كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

فيروس كورونا الشرق الأوسط .. أعراضه وعلاجه

فيروس-كورونا-الشرق-الأوسط

بالتأكيد بعد انتشار فيروس كورونا الجديد في عدد من دول العالم، أصبحنا نتساءل هل هذا الفيروس هو نفس الفيروس السابق له، والذي عرف باسم فيروس كورونا الشرق الأوسط أو الميرس، لكي تتعرفوا على الإجابة تابعوا هذا المقال حتى تتعرفوا على أعراض كورونا الشرق الأوسط، وطرق العلاج، وأهم طرق الوقاية.

Advertisement

فيروس كورونا الشرق الأوسط

هو  مرض ناتج عن الإصابة بأحد الفيروسات التاجية، بالتحديد فيروس MERS-CoV، وهو أحد فيروسات الجهاز التنفسي، وقد تم انتقال الفيروس إلى البشر عن طريق التعامل مع الجمال الحاملة للمرض.

تم اكتشاف أول حالات الفيروس في المملكة العربية السعودية في شهر سبتمبر 2012، أو هكذا كان الاعتقاد حتى أثبتت التحقيقات التي تم إجراؤها أن أول حالات الإصابة بمرض فيروس كورونا الشرق الأوسط ظهرت في الأردن في أبريل 2012، وكانت جميع حالات الإصابة بالمرض قد نتجت عن السفر أو الإقامة في إحدى دول شبه الجزيرة العربية وبالقرب منها.

اقرأ أيضا: هل فيروس كورونا الجديد هو نفسه (MERS) أو (SARS)؟

أعراض فيروس كورونا الشرق الأوسط

كان هناك عدد من الأعراض المؤكدة التي ظهرت على المصابين بالفيروس، تمثلت هذه الأعراض في حدوث:

  • الحمى
  • السعال
  • ضيق في التنفس

وقد عانى بعض الأشخاص أيضًا من أعراض أخرى مثل:

  • الإسهال.
  • الغثيان.
  • القيء.

وقد تلى ذلك مضاعفات أكثر حدة، مثل الالتهاب الرئوي والفشل الكلوي، وقد كان الفيروس يسبب في وفاة حوالي 3 أو 4 أشخاص من كل 10 أشخاص تم الإبلاغ عن إصابتهم بالمرض.

Advertisement

اقرأ أيضا: فيروس كورونا أعراضه وأسبابه

الأشخاص الأكثر عرضة للتأثر بالمرض

معظم الأشخاص الذين لقوا حتفهم نتيجة الإصابة بمرض فيروس كورونا الشرق الأوسط، كانوا يعانون من بعض الأمراض التي كانت سببا في ضعف جهازهم المناعي، ومن أشهر الأمراض التي كان لها دور كبير في زيادة احتمال الإصابة بالفيروس:

  • مرض السكري.
  • السرطان.
  • أمراض الرئة المزمن.
  • أمراض القلب المزمنة.
  • الفشل الكلوي المزمن.

وكانت أعراض الفيروس خفيفة لدى بعض المصابين، حيث كانت الأعراض تشبه أعراض نزلات البرد، أو لم تظهر أية أعراض على الإطلاق. وكانت أعراض فيروس كورونا الشرق الأوسط تظهر بعد حوالي 5 أو 6 أيام من تعرض الشخص للفيروس، ولكن في بعض الحالات كانت الأعراض تظهر في فترة 2 إلى 14 يومًا.

اقرأ أيضا: الفرق بين أعراض الإنفلونزا وفيروس كورونا 

علاج فيروس كورونـا الشرق الأوسط

لا يوجد علاج محدد من مضادات الفيروسات لعلاج فيروس كورونا الشرق الأوسط (الميرس)، وغالبًا ما كان المصابون يتلقون رعاية طبية للتخفيف من الأعراض، وفي الحالات الشديدة، كان العلاج يعتمد على دعم الأعضاء الحيوية بالجسم ومساعدتها في القيام بوظائفها.

اقرأ أيضا: نسبة الشفاء من فيروس كورونا الجديد

Advertisement

الوقاية من فيروس كورونا الشرق الأوسط

لا يوجد حالياً لقاح لحماية الناس من الإصابة بهذا الفيروس، لكن العلماء يعملون على تطوير لقاح فعال، ويمكن الوقاية من الفيروس من خلال عدد من الإرشادات التي أقرها مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، وتتمثل أهم الخطوات في قيامك بالتالي:

  • اغسل يديك بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل، وساعد الأطفال الصغار على القيام بالمثل، إذا لم يتوفر الماء والصابون، استخدم معقم اليدين الكحولي.
  • قم بتغطية أنفك وفمك بمنديل عند السعال أو العطس، ثم قم برمي المنديل في سلة المهملات.
  • تجنب لمس عينيك وأنفك وفمك بأيدٍ غير مغسولة.
  • تجنب الاتصال الشخصي، مثل التقبيل أو مشاركة الكؤوس أو أدوات الطعام مع المرضى.
  • قم بتنظيف وتطهير الأسطح والأشياء التي يتم لمسها بشكل متكرر، مثل مقابض الأبواب.

والآن وبعد انتهائك من هذا المقال، هل تعرفت على المعلومات التي تحتاجها بشأن هذا الفيروس، أخبرنا هل انتشر هذا الفيروس في بلدك من قبل؟، وإذا شعرت أنك بحاجة لاستشارة، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
https://www.cdc.gov/coronavirus/mers/about/symptoms.html