ADVERTISEMENT

كيفية التأكد من حدوث الحمل

هناك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها التأكد من وجود الحمل، بالإضافة للعديد من الأعراض التي تشير إلى وجود حمل أيضاً. سنتحدث في هذا المقال على كيفية التأكد من حدوث الحمل بالعديد من الطرق، والتطرق للحديث عن أعراض الحمل والعديد من المعلومات الأخرى.

كيف يحدث الحمل؟

قبل الحديث عن كيفية التأكد من حدوث الحمل لابد من الحديث عن كيف يحدث الحمل من البداية. عندما يقوم المبيض بإطلاق البويضة الناضجة الجاهزة للتخصيب ثم يقوم الحيوان المنوي باختراق جدار هذه البويضة الناضجة، تنتقل بعدها البويضة المخصبة إلى الرحم عبر قناة فالوب ويصاحب ذلك انقسام البويضة مكونة الخلايا التي تنغرس في جدار الرحم مكونة بعد ذلك الجنين.

ADVERTISEMENT

أعراض الحمل المبكرة

في بداية حدوث الحمل هناك العديد من العلامات التي يمكنك من خلالها معرفة حدوث الحمل وهي كالتالي:

  • أولها وأهمها هو غياب الدورة الشهرية.
  • النفور من بعض الأطعمة التي كنتِ تتناولينها والنفور من بعض الروائح.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم الأساسية.
  • التقلبات المزاجية.
  • كثرة التبول.
  • التعب والإعياء.
  • وجود نزيف خفيف.
  • الغثيان.
  • ألم خفيف في الثدي.
  • نزول بعض الإفرازات البيضاء من المهبل.

كيفية التأكد من حدوث الحمل

باستكمال الحديث عن هذا الموضوع وبعد الحديث عن أعراض حدوث الحمل، سنتحدث عن الطرق والاختبارات التي من الممكن من خلالها التأكد بحدوث الحمل.

اختبار الحمل المنزلي

اختبار الحمل المنزلي هي أسهل طريقة للتأكد من حدوث الحمل، ويتم عن طريق وضع بعض قطرات البول على المكان المخصص له على شريط الاختبار، في حالة ظهور العلامتين على الشريط فهذا دليل على وجود الحمل، أما استمرار وجود علامة واحدة فهذا مؤشر على عدم وجود حمل، ولكن هذا يخضع لبعض الشروط حتى تكون النتائج موثوقة، من الممكن عدم دقة النتائج بناءً على:

  • إجراء الاختبار بشكل خاطئ وعدم اتباع التعليمات المرفقة عليه.
  • تجاوز شريط الاختبار لتاريخ الصلاحية.
  • الاختبار كان في وقت مبكر أن يكتشف حدوث الحمل.
  • تناول بعض الأدوية المدرة للبول ومضادات الهيستامين.

كيفية التأكد من حدوث الحمل عن طريق اختبارات الدم

تحاليل الدم لا تستخدم بكثرة كاختبار الحمل المنزلي ولكها أكثر دقة، يمكن لهذه الاختبارات الكشف عن الحمل بعد 6 أيام من التبويض، ولكن ظهور النتائج يستغرق وقت أطول من اختبار الحمل المنزلي، وهناك نوعان من اختبارات الدم:

ADVERTISEMENT

الاختبار الكمي

يقيس هذا الاختبار نسبة هرمون الحمل في الدم مهما كانت، وأيضًا يطلب الأطباء هذا النوع من الاختبارات لتتبع وجود مشاكل الحمل، وقد يستخدمها الطبيب مع اختبارات أخرى لتتبع وجود حمل خارج الرحم، أو بعد الإجهاض حيث تتعرض نسبة هذا الهرمون للهبوط بشكل مفاجئ.

الاختبار النوعي

هذا الاختبار يعطي إجابة دقيقة على سؤال هل هناك حمل أم لا، وعادة ما يطلب الأطباء هذا النوع من التحاليل للكشف عن الحمل في وقت مبكر.

اقرئي أيضاً: أعراض الحمل الكاذب

ما مدى دقة اختبارات الحمل؟

تقترن دقة نتائج اختبارات الحمل بالوقت الذي تقومين فيه بإجراء هذا الاختبار، فأفضل وقت يتم فيه إجراء اختبارات الحمل سواء كانت عن طريق الدم أو البول هو في خلال 6 إلى 8 أيام من التبويض للحصول على نتائج واضحة، مع الأخذ في الاعتبار أن نتائج تحاليل الدم أكثر دقة من اختبار الحمل المنزلي ولكنها تستغرق بعض الوقت. ينصح بإجراء اختبار الحمل المنزلي في الصباح عند الاستيقاظ وقبل تناول الإفطار، حتى يكون البول في أفضل تركيز للحصول على أفضل النتائج.

في نهاية مقالنا عن كيفية التأكد من حدوث الحمل نكون قد تعرفنا على أعراض الحمل المبكرة واختبارات الحمل عن طريق الدم والبول، مع تمنياتنا بدوام الصحة والعافية.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة محمود بدوي
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد