كيف يمكن تشخيص وعلاج قصر النظر عند الاطفال ؟

قصر النظر عند الاطفال


قصر النظر هو حالة شائعة جدًا للعين تتسبب في ظهور الأشياء البعيدة غير واضحة، بينما يمكن رؤية الأجسام القريبة بوضوح. ويمكن أن يتراوح قصر النظر بين درجة بسيطة، حيث قد لا تكون هناك حاجة للعلاج، إلى درجة شديدة، حيث تتأثر رؤية الشخص بشكل كبير. تعرفوا معنا على قصر النظر عند الاطفال وكيفية تشخيصه وعلاجه من خلال المقال الآتي.

قصر النظر عند الاطفال

في الأطفال، يمكن أن يبدأ قصر النظر من 6 إلى 13 سنة. وخلال سنوات المراهقة عندما ينمو الجسم، قد يصبح أسوأ.

قصر النظر يمكن أن يحدث للبالغين أيضاً.

ويمكن أن تشمل العلامات التي تشير إلى أن طفلك قصير النظر:

  • الحاجة للجلوس بالقرب من مقدمة الفصل لأنه يجد صعوبة في قراءة السبورة.
  • الجلوس بالقرب من التلفاز.
  • الشكوى من الصداع ووجود آلام بالعين.
  • فرك العينين بانتظام.

تحديد موعد مع الطبيب

إذا كنت تعتقد أن طفلك قد يكون لديه قصر نظر، يجب عليك إجراء اختبار عيون لدى أخصائي بصريات على الفور.

يجب أيضاً أن تقوم بعمل اختبار روتيني للعيون كل سنتين على الأقل، لكن يمكنك إجراء اختبار في أي وقت إذا كان لديك أي مخاوف بشأن رؤيتك. يمكن أن يؤكد اختبار العين ما إذا كنت قصير النظر أم طويل النظر، ويمكن إعطاؤك وصفة طبية للنظارات أو العدسات اللاصقة لتصحيح رؤيتك. بالنسبة لبعض الأشخاص، مثل الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 16 عامًا أو أقل من 19 عامًا وفي التعليم بدوام كامل، قد تتوفر اختبارات العيون مجانًا في المدارس بشكل دوري.

مواضيع متعلقة

ستوري

أسباب قصر النظر عند الاطفال

يحدث قصر النظر عادةً عندما تنمو العينان بشكل أطول من اللازم قليلاً. هذا يعني أن الضوء لا يركز على الأنسجة الحساسة للضوء (شبكية العين) في الجزء الخلفي من العين بشكل صحيح. وبدلاً من ذلك تركز أشعة الضوء أمام شبكية العين مباشرة، مما يؤدي إلى ظهور الأشياء البعيدة غير واضحة.

ليس من الواضح تمامًا سبب قصر النظر، ولكنه غالبًا ما ينتشر بين العائلات ويرتبط بالتركيز على الأشياء القريبة، مثل الكتب وأجهزة الكمبيوتر، لفترات طويلة أثناء الطفولة.

قد يساعد ترتيب خروج طفلك بانتظام من أجل اللعب بالخارج، بدلاً من الجلوس أمام الهاتف أو التلفاز، في التقليل من خطر تعرضه لقصور النظر.

اقرأ أيضاً: ضغط العين والصداع .. ما هي الأسباب وكيف يتم العلاج؟

علاج قصر النظر عند الاطفال

يمكن تصحيح قصر النظر عادةً بشكل فعال بعدد من العلاجات.

العلاجات الرئيسية هي:

العدسات الطبية التصحيحية

مثل النظارات أو العدسات اللاصقة لمساعدة العينين على التركيز على الأشياء البعيدة.

جراحة العين بالليزر لإعادة تصحيح النظر

لا ينصح بإجراء هذه العملية على الأطفال نظراً لأن عيونهم لا زالت تتطور وتنمو.

عادةً ما يتم الحصول على هذه العملية بعد سن الـ 21 للتأكد من بلوغ الشخص واكتمال نمو العينين.

زراعة العدسات الاصطناعية

حيث يتم إدخال عدسات اصطناعية بشكل دائم في العيون لمساعدتها على التركيز بشكل صحيح، ولكن لا ينصح بها للأطفال أيضاً.

أطباء عيون

مشاكل النظر الأخرى

بعض البالغين الذين يعانون من قصر النظر الشديد والأطفال الصغار الذين يعانون من قصر النظر غير المعالج هم أكثر عرضة لتطوير مشاكل العين الأخرى.

ويمكن أن تشمل هذه المشاكل:

  • الحول، وهي حالة شائعة لدى الأطفال حيث تتقاطع العينين وتصبح الرؤية مزدوجة.
  • كسل العين، وهي حالة لا تتطور فيها الرؤية سوى بإحدى العينين فقط مع ضعف أو انعدام الرؤية بالعين الأخرى.
  • إعتام عدسة العين، حيث تتطور بقعة غائمة على عدسة العين تجعل الرؤية ضبابية.
  • الجلوكوما أو المياه الزرقاء، حيث يزداد الضغط بداخل العينين.
  • انفصال الشبكية، حيث تنسحب شبكية العين من الأوعية الدموية التي تزودها بالأكسجين والمواد المغذية.

عوامل خطر تسبب قصر النظر عند الاطفال

على الرغم من أنه ليس من الواضح تمامًا سبب قصر نظر بعض الأشخاص، إلا أن هناك عوامل خطر قد تزيد من نسبة قصر النظر عند الاطفال بالإضافة إلى الجينات الخاصة بك. من المعروف أن قصر النظر يسري في العائلات، لذا فمن الأرجح أن يتطور لدى الطفل إذا كان أحد الوالدين يعاني من قصر النظر. حددت الأبحاث حتى الآن أكثر من 40 جين مرتبط بقصر النظر. هذه الجينات هي المسؤولة عن بنية العين وتطورها، والإشارات بين الدماغ والعينين.

ووجدت الأبحاث أن قضاء الوقت في اللعب في الخارج كطفل قد يقلل من فرصك في أن تصبح قصير النظر ويحد من نسبة قصر النظر التي قد تعاني منها على المدى البعيد. وقد يكون هذا التفسير مرتبطًا بمستويات الضوء في الهواء الطلق التي تكون أكثر إشراقًا من الداخل.

كما يبدو أن الرياضة والاسترخاء في الهواء الطلق مفيدان في تقليل مخاطر قصر النظر.

إن قضاء الكثير من الوقت في تركيز عينيك على الأشياء القريبة، مثل القراءة والكتابة وربما استخدام الأجهزة المحمولة باليد (الهواتف والأجهزة اللوحية) وأجهزة الكمبيوتر، قد يزيد أيضًا من خطر تطور قصر نظرك. لذلك يوصى عمومًا باستخدام الأجهزة الالكترونية باعتدال. وعلى الرغم من أنه ينبغي تشجيع الأطفال على القراءة، إلا أنهم يجب أن يقضوا بعض الوقت بعيدًا عن القراءة وألعاب الكمبيوتر كل يوم في ممارسة بعض الأنشطة في الهواء الطلق.

اقرأ أيضاً: طول النظر عند الأطفال وكيفية تشخيصه وعلاجه

تشخيص قصر النظر عند الاطفال

قد يكون من الصعب فحص عيون الأطفال الصغار، لذلك قد يحتاجون في بعض الأحيان إلى إحالتهم إلى المستشفى المحلي لعمل الفحص.

وقد يحتاجون أيضًا إلى قطرات العين لتوسيع حدقة العين للحصول على قياسات دقيقة.

عادةً ما يتم إجراء عدد من الاختبارات المختلفة كجزء من اختبار عينيك.

وقد تشمل هذه الاختبارات:

  • قياسات الضغط بداخل العين.
  • التحقق وقياس مدى عمل العينين معاً.
  • عمل اختبارات حدة البصر، حيث يطلب من الطفل القراءة من مخطط يحتوي على صفوف من الأحرف التي تصبح أصغر في كل سطر.
  • فصح العين عن طريق الضوء، حيث يتم تركيز ضوء ساطع على العينين لمعرفة كيف تتفاعل مع الضوء.

