كيفية التعامل مع مريض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب

كيفية التعامل مع مريض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب

الاضطراب الثنائي القطب هو اضطراب نفسي يتميز بالتقلبات المزاجية بين نوبات من الاكتئاب ونوبات من الابتهاج، ويمثل التعامل مع المصاب بهذا الاضطراب تحديًا، وفي هذا المقال نذكر لك كيفية التعامل مع مريض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب أثناء النوبات المختلفة.

ما هو الاضطراب الوجداني ثنائي القطب؟

الاضطراب الثنائي القطب Bipolar disorder هو مرض عقلي مزمن يتسبب في تقلبات مزاجية حادة تتراوح من أعلى مستوياتها (الهوس) إلى أدنى مستوياتها (الاكتئاب)، وقد تحدث تقلبات مزاجية ثنائية القطب عدة مرات في السنة، أو نادراً ما تحدث.

إذا كان لديك صديق أو أحد أفراد أسرتك أو شخص مهم آخر يعاني من اضطراب ثنائي القطب، فمن المهم التحلي بالصبر وفهم حالته، فمساعدة الشخص المصاب باضطراب ثنائي القطب ليست سهلة دائمًا، وإليك ما يجب أن تعرفه.

اقرأ أيضًا: كل ما يهمك من معلومات حول الاضطراب الثنائي القطب Bipolar disorder

كيفية التعامل مع مريض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب

يجب أن تدرك أن الاضطراب الثنائي القطب هو حالة تظل مدى الحياة، ويمثل التعامل مع مريض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب في بعض الأحيان تحديًا حقيقيا لك إذا كان المريض شخص مقرب لك، لذلك تأكد من مراعاة احتياجاتك الخاصة وكذلك احتياجاتهم.

ولكن ولحسن الحظ من خلال العلاج المناسب ومهارات المواجهة والدعم، يمكن لمعظم الأشخاص الذين يعانون من الاضطراب الثنائي القطب إدارة حالتهم والعيش حياة صحية وسعيدة.

دكاترة طب الأسرة

مواضيع متعلقة

كيفية التعامل مع مريض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب أثناء نوبات الهوس manic episode

خلال نوبات الهوس سيختبر مرضى الاضطراب الوجداني ثنائي القطب مشاعر الطاقة العالية والإبداع والفرح، كما ستجدهم يتحدثون بسرعة كبيرة، وينامون قليلاً، وقد يتصرفون بشكل مفرط، وقد يشعرون أيضًا بأنهم لا يقهرون، مما قد يؤدي إلى سلوكيات خطرة.

كيفية المساعدة خلال نوبات لهوس

تعتمد كيفية التعامل في تلك الحالة على شدة نوبة الهوس لدى الشخص، في بعض الحالات؛ قد يوصي الأطباء الشخص بزيادة جرعة الأدوية، أو تناول دواء مختلف، أو حتى يتم إحضار المريض إلى المستشفى لتلقي العلاج.

ضع في اعتبارك أن إقناع مرضى الاضطراب الوجداني ثنائي القطب بالذهاب إلى المستشفى قد لا يكون سهلاً، وهذا لأنهم يشعرون بالرضا حقًا خلال هذه الفترات، وهم مقتنعون بأنه لا يوجد خطأ.

بشكل عام؛ تجنب الإنخراط أو المشاركة في أي أفكار كبيرة أو غير واقعية مع مرضى الاضطراب الوجداني ثنائي القطب، لأن هذا قد يزيد من احتمال الانخراط في سلوك محفوف بالمخاطر، وتحدث بهدوء مع الشخص وشجعه على الاتصال بطبيبه لمناقشة التغييرات في الأعراض.

اقرأ أيضًا: نوبات اضطراب ثنائي القطب بالتفصيل

كيفية التعامل مع مريض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب أثناء نوبات الاكتئاب manic episode

مريض ثنائي القطب

كما هو الحال مع نوبات الهوس، قد يقترح الأطباء حدوث تغيير في الدواء، أو زيادة في جرعة الدواء، أو الإقامة في المستشفى لشخص يعاني من الاكتئاب مع أفكار انتحارية.

قد تحتاج لإعداد خطة مسبقة للتعامل مع نوبات الاكتئاب لأن خلال لتلك النوبات يفتقر المريض إلى الدافع للتوصل إلى مثل هذه الخطط.

يمكنك أيضُا المساعدة من خلال الاستماع باهتمام، وتقديم نصائح مفيدة للتغلب على المشكلة، وحاول تعزيز ثقة المريض بنفسه من خلال التركيز على سماته الإيجابية.

تجنب اصدار الأحكام على المريض في تلك الحالة، واعرض عليهم مساعدتهم في المهام التي يصعب عليهم القيام بها.

وفي النهاية وبعد معرفتك كيفية التعامل مع مرضى الاضطراب الوجداني ثنائي القطب أثناء النوبات المختلفة.، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.healthline.com/health/bipolar-disorder/caregiver-unpredictability

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *