كل يوم معلومة طبية

الرئيسية

كيفية حصول الحمل

كيفية حصول الحمل


إن كنتِ تحاولي الإنجاب أو تفكري في الأمر تابعي معنا المقال التالي والذي سنشرح فيه كيفية حصول الحمل وما يحدث لجسمك بالتفصيل وأعراض الحمل المبكرة التي قد تشعرين بها بعد الحمل.

كيفية حصول الحمل

لحدوث الحمل يجب أن يصل المنيّ إلى البويضة بداخل الرحم، ويبدأ الحمل عندما يتم تخصيب البويضة ثم تتحرك وتُغرس في جدار الرحم، وتأخذ هذه العملية تقريباً من أسبوعين إلى ثلاثة بعد العلاقة الزوجية، والحمل في مجمله عملية معقدة بها الكثير من الخطوات، لكنها دائماً تبدأ بالحيوانات المنوية، فعند العلاقة الزوجية ينتج الرجل سوائل تحتوي على ملايين الملايين من الحيوانات المنوية، لكن الحمل يحتاج حيوان منوي واحد فقط ليحدث.

والبويضة يتم إنتاجها في المبيضين وهما العضوان المسئولان عن إنتاج البويضات والدورة الشهرية، حيث تنتج بويضة واحدة كل شهر استعداداً للتخصيب، والهرمونات الموجودة في جسم المرأة أيضاً تجعل الرحم ثخين وأشبه بالإسفنجة ليستطيع التأقلم مع عملية الحمل.

في منتصف دورة حياة البويضة تنتقل من المبيض إلى الرحم عند طريق قناة فالوب، وتستغرق هذه العملية تقريباً من 12 ساعة إلى 24 ساعة والسبب في ذلك هو البحث عن حيوانات منوية ليحدث التخصيب، ثم تنتظر لمدة قد تصل إلى 6 أيام قبل أن تموت.

وإن حدث التخصيب تتحرك البويضة المُخصبة إلى الرحم عند طريق قناة فالوب مُكونة كرة من الخلايا وتبدأ هذه الكرة في النمو تدريجياً، وتأخذ هذه العملية من يومين إلى ثلاثة بعد حدوث التخصيب، وتعوم كرية الخلايا في الرحم ليومين إضافيين قبل أن تتصل بجدار الرحم وتسمى هذه العملية بالزرع وهذه كيفية حصول الحمل في الرحم.

عندما تنغرس البويضة المخصبة في الرحم تنتج هرمون الحمل والذي يمنع بطانة الرحم من التساقط، ولهذا السبب لا تنزل الدورة الشهرية أثناء الحمل، حيث أن بطانة الرحم ليس لها فائدة عند عدم وجود تخصيب لذا يطردها الجسم خلال الدورة الشهرية.

بإمكانك الآن متابعة حملك عن طريق حاسبة الحمل والولادة بالتقويم الهجري والميلادي.

أعراض الحمل المبكرة

بعد معرفة كيفية حصول الحمل عليكِ معرفة الأعراض المبكرة للحمل، مثل:

  • عدم نزول الدورة الشهرية في موعدها: ويعتبر هذا العرض من الأعراض القاطعة لوجود حمل، لكن إن كنتِ تعاني من عدم انتظام الدورة الشهرية فيجب عليكِ الانتظار لوقت كافي.
  • تورم الثدي: يتسبب ارتفاع نسبة هرمون الحمل في الجسم أثناء فترة الحمل إلى تورم في الثدي وتغيّر في لون الحلمة وذلك لأن الأكياس المسئولة عن إنتاج الحليب في الثدي تتأهب لاستقبال الرضيع.
  • الغثيان والتقيؤ: وهو ما يعرف أيضاً بغثيان الصباح وهو عرض شائع تتعرض له أكثر من 70% من النساء أثناء فترة الحمل وخاصة في الأسابيع الأولى، وسبب حدوث غثيان الصباح ليس معروفاً حتى الآن لكن يرجح الأطباء أن لهرمون الحمل يد في ذلك.
  • الشعور بالإعياء: عند حدوث الحمل قد تزداد عدد ساعات النوم وذلك لأن الجسم يعمل بكل طاقته على إنتاج المشيمة التي ستزود الجنين بما يحتاجه من غذاء، ولأن الجسم يعمل بشكل أفضل خلال النوم فسيؤدي ذلك إلى شعور دائم بالنعاس والتعب الذي سيدفعك للنوم.
  • الانتفاخ والإمساك: يعمل هرمون الحمل على إبطاء الجهاز الهضمي لذلك قد تعانين من مشاكل في الإخراج مما يؤدي لانتفاخ.
  • زيادة عدد مرات التبول: خلال الحمل ينتج الجسم كميات كبيرة من الدم لذا تعمل الكلية بضعف طاقتها لتنقية هذه الكميات وينتج عن ذلك إنتاج سوائل ينتهي بها المطاف في المثانة.

قد تبدو أعراض الحمل المبكرة مشابهة لأعراض الدورة الشهرية، لذا فالطريقة الأمثل لمعرفة إن كنتِ حاملاً أم لا هي عن طريق أخذ اختبار حمل منزلي.

اقرئي أيضاً: أسرع طريقة للحمل.

وبعد التعرف على كيفية حصول الحمل يفضل أن تقومي باختبار الحمل المنزلي في أسرع وقت وذلك للحفاظ على حمل صحي لكِ وللجنين، وإن كان لديكِ أي أسئلة أو استفسارات فبوسعك دائماً استشارة أحد أطبائنا من هنا.

حاسبة ايام التبويض
قومي بإدخال تاريخ أول يوم من دورتك الشهرية الأخيرة وكم يوم تستمر معك، وستحصلين على النتيجة بالأيام التي ترتفع فيها نسبة الخصوبة لديك الشهر المقبل..
أول يوم من آخر دورة حيض لكِ هو:

المراجع
https://www.plannedparenthood.org/learn/pregnancy/how-pregnancy-happens https://www.nhs.uk/common-health-questions/pregnancy/can-i-get-pregnant-if-i-have-sex-without-penetration/