إذا اكتشفت الاختبارات وجود مشكلة محتملة في الرؤية عن بعد، فقد يُطلب منك تكرار اختبارات حدة البصر أثناء وضع عدسات قوة مختلفة أمام عينيك لمعرفة مدى ضعف النظر وعمل قياسات نظارة طبية.

علاج قصر النظر عند الاطفال

يمكن تصحيح قصر النظر عادةً باستخدام النظارات المصنوعة خصيصًا لوصفتك الطبية.

ارتداء العدسة حسب وصفتك الطبية سيضمن تركيز الضوء على الجزء الخلفي من العين (شبكية العين) بشكل صحيح حتى لا تظهر الأشياء البعيدة ضبابية.ويعتمد سمك ووزن العدسات التي يحتاجها طفلك على مدى قصر نظرتك. وغالبًا ما يتغير نظر طفلك مع تقدمه في السن، مما يعني أنه قد يحتاج في النهاية إلى استخدام زوجين من النظارات:

  • زوج واحد لأنشطة الرؤية القريبة مثل القراءة.
  • والزوج الآخر لأنشطة الرؤية عن بُعد، مثل مشاهدة التلفزيون.

بعض الناس يفضلون استخدام العدسات ثنائية البؤرة التي تسمح لهم برؤية الأشياء بوضوح عن قرب وعن بعد دون تغيير النظارات. يمكنك أيضًا الحصول على عدسات متعددة البؤر تساعدك على رؤية الأشياء القريبة وتلك الموجودة على مسافات متوسطة وطويلة (النظارات المتعددة البؤرة).

يمكن لطفلك أيضًا استخدام العدسات اللاصقة لتصحيح الرؤية بنفس طريقة النظارات.

بعض الناس يفضلون العدسات اللاصقة على النظارات لأنها خفيفة الوزن وغير مرئية تقريبًا، لكن بعض الناس يجدونها أكثر صعوبة من ارتداء النظارات، كما أنها ليست عملية للأطفال بقدر ما هي عملية للبالغين. ويمكن أن يخبرك أخصائي العيون الخاص بك عن أكثر أنواع العدسات اللاصقة ملائمة لطفلك. إذا قررت عمل عدسات لاصقة لطفلك، فمن المهم جدًا تعليم الطفل الحفاظ على نظافة العدسات وترطيبها بشكل يومي بعد خلعها لمنع التهابات العين.

اقرأ أيضاً: تعرف على الأسباب المحتملة لـ ضعف العصب البصري عند الاطفال

هل يمكن إيقاف قصر النظر عند الاطفال؟

لسوء الحظ، يميل قصر النظر عند الأطفال إلى الأسوأ مع نموهم. كلما كانوا أصغر سناً عند بدء قصر النظر، كلما كانت تدهورت رؤيتهم بشكل أسرع وكلما كانت أشد في مرحلة البلوغ. قصر النظر عادةً ما يتوقف عن التفاقم في حوالي سن الـ 20، ولا يوجد حاليًا علاج واحد متوفر يبدو أنه يوقف هذا التفاقم. ولكن قد يتم إبطاؤه عن طريق العلاجات التي تتضمن قطرات العين لدواء يسمى الأتروبين أو العدسات اللاصقة الخاصة. أظهرت الأبحاث أن قطرات الأتروبين للعين يمكن أن تبطئ من تطور قصر النظر، ولكنها يمكن أن تسبب آثارًا جانبية (مثل صعوبة القراءة والحساسية للضوء الساطع. أيضاً قد تبطئ جراحة تصحيح النظر والعدسات اللاصقة ثنائية البؤرة من تقدم البصر القصير عند الأطفال، ولكنها ليست بفاعلية قطرات العين، كما أن لها نسبة مخاطر. متى كانت آخر مرة قمت فيها بعمل فحص لنظرك ونظر طفلك؟ للمزيد من المعلومات حول قصر النظر عند الاطفال شاركينا بأسئلتك في التعليقات، أو قومي بترك استشارتك الطبية عبر هذا الرابط.

المصادر
https://www.nhs.uk/conditions/short-sightedness/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *