كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

كيفية حساب بداية الحمل

كيفية حساب بداية الحمل


لا شك أن كل امرأة تريد حساب فترة حملها بالشهور أو الأسابيع ولا تعرف الكثير من النساء كيف تحسب بداية حملها، لذلك تعرفي عزيزتي القارئة على كيفية حساب بداية الحمل ووقت حدوثه.

Advertisement

كيفية حساب بداية الحمل

يجب معرفة أنه يتم حساب بداية الحمل من آخر يوم في الدورة الشهرية، وغالباً ما يبدأ تطور الجنين بعد أسبوعين من الحمل، وتبلغ مدة الحمل 280 يوم وأفضل طريقة لحسابها بشكل دقيق هي أن تتذكر المرأة ميعاد آخر يوم من الدورة الشهرية.

عندما يتم تلقيح البويضة تحدث بعدها أعراض الحمل المبكرة وهي تختلف من امرأة لأخرى وقد يشمل بعضها تأخر الدورة الشهرية وتغيرات تحدث في الثدي وحدوث تشنجات أو آلام مشابهة لآلام فترة الحيض، وعادةً ما تأتي الدورة الشهرية كل 28 إلى 32 يوم وتتم عملية التبويض من خلال آخر يوم للدورة الشهرية.

في حالة عدم تذكر المرأة لآخر يوم في دورتها الشهرية يمكن استخدام الفحص بالموجات فوق الصوتية التي تتمكن من معرفة وقت حدوث الحمل وميعاد الولادة بالضبط.

اقرئي أيضاً: ما هي علامات تلقيح البويضة؟

Advertisement

ما هي أعراض الحمل؟

  • تأخر الدورة الشهرية من أكثر علامات الحمل شيوعاً ولكن يجب التفريق إذا كانت الدورة متأخرة أم غير منتظمة.
  • يتسبب الحمل في حدوث الكثير من التغيرات الهرمونية في الجسم مما يتسبب في تورم أو انتفاخ أو حساسية الثدي، يمكن أن يقل ذلك الشعور بعد مرور الأسابيع الأولى من الحمل.
  • تعاني معظم النساء من الغثيان أو القيء خاصةً في بداية الحمل ويحدث ذلك غالباً في الشهر الأول من الحمل بسبب هرمونات الحمل.
  • كثرة التبول من أحد أعراض الحمل وذلك بسبب ضغط الجنين على المثانة.
  • يتسبب ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون شعور المرأة بالإعياء خاصةً في الفترة الأولى من الحمل مما يجعلها تشعر بالنعاس والخمول أغلب الأوقات.
  • يتسبب هرمون الحمل أحياناً في تقلبات المزاج أو الشعور بالقلق.
  • قد تعاني بعض النساء من تشنجات خفيفة في الرحم في بداية الحمل.
  • قد يتسبب الحمل في اضطرابات الجهاز الهضمي وإصابة المرأة بالإمساك.

اقرئي أيضاً: طريقة علاج الإمساك أثناء الحمل

نصائح عند حدوث الحمل

بعد التعرف على كيفية حساب بداية الحمل تعرفي الآن على بعض النصائح أثناء فترة الحمل فلا شك أنه يجب إجراء تغيرات في نمط الحياة عندما تتأكدين من الحمل وذلك لضمان حمل صحي والحفاظ على صحتك وصحة الجنين وهناك الكثير من العوامل التي تساعد على ذلك مثل:

  • ممارسة الأم للتمارين الرياضية البسيطة ولكن يجب استشارة الطبيب ليحدد نوع التمرينات المناسبة.
  • اتباع نظام غذائي متوازن وصحي يحتوي على كمية كبيرة من الفواكه والخضروات.
  • الحد من تناول المشروبات الغنية بالكافيين مثل الشاي والقهوة.
  • الحد من تناول الأطعمة الغنية بالسكر.
  • يجب استشارة الطبيب قبل أخذ أي دواء في فترة الحمل لمعرفة إذا كان آمناً أم لا.

ما هي مشاكل الحمل المحتملة؟

ارتفاع ضغط الدم

يحدث ارتفاع ضغط الدم عندما تضيق الشرايين التي تنقل الدم من القلب إلى أجزاء الجسم وبالتالي يقل تدفق الدم إلى المشيمة ولا يستطيع الجنين الحصول على الأكسجين والمواد الغذائية، ويتسبب ذلك في بطء نمو الجنين ويزيد من خطر حدوث الولادة المبكرة.

عادةً ما يحدث ارتفاع ضغط الدم في النصف الثاني من الحمل ويزول بعد الولادة، لذلك يجب على المرأة متابعة ضغط الدم وقياسه بانتظام طوال فترة الحمل.

Advertisement

الولادة المبكرة

المخاض المبكر هو الذي يبدأ قبل 37 أسبوع من الحمل ويشكل خطراً على صحة الجنين والأم، لأن هناك أعضاء من جسم الجنين يكتمل نموها في الأسبوع الـ 39 أو الـ 40 مثل الرئتين.

في نهاية المقال بعد أن تعرفتي عزيزتي القارئة على كيفية حساب بداية الحمل وتعرفتي على أعراض الحمل المبكرة، إذا كان لديكِ المزيد من الاستفسارات يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا

حاسبة الحمل وموعد الولادة

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
https://americanpregnancy.org/week-by-week/1-and-2-weeks-pregnant/ https://www.mayoclinic.org/healthy-lifestyle/getting-pregnant/in-depth/symptoms-of-pregnancy/art-20043853 https://www.nichd.nih.gov/health/topics/pregnancy/conditioninfo/complications