهليون، واللفت.
  • وتشمل المصادر الأخرى خميرة البيرة والعسل الأسود.
  • يمكن إثراء وتقوية حبوب الإفطار والمنتجات المصنوعة من الدقيق الأبيض أو الأرز الأبيض بفيتامين ب.
  • حصة واحدة من حبوب الإفطار المزودة بالفيتامينات توفر 1.5 ملليغرام من الثيامين، وهو ما يزيد عن 100% من الكمية الموصى بها يوميا.
  • تحتوي قطعة واحدة من خبز القمح الكامل على 0.1 مجم، أو 7% من الاحتياجات اليومية لفيتامين ب1.

لكن انتبه

  • التسخين والطبخ وتجهيز الأغذية، وغليها في الماء يدمر الثيامين.
  • وبما أن فيتامين ب 1 قابل للذوبان في الماء، فإنه يذوب في ماء الطهي.
  • الأرز الأبيض يحتوي فقط على عُشر الثيامين المتوفر في الأرز البني.
  • الجبن والدجاج والتفاح أطعمة لا تحتوي على الثيامين.

أعراض نقص فيتامين ب1

نقص فيتامين ب1 عادة ما يؤدي إلى:

  •  مرض البري بري beriberi، وهي حالة تتميز بمشاكل الأعصاب الطرفية والهزال.
  • فقدان الوزن وفقدان الشهية.
  • قد تكون هناك مشاكل عقلية، بما في ذلك الارتباك وفقدان الذاكرة على المدى القصير.
  • قد تصبح العضلات ضعيفة، ويمكن أن تظهر أعراض القلب والأوعية الدموية مثل تضخم القلب.

اقرأ أيضا: فوائد فيتامين ب لصحة الجسم ومصادره و مخاطر نقصه

كم نحتاج من فيتامين ب1 ؟

  • البديل اليومي الموصى به (RDA) للثيامين المأخوذ عن طريق الفم هو 1.2 ملغ للذكور، و1.1 ملغ للإناث فوق سن 18 سنة.
  • كما يجب أن تستهلك النساء الحوامل أو المرضعات في أي عمر 1.4 ملغ من فيتامين ب1 كل يوم.

من المعرض لخطر نقص فيتامين ب1؟

  • الأشخاص الذين يعانون من سوء التغذية، أو السرطان، أو غثيان الصباح أثناء الحمل، وجراحات علاج السمنة، والغسيل الكلوي معرضون لخطر نقص الثيامين.
  • الأشخاص الذين يشربون الكحول بانتظام قد يكون لديهم نقص فيتامين ب1 ، لأن الثيامين قد لا يُمتص من طعامهم، فمتلازمة كورساكوف Wernicke-Korsakoff syndrome هي اضطراب يصيب الأشخاص الذين يعانون من إدمان الكحول المزمن، وهو مرتبط بنقص الثيامين، ويمكن أن يكون قاتلاً إذا لم يُعالج، لذا تلقي حقن الثيامين تساعد على الشفاء في تلك الحالة.
  • أمراض أخرى مثل فيروس نقص المناعة البشرية HIV يمكن أن يقلل من امتصاص العناصر الغذائية، وهذا يمكن أن يؤدي إلى نقص فيتامين ب1.

الآثار الجانبية لفيتامين ب1

الأدلة لا تؤكد أي ضرر من فيتامين ب 1، لكن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) تحذر من استخدام المكملات الغذائية، وتشدد على أهمية استشارة الطبيب قبل استخدام المكملات الغذائية مع أو كبديل للأطعمة.

وفي النهاية وبعد معرفتك المزيد عن فيتامين ب1 وأهميته، ومصادره، وأعراض نقصه ، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.medicalnewstoday.com/articles/219545.php

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *