كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

فيتامين د للرضع

فيتامين د للرضع


فيتامين د مهم لجميع العمليات الحيوية في الجسم وهام بالأخص للأطفال والرضع وذلك لأن أجسامهم تتكون في فترة الرضاعة والطفولة، إذاً ما أهمية فيتامين د للرضع ؟ تابعوا معنا أعزائي القراء هذا المقال.

Advertisement

فيتامين د للرضع

فيتامين (د) هام للرضيع حيث يساعده على مقاومة الأمراض ويقوي المناعة، وتحسين امتصاص الكالسيوم وبالتالي بناء عظام قوية، يعتمد ذلك على ما إذا كان الطفل يتغذى على الرضاعة الطبيعية أم يتغذى على الحليب المدعم بالفيتامينات.

اقرئي أيضاً: ما هي مدة الرضاعة الطبيعية ومتي تفطمي طفلك؟

كمية فيتامين د للرضع

  • إذا كنتِ ترضعين طفلك رضاعة طبيعية أو ترضعين طفلك جزئيًا يتم إعطاؤه 400 وحدة دولية من فيتامين (د) السائل يوميًا بدءًا من بعد الولادة بفترة وجيزة، استمري في إعطاء طفلك حوالي 1 لتر في اليوم من تركيبة لبن مدعمة بفيتامين (د) حتى تفطميه، أو بعد سن 12 شهرًا يتغذى على حليب البقر الكامل الدسم.
  • عند إعطاء طفلك فيتامين (د) السائل، تأكدي من عدم تجاوز الكمية الموصى بها، اقرئي بعناية التعليمات المرفقة مع المكمل واستخدمي فقط القطارة الموجودة.
  • في حين أن حليب الثدي هو أفضل مصدر للعناصر الغذائية للأطفال، إلا أنه على الأرجح لن يوفر ما يكفي من فيتامين (د)، يحتاج طفلك لفيتامين (د) لامتصاص الكالسيوم والفوسفور.
  • نقص فيتامين د للرضع يمكن أن يسبب الكساح وهي حالة تسبب عظام ضعيفة أو مشوهة، ولين العظام نظرًا لأن التعرض للشمس (وهو مصدر مهم لفيتامين د) لا يُنصح به للأطفال، فإن المكملات الغذائية هي أفضل طريقة للوقاية من نقص فيتامين د.
  • عندما يكبر طفلك ويمكنك إضافة الأطعمة الصلبة إلى نظامه الغذائي، يمكنك مساعدة طفلك على تناول متطلبات فيتامين (د) اليومية من خلال توفير الأطعمة التي تحتوي على فيتامين (د) مثل سمك السلمون وصفار البيض والأطعمة المدعمة.

اقرئي أيضاً: تعرفي على تغذية الطفل في العام الأول.

لماذا يتعرض الرضع لخطر نقص فيتامين (د)؟

يزداد خطر نقص فيتامين د عندما يكون هناك تعرض لأشعة الشمس محدود أو عندما لا يستهلك الرضيع كمية كافية من فيتامين د، وعلى الرغم من أن تقليل التعرض للشمس مهم للوقاية من السرطان، إلا أنه يقلل أيضًا من فيتامين د للرضع.

Advertisement

ولتقليل خطر الإصابة بسرطان الجلد من التعرض لأشعة الشمس، توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بإبقاء الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 أشهر بعيداً عن ضوء الشمس المباشر.

تشمل العوامل الأخرى التي تقلل من كمية فيتامين (د) التي يمكن أن يصنعها الشخص بصفة عامة من ضوء الشمس ما يلي:

  • العيش أقرب إلى المناطق القطبية خاصة خلال أشهر الشتاء (بعيد عن خط الاستواء).
  • مستويات عالية من تلوث الهواء.
  • وجود سحب كثيفة.
  • الدرجة التي تغطي بها الملابس الجلد.
  • استخدام واقي الشمس.
  • البشرة الداكنة.

اقرئي أيضاً: ما هي أهمية فيتامين د للرضع؟

الأمراض التي يسببها نقص فيتامين د للرضع

أهمية فيتامين د للأم

بعد التعرف على أهمية فيتامين د للحفاظ على صحة الأطفال الرضع، فإنه لا شك أن فيتامين د له العديد من الفوائد الصحية الهامة للحفاظ على صحة الأم أيضاً، حيث أنه قد أشارت العديد من الأبحاث إلى أن فيتامين د يساعد على تقوية مناعة الأم، كما أنه يساعد على تعزيز صحة العظام بسبب مساعدته على تحسين مستويات الكالسيوم والفوسفور في الجسم.

Advertisement

بالإضافة إلى ذلك فإن استهلاك الأم لمستويات كافية من فيتامين د يساعدها على تحسين مستويات السكر في الدم، ويقلل من خطر الإصابة بمرض السكري، كما يُحسن أيضاً صحة القلب والأوعية الدموية، إلى جانب أن فيتامين د يعتبر من أفضل الفيتامينات التي تحمي الأم من الإصابة بـ تسمم الحمل.

وفي النهاية عزيزتي القارئة بعد أن تعرفتِ على أهمية فيتامين د للرضع ننصحك باتباع نصائح طبيبك من أجل تغذية طفلك، وتناولك ما يكفي من مكملات فيتامين د أثناء الحمل، وإذا كان لديكِ أي سؤال يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
https://www.mayoclinic.org/healthy-lifestyle/infant-and-toddler-health/expert-answers/vitamin-d-for-babies/faq-20058161