كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

أنواع الصداع الشائعة .. و أسبابه و أعراضه و ماذا يحدث أثناء العلاج

أنواع الصداع

وفقاً للمنظمة العالمية للصداع ، هناك 50 مليون شخص أمريكي يعاني من صداع مزمن و متكرر ، منهم 28 مليون شخص يعانون من الصداع النصفي ، كما أنه 20 % من الأطفال و المراهقين يعانون من صداع ملحوظ إليك أنواع الصداع :

Advertisement

ما هي أنواع الصداع ؟

هناك أنواع متعددة من الصداع ، في الحقيقة يوجد 150 فئة من الصداع تم تحديدها ، هذة قائمة بأشهر أنواع الصداع :

صداع التوتر :

يطلق عليه أيضا الصداع اليومي المزمن أو الصداع المزمن الغير تقدمي ( غير تقدمي بمعنى أنه لا يسوء يوما بعد يوم أي أنه ثابت في شدته)

هذا النوع هو أكثر الأنواع شيوعاً بين الكبار و المراهقين ، حيث أن تقلصات العضلات تسبب آلام بسيطة تأتي وتذهب على مدى فترات طويلة .

الصداع النصفي:

  • السبب الحقيقي للصداع النصفي هو حتى الآن غير معلوم ، و لكنه له علاقة بانقباضات الأوعية الدموية و بعض التغيرات في المخ مثل بعض العيوب الوراثية في مناطق معينة في المخ
  • آلام الصداع النصفي تكون من خفيفة إلى متوسطة ، و توصف عادة بأنها مثل الخفقان الشديد أو القصف ، و قد تستمر من 4 ساعات و حتى 3 أيام ، و عادة يحدث من مرة إلى 3 مرات في الشهر ، و تكون هناك أعراض مصاحبة مثل حساسية تجاه الضوء و الضوضاء و بعض الروائح ، فقدان الشهية ، دوخة و ترجيع ،آلام في البطن ، عندما يحدث للأطفال غالباً يكون مصاحباً أيضا ببهتان في الوجه ، عدم وضوح الرؤية ، آلام في المعدة بالإضافة للأعراض السابقة.
  • نسبة صغيرة من الأطفال الذين يعانون من الصداع النصفي يصاحبه أعراض متكررة في الجهاز الهضمي و يكون القيء هو الأكثر شيوعا ، القيء الدوري : معناه أنه يحدث بانتظام ، تقريبا مرة في الشهر ، أحيانا يطلق على هذا النوع الصداع النصفي البطني لأنه مصاحب بأعراض في البطن .

متلازمة الصداع المختلط:

يطلق عليه أيضاً الصداع النصفي المتحول ، و هو مزيج من الصداع النصفي و صداع التوتر ، يعاني منه الأطفال و البالغين.

صداع الكتلة أو الصداع الكتلي :

و هو الأقل شيوعاً و لكنه الأكثر شدة، يكون الألم شديد و عادة يوصف على أنه إحساس بالحرقان أو إحساس بالإختراق و يكون نوبات أو مستمر ، من شدة الألم لا يستطيع المصابون بهذا النوع من الجلوس ثابتين و عادة ما يتحركون أثناء إصابتهم بالنوبة ، يكون الألم متمركز وراء عين واحدة أو حول العين و لا يتغير مكانه ، سبب التسمية هو أن هذا الصداع يتميز بأن نوباته تكون في مجموعات محددة في الشهر ، عادة يحدث من مرة إلى 3 مرات في اليوم خلال فترته و التي تكون من أسبوعين و حتى 3 أشهر ، أحياناً يشفى تماما هذا النوع من أنواع الصداع لمدة أشهر أو سنوات و لكنه يعود مرة آخرى .

Advertisement

صداع التجويف:

يكون مصحوب بألم عميق و ثابت في عظام الخد و مقدمة الرأس و عند جسر الأنف ، يشتد الألم عن تحريك الرأس فجأة و عند الإجهاد و الضغط ، و عادة يحدث مع أعراض آخرى من متلازمة التجويف : مثل إفرازات الأنف ، الإحساس بالامتلاء في الأذن ، الحمى و تورم في الوجه.

صداع حاد :

هذا النوع من أنواع الصداع يحدث للأطفال ، يحدث فجأة و للمرة الأولى و تقل أعراضه تدريجيا بعد فترة قصيرة من الوقت ، عادة ينتج هذا الصداع بعد زيارة الطبيب أو غرفة الإسعاف ، بعد الفحص إذا لم يوجد سبب عصبي لهذا النوع فغالبا يكون السبب تنفسي أو التهاب في الجيوب الأنفية.

صداع الهرمونات :

يحدث للنساء و يكون غالباً مصحوب بتغيرات في الهرمونات التي تحدث أثناء الدورة الشهرية و الحمل و عند الوصول لسن اليأس ، أحياناً يكون السبب كيميائي مثل استخدام أدوية مانعة للحمل أو أي أدوية تحتوي على هرمونات .

صداع مزمن تقدمي :

يطلق عليه أيضاً صداع الشد أو صداع الالتهابات ، هذا النوع يزداد سوءا مع الوقت ، و يعد الأقل شيوعا بين أنواع الصداع حيث تبلغ نسبته 5% من المصابين بالصداع في البالغين و 2% في الأطفال يكون غالبا السبب هو خلل أو مرض في المخ .

هل الصداع وراثي ؟

نعم ، و خاصة الصداع النصفي تجده عادة يجري في العائلة 90% من الأطفال و المراهقين الذين يعانون من الصداع النصفي يكون هناك أشخاص آخرين في العائلة مصابين به .
عندما يكون الوالدين مصابين بالصداع النصفي فإنه بنسبة 70% سوف يصاب به الأطفال و لكن عندما يكون أحدهم فقط فإن هذه النسبة تنخفض إلى 25% – 50%.

Advertisement

ما هي أسباب الصداع ؟

  • ينتج الصداع عن تفاعل الإشارات في المخ و الأوعية الدموية و الأعصاب المحيطة بالمخ، أثناء الصداع تنشط الأعصاب و تبعث إشارات بالألم إلى المخ ، و لكن عامة فإن سبب نشاطها غير واضح حتى الآن.
  • يوجد مركز الآلم في منتصف المخ ، عندما تبعث الأعصاب النشطة إشارات إليه فيبعث بدوره إشارات إلى الأوعية الدموية فتضيق ثم تتسع مرة أخرى و يؤدي إلى إفراز مواد تسبب الالتهاب مثل سيريتنين و بروستاجلاندين و هي التي تسبب في جعل نبض الأوعية الدموية مؤلم .
  • الصداع الحاد الذي يحدث فجأة عادة يكون سببه مرض أو التهاب الجيوب الأنفية و الحلق و الأذن أو ارتفاع في درجة الحرارة.
  • أحياناً يكون الصداع مصاحب لخبطة في الرأس
  • نادرا ما يكون سبب الصداع وحده بدون أعراض مصاحبة مرض خطير.
  • أما صداع التوتر عادة يكون سببه عاطفي أو نفسي أو شرب الكحوليات أو تجاهل تناول الوجبات أو تغيير مواعيد النوم أو الاستخدام المفرط للأدوية أو الاكتئاب .
  • أحياناً يكون الصداع ناتج من التعرض لبعض العوامل البيئية مثل أن يكون أحد أفراد العائلة مدخن أو بعض الروائح الكيميائية أو بعض أنواع الطعام ، التلوث و الضوضاء و الطقس أيضاً هي أسباب بيئية قد تسبب الصداع .
  • الإجهاد الجسدي الزائد قد يسبب الصداع النصفي للبالغين و الأطفال .
  • احرص على استشارة الطبيب لمعرفة ما قد يكون سببا للصداع .

هل يتحسن الصداع في الأطفال مع الوقت ؟

قد يتحسن الصداع في الأطفال مع مرور الوقت و أحياناً يختفي تماما ثم يعود مرة آخرى مع التقدم في العمر ، فمثلا الصداع النصفي في الذكور غالبا ما يتحسن مع التقدم في السن أما بالنسبة للإناث فإنه يزداد و ذلك لما يصاحب مرحلة البلوغ من تغيرات في الهرمونات ، و لذلك نسبة الصداع النصفي في البنات هي ثلاثة أضعاف الأولاد .

كيف يتم تقييم و تشخيص الصداع ؟

  • الخبر الجيد هنا للمصابين بالصداع هو أنه إذا عرف شخص سبب الصداع ، فإن العلاج يكون سريعا و فعالا
    عندما تشتكي من الصداع أو خطره عليك فعليك استشارة طبيب العائلة و سيكون هو بعمل فحوصات جسدية و اختبارات تقييم للصداع و سيأخد منك تاريخ الصداع و متى تصاب به وكيفية الألم و سيطلب منك شرح جميع الأعراض التي تشعر بها .
  • و من المحتمل أن يطلب منك أشعة مقطعية أو أشعة رنين مغناطيسي إذا شك في أن هنالك خلل عصبي أو خلل في المخ ، لكن الأشعة العادية تكون غير مفيدة في تحديد نوع الصداع ، إذا كان يصاحب الصداع فقدان للوعي فعلى الأرجح سوف يطلب منك رسم مخ ، إذا استمر الصداع و لم يستجب للعلاج فعليك أن تطلب من الطبيب الفيزيائي أن يحولك إلى طبيب متخصص.

كيف يتم علاج الصداع ؟

  • قد يجرب الطبيب أكثر من علاج لمعرفة أكثرهم فاعلية أو قد يحولك إلى طبيب متخصص .
  • يجب أن تضع مع طبيب جدول زمني لمراقبة التحسن و اختفاء الأعراض .
  • يعتمد اختيار العلاج الملائم على عدة عوامل تتضمن نوع و سبب و شدة الصداع .
  • ليس كل أنواع الصداع تحتاج إلى علاج.

ماذا يحدث عندما أبدأ العلاج ؟

عندما يبدأ معك طبيبك العلاج يجب أن تتبع النتائج و مدى فاعلية العلاج و يجب أن تتابع مع الطبيب بصفة دورية حتى يقيس فعالية العلاج و قد يضيف تغييرات أو تعديلات على العلاج طبقاً لفعاليته و استجابتك للعلاج .

اقرأ أيضاً:

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
webmd