تحاليل الحمل المختلفة وأهميتها .. وإلى ماذا تشير نتائجها؟

تحاليل الحمل

تحتل صحة المرأة أهمية خاصة أثناء الحمل، حيث أن صحة الأم تنعكس على جنينها، وتؤثر أي حالة طبية لدى الأم على سلامة نمو وتطور الجنين، لذلك يجب إجراء العديد من التحاليل الطبية للتأكد من أن الحمل يسير في المسار الصحيح، تابعي المقال التالي للتعرف على أهم تحاليل الحمل الضرورية للحامل.

أهمية تحاليل الحمل

القيام بـ تحاليل الحمل و الفحوصات أثناء الحمل أمر هام جداً، حيث يمكن من خلالها تحديد بعض المشاكل الصحية للأم أو للجنين وعلاجها، و أيضاً لكي تتجنب الحامل المخاطر التي قد تواجهها، ففي بداية الحمل يتوجب علي الطبيب التعرف علي فصيلة دم الأم، و عامل الريزوس RH من خلال عمل اختبارات وفحوصات الدم، و يتم أيضًا إجراء بعض تحاليل الحمل الأخرى مثل اختبارات الحصبة الألمانية، و أيضًا تحاليل البول، ويمكن فحص الأمراض التي تنتقل جنسياً مثل ضعف المناعة المكتسبة الإيدز والزهري.

ما هي تحاليل الحمل ؟

تتنوع تحاليل الحمل المطلوبة من أجل الاطمئنان على صحة الحامل ومنها:

مواضيع متعلقة

تحليل cbc للحامل

تعداد الدم الكامل cbc من أهم تحاليل الحمل وهو اختبار يقوم بتقييم خلايا الدم الحمراء، وخلايا الدم البيضاء، والصفائح الدموية، ويتم إجراؤه خلال الحمل لتحديد ومنع المشاكل، وتحليل cbc للحامل بسيط جدًا ويستغرق بضع دقائق فقط، فسيقوم الطبيب أو فني المعمل بأخذ  عينة من الدم عن طريق إدخال إبرة في الوريد في الذراع، ثم سيتم إرسالها إلى المختبر للمراجعة و إظهار النتائج التالية:

  • نسبة الهيموجلوبين في الدم؛ والتي تشير إلى وجود فقر الدم من عدمه، حيث تواجه العديد من النساء الحوامل درجة معينة من فقر الدم، الذي يمكن أن يسبب الشعور بالتعب والضعف، كما أن فقر الدم الأكثر شدة يتلقى الجنين فيه القليل من الأكسجين وهو الأمر الذي يعرقل نموه الطبيعي.
  • نسبة خلايا الدم البيضاء؛ والتي يمكن أن تساعد أثناء حمل المرأة في الكشف عن العدوى، وذلك حتى يتم علاجها وحلها قبل أن تسبب مشاكل صحية كبيرة في الأم أو طفلها.
  • نسبة الصفائح الدموية؛ وذلك لأن النساء اللواتي يعانين من انخفاض عدد الصفائح الدموية، أو اللواتي يمتلكن صفائح دموية لا تعمل بشكل صحيح لتكوين جلطات يكن معرضات لخطر النزيف الذي يهدد الحياة أثناء الولادة، لذا قد تكون هناك حاجة لتحليل cbc للحامل للمساعدة في تحديد خيارات العلاج إذا تم اكتشاف مشكلة في الصفائح الدموية.

اقرئي أيضا: تحليل cbc للحامل وأهميته .. وإلى ماذا تشير نتائجه؟

تحاليل الحصبة الألمانية للحامل

إذا كان هناك اشتباه بوجود الحصبة الألمانية أثناء الحمل، يتم أخذ عينة من اللعاب من الفم، أو الدم المأخوذ من وريد في الذراع واختبارها لبعض الأجسام المضادة، والأجسام المضادة هي بروتينات ينتجها الجسم لتدمير الكائنات الحية التي تحمل المرض والسموم في حالة الإصابة، فإذا كنتي حاملاً، فيجب عليك الاتصال بالطبيب في أقرب وقت ممكن إذا كنتي على اتصال مع شخص لديه الحصبة الألمانية، أو لديك طفح جلدي أو لامستي أي شخص لديه طفح جلدي، أو إذا كان لديك أعراض الحصبة الألمانية.

الحصبة الألمانية أو الروبيلا rubella مرض خطير جدا بالنسبة للمرأة الحامل وجنينها المتنامي، وأي شخص غير محصن ضد الحصبة الألمانية معرض لخطر الإصابة بالمرض، ويجب على النساء التأكد من التحصين والتطعيم من الحصبة الألمانية قبل الحمل، وتسبب العدوى بفيروس الروبيلا أضرار خطيرة عند إصابة الأم في مرحلة مبكرة من الحمل، خاصًة في الأسابيع الـ 12 الأولى من الحمل.

كما يجب على النساء اللواتي يخططن للحمل أن يتأكدن من حصولهن على تطعيم الحصبة الألمانية قبل الحمل، ولأن لقاح الحصبة الألمانية يتكون من فيروس حي ضعيف، فيجب على النساء الحوامل اللواتي لم يتم تطعيمهن الانتظار للحصول على اللقاح بعد الولادة.

اقرئي أيضا: تحليل الحصبة الألمانية للحامل .. ومخاطر الحصبة الألمانية للحامل وجنينها

تحاليل البول للحامل

يتم عمل تحليل البول للحامل للتأكد من صحة وسلامة الأم، ولفحص وجود بعض المواد التي قد تكون مؤشر لبعض الأمراض التي قد تشكل خطرًا على الحمل، ومنها:

السكر

وذلك لأنه في حالة وجود مستوى عالٍ للغاية، أو مستويات مرتفعة مرتين على التوالي، فذلك قد يعني الإصابة بـ سكري الحمل، وتكون الخطوة التالية في تلك الحالة عمل اختبار تحمل الجلوكز glucose challenge test.

البروتين

حيث يمكن للبروتين الزائد في البول أن يكون علامة على وجود عدوى في المسالك البولية (UTI)، أو تلف في الكلى ، أو بعض الاضطرابات الأخرى، وفي وقت لاحق من الحمل  يمكن أن يكون أيضًا علامة على تسمم الحمل إذا كان مصحوبًا بارتفاع ضغط الدم.

اقرئي أيضا: سلس البول عند الحامل.. لماذ يحدث وكيف تتعاملين معه؟

الكيتونات

يتم إنتاج الكيتونات عندما يبدأ الجسم في تكسير الدهون المخزونة أو المبتلعة للحصول على الطاقة، ويمكن أن يحدث هذا عند عدم الحصول على الكربوهيدرات الكافية، وفي حالة إصابة الحامل بالغثيان الشديد والقيء أو في حالة فقدان الوزن أثناء الحمل.

قد يفحص الطبيب البول بحثًا عن الكيتونات، فإذا كانت قراءة الكيتون عالية ولا يمكن للحامل الاحتفاظ بأي طعام أو سوائل، فقد تحتاج الحامل إلى محاليل وعلاجات في الوريد، وإذا تم العثور على الكيتونات مع السكر، فيمكن أن يكون ذلك علامة على مرض السكري.

خلايا الدم أو البكتيريا

فمن المرجح أن يتم فحص عينة البول أثناء الحمل للبكتيريا التي تشير إلى التهاب المسالك البولية، وأيضا من خلال المزرعة البكتيرية واختبار الحساسية، حيث  تظهر المزرعة البكتيرية وجود التهاب المسالك البولية، ويظهر اختبار الحساسية أي المضادات الحيوية يمكن أن تعالج العدوى بفعالية.

اقرئي أيضا: تحليل البول للحامل .. لماذا يتم عمل تحليل البول للحامل ؟

تحاليل الزغابات المشيمية للحامل

يتم إجراء هذا التحليل في حالة تجاوز الأم الـ 35 عاماً أو في حالة وجود تاريخ عائلي لأمراض معينة وذلك بين الأسبوع العاشر والثاني عشر، فائدته تحديد العيوب الخلقية مثل متلازمة داون والأنيميا المنجلية والضعف العضلي وغيره ، ويتم إجراؤه عن طريق قسطرة تدخل من عنق الرحم أو بإدخال حقنة من البطن للحصول علي عينة نسيجية.

ويحمل هذا الإختبار نسبة 1% لحدوث إجهاض لكنه يعطي نتائج بنسبه 98% للأمراض المنقولة وراثياً (عن طريق الكرموسومات ) لكنه مقارنةً بعينة السائل المحيط بالجنين، لا يعطي انطباع عن الخلل في القناة العصبية.

اقرئي أيضا: تحاليل بداية الحمل المطلوبة من المرأة الحامل .. ما هي؟

تحاليل الجينات (الموجات فوق الصوتية)

يتم الكشف عن متلازمة داون بين الأسبوع الحادي عشر و الأسبوع الرابع عشر من عمر الجنين، ويتم إجراء فحص بالموجات الصوتية بجانب فحص الدم، حيث يتم فحص الحمض النووي الخاص بخلايا الجنين عن طريق أخذ عينة من الدم لفحصها جيداً و تستخدم تلك الطريقة للكشف عن 99 % من حالات متلازمة داون، وبعض الحالات الجينية الوراثية الأخرى.

اقرأ أيضا: فحوصات الحمل المطلوبة أثناء الحمل والوقت المناسب لإجراؤها

تحاليل سكر الحمل

يتم إجراء فحص تحدي الجلوكوز للكشف عن سكري الحمل، حيث تقوم الحامل بتناول محلول جلوكوز و الانتظار لمدة ساعة كاملة ثم تقوم بقياس نسبة السكر في الدم ، فإذا كانت النسبة من (130 – 140 ) مللي جرام لكل ديسيليتر فإن النسبة تقع ضمن النطاق الطبيعي.

ليس هناك حاجة لاعادة التحليل مرة آخرى، أما إذا كانت النسبة أعلى من 140 مللي جرام لكل ديسيليتر فإن الطبيب المعالج سوف يقوم باجراء بعض الفحوصات الآخري، و يتم قياس نسبة السكر كل ثلات ساعات، إذا كانت هناك قرائتان أعلى من المعتاد فهذا كفيل لتشخيص سكري الحمل .

اقرئي أيضا: سكر الحمل ومخاطره والتحاليل اللازمة له

وفي النهاية وبعد معرفتك لـ تحاليل الحمل بمزيد من التفصيل، ولما يتم إجراؤها؟ إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
http://www.m.webmd.com/baby/guide/first-trimester-tests https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/gestational-diabetes/diagnosis-treatment/drc-20355345 https://labtestsonline.org/conditions/pregnancy-first-trimester-12-weeks https://www.cdc.gov/rubella/pregnancy.html https://www.nhs.uk/conditions/rubella/diagnosis/ https://www.babycenter.com/0_urine-tests-during-pregnancy_1699.bc

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *