كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

كيفية خفض حرارة الطفل الرضيع

كيفية خفض حرارة الطفل الرضيع


حرارة الطفل من الأشياء المتغيرة، ويمكن أن ترتفع نتيجة وجود عدوى لدي الطفل الرضيع، بالتالي تعرفي على كيفية خفض حرارة الطفل الرضيع وأعراض ارتفاع درجة حرارته في المقال التالي.

Advertisement

أسباب وأعراض ارتفاع درجة حرارة الطفل الرضيع

عادةً ما تدل الحمى أو ارتفاع درجة الحرارة في الرضع أن الجسم يحارب مرض ما وأن الجهاز المناعي يعمل جيداً، وإذا لاحظت أن طفلك يعاني من الحمى فهذا يدل على أنه يعاني من البرد أو عدوى فيروسية، وعلى الرغم من أن هذه الحالات أقل شيوعاً عند الرضع لكن يمكن لالتهاب المسالك البولية وعدوى الأذن، والالتهاب الرئوي أو العدوى البكتيرية أو التهاب السحايا التسبب في حدوث الحمى.

وتشمل الأسباب الأخرى للحمى:

  • الحمى كرد فعل على التطعيم.
  • ارتفاع الحراة نتيجة البقاء في مكان حار لمدة طويلة أو ارتداء الملابس الدافئة.

وتشمل الأعراض التي تدل على الحمى:

  • قلة النوم.
  • سوء التغذية.
  • زيادة الخمول وقلة النشاط.
  • حدوث التقلصات.

اقرئي أيضاً: تعرفي على أعراض الثقب في القلب عند الرضع.

كيفية خفض حرارة الطفل الرضيع

توصي الجمعية الأمريكية لطب الأطفال الأطباء بالبحث عن علامات الحمى وأسبابها وعلاجها، بدلاً من علاج الحمى نفسها، وتشمل طرق العلاج الممكنة:

  • مراقبة نشاط الطفل طوال اليوم إذا كان يبدو عليه علامات الخمول أم لا، وغالباً الأطفال الذين لم يتأثر نشاطهم البدني ويشعرون بالراحة قد لا يحتاجون إلى العلاج.
  • قد تزيد الحمى من خطر الجفاف عند الطفل، لذلك يجب عليكِ الحرص على شرب الطفل للماء كثيراً، وقد يوصي بعد الأطباء ببعض السوائل التي يجب على الطفل شربها لتخفيف الشعور بالجفاف.
  • تجنبي إيقاظ الطفل لتناول الأدوية المضادة للحمى، واحرصي على جعله يرتاح ويأخذ قسطاً كافياً من الراحة.
  • قد يصف بعض الأطباء الأدوية المضادة للحمى خاصةً إذا كان يعاني من الألم وقلة الراحة، وقد يحدد وزن الطفل وحالته الدواء الذي سوف يتناوله لذلك تحدثي مع الطبيب حول الجرعة المناسبة والدواء المناسب للطفل الرضيع.
  • يجب عليك الحرص على صحة الطفل أثناء الحمى وعدم اختلاطه بغيره من الأطفال أو الخروج به خارج المنزل للتنزه.

اقرئي أيضاً: تعرفي على كيفية التخلص من مغص الرضع.

Advertisement

الحالات التي يجب فيها زيارة الطبيب

قد تحدث بعض الأعراض على الطفل الرضيع التي لا تستوجب بالضرورة تدخل الطبيب، ولكن في بعض الحالات من اللازم زيارة الطبيب لما قد يحدث من مضاعفات للطفل:

الحمى

إذا كان الطفل أقل من 3 شهور ويعاني من الحمى فعليك الذهاب إلى الطبيب على الفور، وإذا كان عمر طفلك من 3 إلى 6 شهور ودرجة حرارته تصل إلى 38.9 درجة مئوية، ويعاني من أعراض شديدة للحمى فعليك بالاتصال بالطبيب على الفور.

وإذا كان عمر الطفل ما بين 6 إلى 24 شهر، ودرجة حرارته 38.9 درجة مئوية واستمرت لمدة يوم أو أكثر، وكان يعاني من أعراض أخرى مثل البرد والسعال أو الإسهال، فعليك في تلك الحالة استشارة الطبيب المختص، حول العلاج المناسب للطفل.

اقرئي أيضاً: تعرفي على أعراض أبو صفار عند الرضع.

نزلات البرد

عليك استشارة الطبيب إذا لاحظتِ لدى طفلك أعراض لنزلات البرد التي تجعله يشعر بضيق في التنفس، أو لديه مخاط أنفي يستمر لمدة ما بين 10 إلى 14 يوم، أو إذا كان يعاني من سعال أو ألم في الأذن يستمر لمدة أسبوع أو أكثر.

اقرئي أيضاً: تعرفي على أطعمة الطفل في الشهر التاسع.

Advertisement

الطفح الجلدي

اتصلي بالطبيب إذا كان طفلك يعاني من الطفح الجلدي أو أو إذا أصيب فجأة بطفح جلدي وكان الطفح مصحوباً بالحمى.

اقرئي أيضاً: تعرفي على أهمية فيتامين د للأطفال الرضع.

في النهاية، بعد أن تعرفتِ على كيفية خفض حرارة الطفل الرضيع والحالات التي يجب عليكِ فيها زيارة الطبيب بالطفل، فنحن ننصحك بالرعاية الجيدة لطفلكِ.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع