كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

كيفية تجنب الولادة المبكرة

كيفية تجنب الولادة المبكرة


الولادة المبكرة تحدث عندما يبدأ الجسم في الاستعداد للولادة في وقت مبكر جدًا من الحمل، في بعض الأحيان قد يكون ضرورة للأم والجنين تبعاً لتقدير الطبيب المختص، وفي هذا المقال سنتعرف على إجابة سؤالك كيفية تجنب الولادة المبكرة وما هي أسبابها وأعراضها.

Advertisement

الولادة المبكرة

قبل أن نتعرف على إجابة سؤالك كيفية تجنب الولادة المبكرة سنتعرف على على ما هي الولادة المبكرة، حيث تحدث الولادة المبكرة عندما يبدأ جسم الأم في الاستعداد للولادة في وقت مبكر عن موعد الولادة الطبيعي ، وعادةً ما يحدث قبل ثلاثة أسابيع من موعد الولادة المحدد، ويمكن أن تؤثر هذه الحالة على عدم اكتمال نمو الجنين مما يمكن أن يؤدي إلى ضعف صحة الجنين أو بعض المخاطر الأخرى، حيث كلما طالت فترة بقاء الجنين في بطن الأم حتى موعد الولادة تقل احتمالية تعرضه للمشاكل بعد الولادة.

اقرأي أيضاً: أسباب الولادة المبكرة.

أعراض الولادة المبكرة

قبل أن نتعرف على كيفية تجنب الولادة المبكرة سنتعرف على ما هي الأعراض التي تبدأ في الظهور على الأم:

  • آلام الظهر، والتي عادة ما تكون في أسفل ظهر الأم، وقد يكون هذا الشعور مستمراً أو يأتي بين الحين والأخر، ولكنه لن يقل حتى ولو غيرت الأم من موضعها.
  • الإصابة بالتقلصات كل 10 دقائق أو أكثر.
  • تقلصات في أسفل البطن أو تقلصات تشبه تقلصات الدورة الشهرية، ويمكن أن تشعر الأم بآلام تشبه التقلصات التي تصاحب الإسهال.
  • تسرب السوائل من المهبل.
  • ظهور بعض الأعراض مثل الغثيان أو القيء أو الإسهال.
  • زيادة الضغط على الحوض أو المهبل.
  • زيادة إفرازات المهبل.
  • يمكن أيضاً الإصابة ببعض النزيف البسيط الذي يسمى النزيف المهبلي.
  • ويمكن للأم صعوبة التمييز بين هذه الأعراض بأنها تكون متشابهة مع أعراض الحمل مثل آلام الظهر.

اقرأي أيضاً: مخاطر الولادة المبكرة في الشهر الثامن.

كيفية تجنب الولادة المبكرة

يمكن للأم تجنب الولادة المبكرة من خلال الخطوات التالية:

Advertisement
  • الانتظام على مواعيد المتابعة مع الطبيب المختص، والذي يمكن من خلاله بدء معرفة ما إذا كانت الأم قد تكون معرضة لخطر الولادة المبكرة أم لا.
  • تجنب الإصابة بالعدوى عن طريق غسل اليدين، وعدم تغيير صندوق القمامة، وتجنب اللحوم النيئة والأسماك والجبن الغير مبستر.
  • حماية صحة الطفل من خلال المتابعة مع الطبيب المختص إذا كانت الأم تعاني من مرض السكري أو أي أمراض أخرى، ويجب أن تتجنب الأم تناول الأدوية بدون استشارة الطبيب.
  • الاهتمام بصحة الأم من خلال تناول العديد من الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية والمشروبات الصحية، تناول الفيتامينات من خلال المكملات ولكن بعد استشارة الطبيب، أيضاً يمكن القيام بممارسة الرياضة إذا سمح لكِ الطبيب المختص.
  • يجب على الأم أيضاً الاسترخاء من خلال القيام باليوجا أو المشي أو القيام ببعض الاشياء الأخرى التي تساعد في الاسترخاء، ويجب على الأم استشارة الطبيب في حالة إصابتها باكتئاب أو توتر فهذا يمكن أن يؤثر أيضاً يؤدي إلى الولادة المبكرة.

اقرأي أيضاً: نصائح للحامل في الشهر التاسع.

ما الذي يزيد من خطر الإصابة بالولادة المبكرة؟

بعد أن تعرفنا على كيفية تجنب الولادة المبكرة سنتعرف على ما الذي يزيد من خطر الإصابة بالولادة المبكرة، فهناك العديد من الأشياء التي يمكن أن تزيد من خطر الولادة المبكرة مثل:

  • التدخين.
  • زيادة الوزن أو نقص الوزن قبل الحمل.
  • عدم اهتمام الأم بصحتها خلال فترات الحمل.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل ارتفاع ضغط الدم أو القيء المستمر أو مرض السكري أو اضطرابات تجلط الدم أو العدوى.
  • أن يكون الجنين مصاب بعيوب خلقية.
  • أطفال الأنابيب.
  • الحمل بتوائم أو أكثر.
  • الحمل بعد وقت قصير من إنجاب طفل أخر.

وفي نهاية المقال عزيزتي القارئه بعد أن تعرفنا على إجابة سؤالك كيفية تجنب الولادة المبكرة ، يجب على الأم اتباع ارشادات ونصائح الطبيب من خلال المتابعة المنتظمة واخبار الطبيب في حالة ظهور أي من الأعراض المذكورة في الفقرات السابقة حتى لو تشابهت مع أعراض الحمل، وذلك لضمان الأم فترة حمل آمنة لها ولطفلها، وإذا كان لديكِ أي استفسارات أخرى يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

 

 

Advertisement

 

حاسبة الحمل وموعد الولادة

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
https://www.webmd.com/baby/guide/premature-labor#3 https://kidshealth.org/en/parents/labor-slideshow.html