فيتامين د للاطفال وأهميته.. ومقدار الجرعة المناسبة لطفلك

فيتامين د للاطفال


لابد وأنك قد سمعت باسم فيتامين د وقد جعلك هذا حتماً تتسائلين عنه وعن أهميته بالنسبة لك ولطفلك، في هذا المقال سوف نتحدث عن فيتامين د للاطفال ، وفوائده والجرعات اللازمة لطفلك منه ومصادره الطبيعية.

ما هو فيتامين د؟

فيتامين د هو واحد من أهم الفيتامينات التي يحتاجها جسم الإنسان، حيث يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم من الطعام الذي نتناوله، كما أنه يلعب دوراً هاماً في الحفاظ على صحة القلب ومقاومة العدوى.

كما أن فيتامين د لا يشبه الفيتامينات الأخرى، حيث أن جسمك قادر على تصنيع فيتامين د الذي يحتاجه عند تعرض الجسم لأشعة الشمس، بالمقابل فإن الجسم غير قادر على تصنيع الفيتامينات الأخرى التي يحتاجها، ولكي يحصل جسمك على ما يحتاجه منها لابد من تناولها عن طريق الطعام.

وما يجعل فيتامين د فريداً من نوعه مقارنة بأي فيتامين آخر أنه عند حصولك عليه، فإن لديه القدرة على التحول إلى هرمون داخل الجسم، هذا الهرمون يسمى فيتامين د المفعل أو كالسيتريول، لذلك كان من المهم التحدث عن فيتامين د للاطفال وأهميته لهم.

فوائد فيتامين د للاطفال

إن لفيتامين د الكثير من الفوائد حيث يحتاجه الأطفال لبناء عظام قوية، كما أنه يساعد على التئام العظام بعد أي إصابة أو عملية جراحية، وقد تظن أن طفلك يحصل على ما يحتاجه من فيتامين د عن طريق تناول الحليب ومن أشعة الشمس.

ولكن الحقيقة أنه بحاجة للمزيد من فيتامين د، لأن نمط الحياة قد تغير كثيراً في الأونة الأخيرة، وأصبح من السهل ملاحظة أن فئة كبيرة من سكان العالم يظهرون علامات تدل على نقصه.

ونظراً لأهميته في امتصاص الكالسيوم والفسفور ودورهما الهام في بناء العظام، فإن أي نقص في فيتامين د قد يؤدي إلى الإصابة بمرض الكساح لدى الأطفال أو لين العظام، ويظهر هذا جلياً بأول سنتين من عمر الطفل.

إن نقص فيتامين د يزيد من خطورة إصابة الأطفال الأكبر سنا بكسور العظام، كذلك المراهقين والبالغين خاصة النساء ونظراً لأهميته الكبيرة كان لابد لنا من التعرف على أهم مصادره.

أقرأي أيضا: أعراض نقص فيتامين د عند النساء .. وأسبابه وطرق العلاج والوقاية

مواضيع متعلقة

ستوري

مصادر فيتامين د

الشمس

حيث يقوم الجسم بتصنيع فيتامين د عند تعرضه لأشعة الشمس، ولكن أصبح من الصعب الحصول عليه حيث يقضي أغلب الأطفال وقتهم داخل المنازل أو المدارس فلا يتعرضون لأشعة الشمس بالمقدار الكافي، لذا من المهم قضاء بعض الوقت بالخارج تحت أشعة الشمس ليحصل الأطفال على كمية كافية من فيتامين د، ولكن يجب الانتباه وحماية الجلد حتي لا يصابوا بحروق الشمس.

الغذاء

من المؤسف أن نعرف أن عدد قليل من الأطعمة تحتوي على فيتامين د بصورة طبيعية، حيث أنه يتواجد داخل الأسماك وزيوت السمك، وبالتأكيد لا يمكن للأطفال تناول هذا النوع من الطعام، لذا تقوم شركات الطعام بإضافته إلى الألبان، والزبادي، والمكملات الغذائية، والعصائر، وبعض الأطعمة الأخرى كحبوب الذرة الخاصة بالإفطار، وبرغم هذا كله إلا أنه قد لا يكون كافيا ليحصل الجسم على ما يحتاجه، لذا قد يعاني الأطفال من نقص فيتامين د.

اقرأي أيضا: طعام الأطفال في السنوات الأولى من عمرهم

المكملات

ونظرا لأنه لا يتوافر في الغذاء بصورة كبيرة وأن الأطفال لا يحصلون عليه بالكمية الكافية كان لابد من وجود بديل حتى يحصل الأطفال علي ما يحتاجونه من فيتامين د، فكان الحل هو إنتاج فيتامينات أو مكملات يتم إعطائها للأطفال بجانب فيتامين د، والذي يتم الإشارة إليه أحياناً بإسم فيتامين د 3.

أسباب نقص فيتامين د للاطفال

ربما يعاني الأطفال من خطر نقص فيتامين د إذا ما كانوا:

  • يقومون بتغطية أجسادهم باستمرار.
  • يقضون أغلب أوقاتهم داخل المنزل دون الخروج والتعرض لأشعة الشمس.
  • في حالة إصابتهم بأحد الأمراض التي قد تؤثر على تحكم الجسم بفيتامين د على سبيل المثال، أمراض الكبد، وأمراض الكلى، وبعض الحالات المرضية التي تؤثر على عملية امتصاص الطعام كما أن هناك بعض الأدوية التي قد تؤثر على فيتامين د.
  • إذا كان الطفل يتمتع ببشرة داكنة.
  • إذا كان يتم إرضاع الطفل طبيعيا وكانت الأم تعاني من نقص بفيتامين د.

 أهم علامات نقص فيتامين د للاطفال

  • إصابة الطفل بالكساح.
  • تأخر الحركة لدى الاطفال.
  • ضعف العضلات.
  • الشعور بألم العظام.
  • التعرض لكسور العظام.

هل يحتاج الأطفال الرضع لمكملات فيتامين د؟

يعتمد ذلك على ما إذا كنت ترضعين طفلك طبيعيا، ومقدار ما يحصل عليه من الحليب الصناعي

طرق علاج نقص فيتامين د للاطفال

في حالة مستويات النقص المتوسطة

فلربما يخبرك الطبيب بأن طفلك بحاجة إلى التعرض للمزيد من أشعة الشمس.

في حالات النقص الشديدة

فإن الطبيب قد يخبرك بحاجة طفلك إلى تناول مكملات فيتامين د بالإضافة إلى المزيد من أشعة الشمس، وفي حالة كان طفلك لا يستطيع التعرض لأشعة الشمس بالصورة الكافية، فقد تكون مكملات فيتامين د هى الطريقة المثلى لعلاج هذا النقص.

قد يتم تناول هذه المكملات على صورة جرعة واحدة كبيرة أو عن طريق تناولها في شكل جرعات على مدار أسابيع أو أشهر، وفي الأسطر القليلة القادمة سنتحدث عن الجرعات التي يجب على الأطفال تناولها.

الجرعات التي يحتاجها الأطفال من فيتامين د

يقاس مقدار فيتامين د من خلال الوحدات الدولية وتختصر (IU)، وهي وحدة تستخدم في علم الأدوية.

الأطفال بعمر أقل من سنة

يحتاج الأطفال بعمر أقل من سنة إلى 400 وحدة دولي من فيتامين د، يحتوي حليب الأطفال المعدم بفيتامين د على 400 وحدة دولية لكل لتر، لذلك يحصل الأطفال الرضع الذين يشربون ما لا يقل عن 32 أوقية من الحليب المدعم بفيتامين د كل يوم على ما يكفي.

إذا كان طفلك يأخذ حليب الثدي فقط أو يحصل على أقل من 32 أوقية من الحليب المدعم بفيتامين د كل يوم، اطلب من مقدم الرعاية الصحية الخاص بك إعطاء طفلك مكمل فيتامين د.

الأطفال الأكبر سناً

الأطفال الأكبر من عمر السنة يحتاجون إلى 600 وحدة دولية أو أكثر يوميا، وغالبا ما يود الأطباء حصول الأطفال الأصحاء على 600 إلى 1000 وحدة دولية

وربما يحتاج بعض الأطفال كمية أكبر من فيتامين د مثال على ذلك الأطفال الذين:

  • يعانون من مشكلات طبية محددة كالسمنة، والاضطرابات الهضمية، والتليف الكيسي، والكسور المتعددة، أو آلام العظام.
  • يتعافون من عملية جراحية في العظام مثل جراحة الاندماج لجنف العمود الفقري.
  • يتعاطون أدوية تؤثر على استخدام فيتامين د داخل الجسم.

وفي النهاية يمكن للطبيب أن يخبرك بما يحتاجه طفلك وإن كان بحاجة لمكملات فيتامين د أو لا، لذلك لا تتردي في استشارة الطبيب.

وفي النهاية نتمنى أنك قد حصلت على ما تحتاجينه من معلومات، قد تساعدك في التعرف على فيتامين د للاطفال، وكيف يمكن حماية طفلك، إن كنت بحاجة إلى المزيد أو تشعرين بالقلق حيال طفلك فيمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://kidshealth.org/en/parents/vitamin-d.html https://www.mayoclinic.org/healthy-lifestyle/infant-and-toddler-health/expert-answers/vitamin-d-for-babies/faq-20058161 https://www.vitamindcouncil.org/about-vitamin-d/what-is-vitamin-d/ http://raisingchildren.net.au/articles/vitamin_d.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *