كل يوم معلومة طبية

الرئيسية

كيفية التعامل مع الذبحة الصدرية

كيفية التعامل مع الذبحة الصدرية


عزيزي القارئ، هل تعاني من الشرايين المسدودة في القلب؟ هل تشعر بألم في الصدر؟ هل قلبك لا يمكنه الحصول على كمية كافية من الأكسجين، ويقول طبيبك أنك بحاجة إلى علاج الانسداد لتجنب تعرضك لنوبة قلبية ومضاعفات أخرى؟ هل تبحث عن كيفية التعامل مع الذبحة الصدرية ؟ حسنا، تابع معنا قراءة باقي المقال، لتتعرف على كافة الطرق المختلفة من العلاجات الدوائية والتدخل الجراحي و العادات اليومية التي تساعدك على التعامل مع الذبحة الصدرية.

كيفية التعامل مع الذبحة الصدرية

هناك العديد من الخيارات لعلاج الذبحة الصدرية، ولكن اختيارك لـ كيفية التعامل مع الذبحة الصدرية يعتمد على مناقشة الأمر مع طبيبك، وما يراه طبيبك مناسب أكثر لحالتك.

وإذا كانت الذبحة الصدرية مستقرة، فقد تكون قادرًا على التحكم فيها عن طريق تغيير نمط الحياة والأدوية، في حين تتطلب الذبحة الصدرية غير المستقرة العلاج الفوري في المستشفى، والذي قد يشمل الأدوية والإجراءات الجراحية.

كيفية التعامل مع الذبحة الصدرية بالأدوية

يمكن للعديد من الأدوية تحسين أعراض الذبحة الصدرية، بما في ذلك:

  • الأسبرين: يقلل الأسبرين من قدرة دمك على التجلط، مما يسهل تدفق الدم عبر شرايين القلب الضيقة.
  • النترات: تعمل النترات على توسيع واسترخاء الأوعية الدموية، مما يسمح بتدفق المزيد من الدم إلى عضلة القلب.
  • حاصرات بيتا: تساعد قلبك على النبض ببطء وبأقل قوة، مما يقلل من الجهد الذي يبذله قلبك ويخفف من آلام الذبحة الصدرية.
  • العقاقير المخفضة للكوليسترول: تقوم بمنع وجود مادة يحتاجها الجسم لصنع الكوليسترول، وقد تساعد أيضًا جسمك على إعادة امتصاص الكوليسترول الذي تراكم في جدران الشرايين.
  • حاصرات قنوات الكالسيوم: تقوم بتوسيع الأوعية الدموية عن طريق التأثير على خلايا العضلات في جدران الشرايين، وهذا يزيد من تدفق الدم في قلبك، مما يقلل أو يمنع الذبحة الصدرية.
  • رانولازين (رانيكسا): قد يتم وصف هذا الدواء المضاد للذبحة الصدرية مع أدوية الذبحة الصدرية الأخرى، مثل حاصرات بيتا، ويمكن أيضًا استخدامه كبديل إذا لم تتحسن أعراضك مع الأدوية الأخرى.

الاجراءات الجراحية

  • رأب الأوعية ووضع الدعامات: معروف بإسم التدخل التاجي عن طريق الجلد، وهو يزيد من تدفق الدم عبر الشريان المسدود ويقلل من الذبحة الصدرية. ويتم هذ الاجراء كالتالي:
    • يمرر طبيبك بالون صغير متصل بأنابيب خاصة من خلال شريان في الفخذ، ويوجهه إلى الشريان التاجي الضيق.
    • ينفخ الطبيب البالون لتوسيع الشريان.
    • قد يقوم بعد ذلك بإدخال أنبوب الدعامة للحفاظ على الشريان مفتوحًا.

وقد يستغرق هذا الإجراء 30 دقيقة إلى عدة ساعات، وربما ستبقى في المستشفى طوال الليل على الأقل، وتتضمن عملية رأب الأوعية الدموية والدعامات بعض المخاطر، بما في ذلك خطر إعادة تشكيل الانسداد، ويمكن أن تساعد الدعامة المغلفة بالدواء في منع هذا.

  • العلاج بالنبض الخارجي (EECP)

قد ينصح الأطباء بهذا الاجراء لبعض الناس الذين لا تتحسن لديهم الذبحة الصدرية مع العلاجات الأخرى. وخلال هذا الاجراء يتم لف كفات كبيرة حول ساقيك، ثم يتم ملئها وافراغها من الهواء في الوقت المناسب لنبض القلب.

كيفية التعامل مع الذبحة الصدرية

كيفية التعامل مع الذبحة الصدرية من خلال روتينك اليومي

يمكنك تقليل أو منع الذبحة الصدرية عن طريق الحد من عوامل مخاطر الإصابة بأمراض القلب، بما في ذلك:

  • توقف عن التدخين.
  • تناول نظامًا صحيًا يحتوي على كميات محدودة من الدهون المشبعة والدهون غير المشبعة والملح والسكر، ويشمل الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة واللحوم الخالية من الدهون، ومنتجات الألبان قليلة الدسم.
  • تحدث إلى طبيبك حول بدء خطة ممارسة رياضة آمنة.
  • تخلص من الوزن الزائد لجسمك.
  • احصل على علاج للأعراض التي يمكن أن تزيد من خطر إصابتك بالذبحة الصدرية، مثل السكري وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول في الدم.
  • ابتعد عن التوتر والضغط العصبى.

اقرأ أيضا:

بعدما تعرفت على كيفية التعامل مع الذبحة الصدرية ، إذا كان لديك المزيد من الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/coronary-artery-disease/in-depth/angina-treatment/art-20046240