أضف استشارتك

“كارت أحمر” لمستخدمى عقار الكومادين أو الوارفرين

تمثل الأدوية والمستحضرات الصيدلية المختلفة عالماً مجهولاً بالنسبة لمعظمنا، لا نعلم عنها إلا القليل ونجهل الكثير من خفاياها، وهو ما يعرض صحة المرضى للخطر، وقد يودى بحياتهم، لذا حرصنا على دق ناقوس الخطر بتقديم أبرز التحذيرات الطبية واحتياطات الأمان المتعلقة باستخدام الأدوية والمستحضرات المختلفة، والتى تعتبر خطا أحمر لا يمكن تجاوزه، وذلك بالاستعانة بأفضل الأطباء المتخصصين والمواقع الطبية الموثوقة، والذين حرصوا على أن تكون هذه النصائح كتحذير أخير أو “كارت أحمر” فى بعض الأحيان، يرفعونه فى وجه من يخالف تلك التعليمات، وما قد يترتب على ذلك من “الطرد” الإجبارى واحتمال حدوث الوفاة، ومغادرة “بساط” الحياة بأكملها.

 

وإليكم أحد أهم هذه التحذيرات المتعلقة بعقار الكومادين Coumadin، والذى يحتوى على الوارفرين، ويستخدمه ملايين المرضى حول العالم، ويعد أحد أهم مضادات التخثر التى تستخدم عن طريق الفم، وتحول دون تكوين الجلطات ورفع فرص الوفاة.

وحذرت دراسة أمريكية حديثة أجراها باحثون من مركز ماونتين لأبحاث القلب المرضى الذين ينتظمون على استخدام العقاقير المحتوية على الوارفرين، والذى يعد الكومادين من أشهرها، من تناول المكملات الغذائية والعشبية والفيتامينات ومستحضراتها المختلفة الموجودة بالصيدليات.

وأشارت الدراسة إلى أن تناول المستحضرات الصيدلية التى تحتوى على الفيتامينات والجلوكوزامين المستخدم فى علاج الخشونة وزيت السمك وCO-Q10 نتج عنها آثار جانبية كبيرة، حيث تتنافس تلك المركبات مع عقار الوارفرين داخل الكبد، وهو ما يؤدى لحدوث إما النزيف نتيجة زيادة فاعليتها داخل الجسم أو يزداد تأثيرها، وترتفع فرص حدوث الجلطات.

وأضافت الدراسة أن هذه النتائج خطيرة للغاية، وخصوصاً أن تلك المستحضرات شائعة الاستخدام، ويبقى الدور الأكبر على عاهل الأطباء، والذين يجب أن يحذروا مرضاهم من مغبة استخدام المكملات الغذائية والعشبية مع عقار الوارفرين وأثر ذلك عليهم؛ كى يتجنبوا المخاطر المحتملة السابق ذكرها، وألا يستخدموا أى مستحضر صيدلى إلا بعد استشارة طبيبهم.

 

 

تعليق

  1. ممتاز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *