كيفية التعامل مع مريض الذهان إذا رفض العلاج

كيفية التعامل مع مريض الذهان


إذا تعرض شخص تهتم به لأعراض ذهانية، فقد يكون الأمر مخيفًا. الذهان هو حالة ذهنية يمر فيها المريض بانفصال عن الواقع، ويمكن أن تشمل الأعراض الأوهام أو الهلوسة. تعرفوا معنا من خلال المقال الآتي على كيفية التعامل مع مريض الذهان وتحديد أعراضه وطرق علاجه.

اعراض الذهان المبكرة

غالبًا ما يكون الشخص المريض غير مدرك أن الأعراض التي يختبرها غير عادية أو أنه يجب عليه طلب المساعدة. هنا يأتي أفراد الأسرة والأصدقاء، رغم أن التجربة قد تكون محزنة بالنسبة لهم أيضًا.

من المهم طلب المساعدة من أخصائي الصحة العقلية للتعامل مع الأعراض الذهانية لأن العلاج المبكر يمكن أن يحسن النتائج على المدى الطويل.

وتشمل هذه الأعراض:

  • تقلبات المزاج.
  • صعوبة النوم.
  • ضعف الأداء في المدرسة.
  • الانسحاب الاجتماعي.
  • فقدان الاهتمام والتمتع بأي شيء.

اقرأ أيضاً: اسباب مرض الذهان النفسية وطرق علاجه

يمكن أن تسبب العديد من الأشياء هذه الأعراض، بما في ذلك الاكتئاب والقلق وتعاطي المخدرات والصدمات النفسية والتنمر أو قلق المراهقين، ولكن إذا تقدمت هذه الأعراض إلى تجارب غير عادية، مثل الاعتقاد بأن الآخرين يمكنهم قراءة عقلك، أو جنون العظمة، أو سوء الفهم، أو سماع الأشياء ورؤيتها، فمن المحتمل أنك أو أحد المقربين لك مصاب بالذهان.

عندما ينسحب مراهق أو شاب اجتماعيًا، ويبدأ في الفشل في المدرسة أو العمل، أو يبدأ في تعاطي المخدرات أو يعرض سلوكًا غير عادي، فمن الجدير عمل تقييم نفسي له.

كيفية التعامل مع مريض الذهان

في ظل ظروف معينة، من المهم طلب المساعدة النفسية الطارئة. وذلك في حالات مثل:

  • التعبير عن الأفكار حول الانتحار.
  • سماع الأصوات المزعجة، وخاصةً الأصوات التي تدعو إلى الانتحار أو إصابة الشخص أو الآخرين بضرر.
  • تعاني من قلق لا يمكن السيطرة عليه.
  • عرض سلوك الهوس أو الاكتئاب الحاد أو الارتباك أو الارتباك الشديد.
  • التفاعل بشكل غريب مع الأدوية النفسية.
  • شعور الغضب الذي لا يمكن السيطرة عليه.

إذا كان الشخص الذي يعاني من هذه الأعراض قيد العلاج بالفعل، فاتصل بالطبيب على الفور، معظم مراكز الصحة العقلية لديها أرقام طوارئ على مدار 24 ساعة؛ قد يكون من الجيد إبقاء الرقم في متناول اليد في حالة حدوث أزمة.

اقرأ أيضاً: انتكاسة مرض الذهان وطرق تخطيها والتغلب عليها

مواضيع متعلقة

كيفية التعامل مع مريض الذهان في حالات الطواريء

بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مرض عقلي حاد ومستمر، قد يكون من المفيد أن يكون لديك خطة في حالات الطوارئ النفسية، يمكن للمريض وأفراد الأسرة ومقدمي الرعاية وضع الخطة مع توجيهات من أخصائي الصحة العقلية.

يجب أن تسمح الخطة للشخص المصاب، بالتشاور مع أفراد الأسرة وأخصائي الصحة العقلية، بتعيين من يمكنه أن يقرر ما إذا كان العلاج في المستشفى أو رعاية الطوارئ ضروريًا، يسمح هذا للشخص المصاب بالمشاركة في العملية مقدمًا.

يجب أن تتضمن الخطة:

  • أرقام هواتف الطوارئ.
  • قائمة الأدوية التي يتناولها الشخص وجرعاته.
  • اسم طبيب الشخص أو المعالج أو المستشار.
  • التأمين أو المعلومات ذات الصلة.
  • خطة لإخطار المتخصصين في مركز الرعاية الصحية ذات الصلة.
  • قائمة بأفراد الأسرة أو مقدمي الرعاية الآخرين الذين يجب إخطارهم.

اقرأ أيضاً: مضادات الذهان وأنواعها وآثارها الجانبية

التعامل مع مريض الذهان إن رفض العلاج

التعامل مع مريض الذهان

نظرًا لأن الذهان وغيره من الاضطرابات الذهانية تؤثر على المخ، فإن الشخص الذي يعاني من الأعراض في كثير من الأحيان لا يتعرف عليها على أنها غير عادية وقد يرفض العلاج. إذا لم تكن الأعراض شديدة للغاية ورفض الشخص العلاج، فقد لا يوجد شيء يمكنك فعله سوى البقاء على اتصال ومحاولة دعم الشخص.

فيما يلي بعض طرق كيفية التعامل مع مريض الذهان في حال رفضه للعلاج:

  • تصرف على طبيعتك، سيساعد ذلك الشخص على الوثوق بك وربما الاستماع إلى اقتراحاتك.
  • قم بإعطاء الشخص المصاب بالذهان بعض المساحة؛ تجنب لمس الشخص دون إذن، حتى لمنح الراحة، إذا أصبح الشخص معاديًا أو عدوانيًا، فاقترح تركه بمفرده لبعض الوقت ليهدأ، مع التأكيد على أنك تخطط للعودة إلى المشكلة التي تواجهها عندما يكون الجميع أكثر هدوءًا، واترك لنفسك وسيلة للانسحاب إذا كان الشخص متهيجًا.
  • اقترح بهدوء ولكن بحزم أن تأخذ الشخص لرؤية الطبيب أو الأخصائي؛ لا تواجه الرفض أو المجادلة، بل تابع الاستماع وكرر اقتراحك، قد يساعدك على الجلوس أو الوقوف بجانب الشخص أثناء مناقشة هذا الأمر، بدلاً من أن تكون لمحادثة وجهًا لوجه.
  • اذهب مع الشخص إلى الطبيب أو مركز الصحة العقلية لتقديم معلومات حول متى بدأت الأعراض والأدوية التي يتناولها الشخص، وللإجابة على أي أسئلة أخرى قد يطرحها الطبيب، في حالة حدوث نوبة، قد لا يتمكن الشخص المريض من الإجابة عن هذه الأسئلة بوضوح، لذلك تكون معلوماتك عن الموضوع ذات قيمة.
  • إذا هدد الشخص بالعنف أو أصبح عنيفًا، خاصةً إذا كان هناك تاريخ من العنف، فاستعن بالشرطة عند الضرورة، وتذكر أن مرض أحد أحبائك قد يجعله يتصرف بطريقة لا تعكس مشاعره أو رغباته الحقيقية.

اقرأ أيضاً: ذهان الهوس الاكتئابي .. مرض مألوف وإسم مختلف

الالتحاق بالمشفى الغير تطوعي

في نوبات خطيرة للغاية من المرض العقلي، قد يحتاج الشخص إلى الالتحاق الغير تطوعي لمستشفى أو مؤسسة عقلية.

يشمل “الخطر على الذات أو الآخرين” تهديدات الانتحار أو الإيماءات أو الخطط الانتحارية، وإلحاق إصابات كبيرة بالنفس، والتهديدات بالعنف للآخرين أو السلوكيات التي تسبب ضرراً للآخرين أو للممتلكات، والافتقار إلى الرعاية الذاتية.

إذا أظهر شخص ما هذه السلوكيات ورفض المساعدة، من الممكن أن يقوم أحد أفراد أسرته بتقديم التماس إلى القاضي المحلي للتقييم النفسي؛ يتضمن هذا توقيع مستند قانوني يوضح الحقائق التي تشير إلى أن الشخص مريض عقليا وخطر على نفسه أو غيره.

إذا قرر القاضي أن هناك أسباب معقولة للتقييم النفسي، فسيصدر أمر بالحبس وسيقوم موظف بنقل الشخص إلى مركز للصحة العقلية أو مستشفى للفحص.

قد يوصي الطبيب بإلحاق الشخص بالمستشفى، حيث سيقوم بعمل فحوصات إضافية للمريض بالإضافة إلى وصف العلاج المناسب له.

اقرأ أيضاً: هل مرض الذهان يشفى بشكل نهائي؟

هل لاحظت أي من الأعراض المذكورة بالأعلى على أحد المقربين منك؟ لا تتردد في طلب المساعدة لهم ومناقشتهم في الأمر.. يمكنك أيضاً طلب استشارة حول كيفية التعامل مع مريض الذهان من أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://healthtalk.unchealthcare.org/what-to-do-if-a-family-member-or-friend-has-psychotic-symptoms/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *